blank

ما هي طريقة تطوير البرمجيات

كتابة: رقية عبدالله الرحمن - آخر تحديث: 5 فبراير 2020
ما هي طريقة تطوير البرمجيات

تطوير البرمجيات

إن عمليات تطوير البرمجيات تعتمد في عملها على إنتاج برامج تقوم بعدة مراحل تقوم باستهداف عدة مراحل معينة تهدف لعمل تلبية للاحتياجات الخاصة في السوق وتنفيذ التصميمات المحددة وإنتاج ونشر البرامج والعمل على صيانتها. وتعود نشأتها إلى زمن طويل للغاية، أما عن القيام بعمليات تطوير البرمجيات فإنها تعود للقرن التاسع عشر وقد تمت تنشئة لغة البرمجة لأول مرة في القرن العشرين.

المراحل الخاصة بتطوير البرمجيات 

المراحل الخاصة بتطوير البرمجيات 
المراحل الخاصة بتطوير البرمجيات

 

لكي يتم عمل تطوير للبرامج فإنها تمر من خلال العديد من المراحل والتي قد تمت تسميتها باسم دورة الحياة Software Development Life Cycle وهي عدة مراحل متتالية ومتتابعة تقوم على بعضها البعض بالترتيب لكي تقوم بإنشاء البرامج وتطويرها، وهذه المراحل هي:

  • مرحلة التخطيط: وهي المرحلة التي يعمل فيها مهندسي البرمجة بعقد اجتماع مع العميل يعرفون
    فيه كل التفاصيل التي يريدها العميل في البرنامج الذي يود إنشائه.
    ومن ثم يبدأ المهندسون في تحليل
    المتطلبات التي يريدها العميل وعليه يبدأون في إنشاء وصنع الملف الذي يتم فيه تحديد كل الوثائق
    والتحليلات الخاصة بالبرنامج، وتعد هذه من أهم البرامج التي يتم فيها تطوير البرمجيات.
  • المرحلة التنفيذية: وهي المرحلة التي يبدأ فيها مهندسوا البرمجيات بالعمل على كتابة الرموز البرمجية والتي يتم تحديدها تبعًا لمطالب العميل.
  • المرحلة الاختبارية: والتي يتم فيها إجراء عملية فحص وبحث لكل العيوب التي تتواجد في المشروع وكل ما هو موجود من أخطاء في البرنامج الذي قد تم إنشاؤه.
  • المرحلة التوثيقية: وهي التي يتم فيها العمل على توثيق كل الخطوات الصحيحة والناجحة للمشروع، وذلك لكي يتم العودة إليها في وقت لاحق ليتم عمل تحسين للبرامج وذلك من خلال عملية التطوير، علمًا بأن هذه المرحلة قد تحتوي على وثائق تختص بالـواجهة لبرمجة التطبيقات (API).
  • مرحلة النشر: وهي المرحلة الخاصة بأعمال الترويج والإعلان عن البرنامج الذي قام المبرمجين بصنعه وإطلاقه لكي يبدأ المستخدمين في مشاهدته ومحاولة تجربته ويتم تداوله بين المستخدمين وهو الأمر الذي يكسبه شهرة أكثر.
  • مرحلة الصيانة: وهي التي تختص بلمسات الصيانة الأخيرة التي يقوم بها المبرمجون وذلك لكي يتمكنوا من الرجوع إليها في المستقبل والعمل على تحسينها وتعديلها وتطويرها. 

النماذج الخاصة في تطوير البرمجيات

  • نموذج الشلال: وهو النموذج الذي يختص بإكمال كل مرحلة من المراحل الخاصة بالدورة والتي تعمل على تطوير البرامج بشكل متتابع وذلك قبل أن تبدأ المرحلة التي تتلوها وتعد هذه الطريقة الكلاسيكية في عمل تطوير النماذج كما أنه قد تمت تسميتها نسبة إلى شكلها الذي يتشابه فيه مع شكل الشلال.

المصادر والمراجع

إقرا أيضا :  كيفية تنزيل سكايب للجوال

ء

21 مشاهدة