أسباب تمرد المراهقين وطرق التعامل معه

كتابة: سائدة محمد - آخر تحديث: 23 فبراير 2020
أسباب تمرد المراهقين وطرق التعامل معه

تعريف المراهقة و التمرد

يعرف تمرد المراهقين بأنه شكل من أشكال العصيان والرفض ومحاولة التحرر من القيود والتعليمات والعادات المفروضة، والميل إلى ممارسة السيطرة والقوة على الآخرين، كما تتنوع صور وأشكال تمرد المراهقين .

اما تعريف المراهقة فهي مرحلة عمرية تقع بين الطفولة والرُشد، وهي من أكثر المراحل العمرية حرجًا؛ نظرًا للتغيرات الكبيرة والنوعية في خصائص الشاب أو الفتاة الجسدية والنفسية والعقلية والاجتماعية.

أشكال تمرد المراهقين

تتنوع صور وأشكال التمرد لدى المراهقين، ومن هذه الأشكال:

  • الصراخ بوجه الأبوين.
  • عدم احترام الأبوين.
  • مرافقة أصحاب السوء.
  • التخريب والتكسير.
  • إيذاء الآخرين بشكل لفظي أو جسدي.
  • رفض الإجابة عن أسئلة الوالدين.
  • المطالبة بالحرية وعدم التدخل بالشؤون الخاصة.
  • التدخين.
  • مخالفة العادات والتقاليد.
إقرا أيضا :  نصائح للتخلص من قلق الاختبارات

أسباب تمرد المراهقين

أسباب تمرد المراهقين
أسباب تمرد المراهقين

يعتبر سلوك تَمرد المراهقين سلوك طبيعي ومُتوقع؛ ويمكن أن يحدث نتيجة لعدة أسباب منها:

  • اتباع أسلوب التربية القائم على العقاب والإساءة.
  • الإفراط في التدليل.
  • فقدان الثقة بالنفس.
  • محاولة تقليد الآخرين.
  • محاولة لفت الانتباه.
  • فقدان الاهتمام والرعاية.
  • المشكلات العائلية.
  • القوانين المدرسية والاجتماعية الصارمة.
  • انتهاك الخصوصية الشخصية، ومحاولة التحكم به.
  • محاولة المراهق إثبات نفسه وفرض سلطاته.
  • عدم تلبية حاجات المراهق الشخصية.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات النفسية.
  • الشعور بالظلم الاجتماعي.
  • وجود فجوة في طريقة التفكير بين الآباء والأبناء.

طرق التعامل مع تمرد المراهقين

تتطلب مواجهة تمرد المراهقين الذكاء والصبر والحكمة. ويمكن الاستعانة بمجموعة النصائح الآتية للتعامل مع هذه المشكلة:

تفهم طبيعة المراهقين في هذه المرحلة الحرجة وتقبله ومعرفة صفاتهم وخصائصم النمائية والنفسية؛ الأمر الذي يسهل التعامل مع المشكلة.

  • محاولة بناء علاقة صداقة مع المراهق.
  • توفير كافة أشكال الاهتمام والمحبة للمراهق.
  • تجنب معاملة المراهق وكأنه طفل صغير.
  • تجنب إصدار الأوامر وإعطاء التعليمات.
  • تجنب استخدام العقاب؛ حيث أنه يزيد من رغبة سلوك التمرد في نفس المراهق.
  • منح المراهق الحرية والخصوصية، وعدم التدخل المفرط في شؤونه الخاصة.
  • عدم التمييز في المعاملة بين المراهق وإخوته الآخرين.
  • تجنب مقارنة المراهق بالآخرين.
  • مناقشة المراهق بسلوك التمرد الذي قام به بأسلوب يعتمد على الهدوء والمحاورة والنقاش الفاعل.
  • تجنب تجاهل المراهق من اهم الطرق للتعامل مع تمرد المراهقين .
  • الحرص على تلبية كافة احتياجات المراهق قدر الإمكان.
  • تجنب الصراخ والعصبية أثناء مناقشة المراهق والتحدث معه.
  • تعزيز السلوكات الإيجابية الأخرى التي يملكها المراهق.
  • تشجيع المراهق على ممارسة هواياته وأنشطته المفضلة وتوفير الفرص لذلك.
  • تعزيز مسؤولية المراهق من خلال أخذ رأيه، وتكليفه ببعض المهام التي تتناسب مع قدراته ورغباته.
  • تجنب نقد وعتاب ولوم المراهق بشكل دائم.
  • صرف النظر عن السلوكات المتمردة وتجاهلها وعدم مناقشة المراهق بها؛ تجنبًا لتعزيزها أو استمرارها.
  • إظهار الافتخار والاعتزاز بالمراهق؛ الأمر الذي يساعد في زيادة ثقته بنفسه وبالآخرين.
  • تشجيع المراهق عن الحديث عن نفسه ومحاولة تفهم احتياجاته وأهدافه.
إقرا أيضا :  تعريف الأسرة ودورها في المجتمع

المصادر والمراجع

17 مشاهدة