الحياة والمجتمع

فوائد التعاون الاجتماعي وصوره

فوائد التعاون الاجتماعي وصوره

التَعاون الاجتماعي

التعاون الاجتماعي هو مفهوم يعكس التزام الأفراد بتقديم التعاون والمساعدة بكافة صورها لمن يحتاجها، و التعاون الاجتماعي من المفاهيم الأساسية التي ارتكزت عليها جميع الديانات السماوية، ويعتبر التكافل الاجتماعي ركيزة من ركائز قيام ونهوض المجتمعات، وسببًا رئيسيًا في تقدمها وتطورها.

صور التعاون الاجتماعي

تتنوع صور التعاون الاجتماعي، ومن هذه الصور:

-
  • نظام الصدقات: والذي يتم بموجبه تقديم أشكال العون المادي للفقراء والمحتاجين.
  • الجمعيات الخيرية: والتي تهدف إلى تقديم كافة أشكال الخدمات للمحتاجين، مثل: المساعدات المالية، التعليمية، المادية، وغيرها، ومن هذه الجمعيات على سبيل المثال لا الحصر: جمعيات الأيتام، جمعيات تيسير الزواج، الجمعيات العلمية.
  • دور الأيتام: والتي تُقدم المساعدات للاطفال الأيتام مثل: المسكن والإيواء، التربية والتعليم، العمل، الزواج، وغيرها.
  • دور كبار السن: والتي تعمل على تقديم الخدمات لكبار السن من إيواء ورعاية صحية، وغيرها.
  • التكافل الأسري: ويتمثل في تقديم المساعدات بأفراد العائلة مثل: الأبناء، الوالدين، الأخوة، الأخوات، الأقارب.
  • حق الجار: وما يشمله من محبة وتعاون وتقديم المساعدة.
  • الأعمال التطوعية: مثل المشاركة بحملات النظافة، أو حملات زراعة الأشجار في الأماكن العامة،  الأيام الطبية المجانية، وغيرها من صور الأنشطة التطوعية الأخرى.
  • استقبال اللاجئين: ويعتبر من أسمى صور التكافل الاجتماعي الحديث، وخاصة مع انتشار الحروب وارتفاع معدلات الهجرة.
  • الأوقاف العلمية: والتي تعني تخصيص أموال منقولة أو غير منقولة؛ بهدف تيسير الحصول على العلم مثل: إنشاء المدارس والجامعات، أو تخصيص مصاريف الدراسة للمحتاجين وغير المقتدرين.
إقرا أيضا:  أثر التكنولوجيا على المجتمع
صور التعاون الاجتماعي
صور التعاون الاجتماعي

فوائد التعاون الاجتماعي

يُحقق التعاون الاجتماعي جُملة من الفوائد والآثار على الفرد والمجتمع، ومن هذه الفوائد:

  • كسب رضا الله سبحانه وتعالى، ونيل الأجر والثواب؛ حيث أمر الله عز وجل بضرورة التكافل الاجتماعي كنوع من أنواع العبادات المفروضة على الأفراد.
  • تحقيق مفهوم الإنسانية، حيث يساعد التكافل الاجتماعي على تحقيق مفهوم الإنسانية القائمة على المشاعر الصادقة والألفة والمحبة والتعاون.
  • يساعد في تحقيق كرامة الإنسان، ورفع منزلته وعلو شأنه.
  • انخفاض مستوى الجريمة في المجتمعات، حيث يعمل التكافل الاجتماعي على التقليل من مشاعر الحاجة والعوز والغيرة والحقد التي تؤدي إلى انتشار الجرائم في المجتمعات.
  • تحسن مستويات الصحة النفسية في المجتمعات وانخفاض معدلات الأمراض النفسية.
  •  يساعد في تكافؤ الفرص، وتساوي الحقوق والواجبات بين الأفراد.
  • انتشار العدل الاجتماعي، وانخفاض مستويات الظلم.
  • يساعد في تحقيق قوة المجتمع.
  • يساعد التكافل الاجتماعي على تقدم وازدهار المجتمعات.
  • يساعد على إتقان العمل تحسن مستوى جودته.
  • يساهم في تطور مستويات الإبداع والابتكار في المجتمعات.
  • يعتبر سببًا رئيسيًا في سعادة المجتمعات.
  • انتشار الأخلاق الحميدة بين الأفراد.
  • يساعد التكافل الاجتماعي في القضاء على الظواهر الاجتماعية السلبية مثل الفقر والبطالة والعنصرية.
  • يساعد التكافل الاجتماعي في انتشار العلم وتطوره في المجتمعات.
  • يحمي المجتمع من الاخطار الخارجية التي قد تواجهه.
  • يساعد على انتشار الامن والامان في المجتمعات.
إقرا أيضا:  الصداقة واهميتها في حياة الانسان

المصادر والمراجع

السابق
أعراض فقر الدم عند الحامل
التالي
معلومات مثيرة عن العقرب