الإسلام والحياة

شروط الدخول في دين الإسلام

شروط الدخول في دين الإسلام

الإسلام

دين الإسلام هو آخر الأديان السماوية والذي نزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، والذي اصطفاه اله عز وجل وجعله حاملا لنشر رسالة دين الإسلام ويكون مبشرا ونذيرا وهاديا للخلق أجمعين، وكل من يعتنق الدين الإسلامي فهو من أمة محمد صلى الله عليه وسلم، ويكن ممن يشفع لهم محمد يوم القيامة، ولاعتناق الديم الإسلام مجموعة من شروط صحة إسلامه.

شروط الدخول في دين الإسلام

  • انزل الله الدين الإسلامي على خلقه ليكون لهم رحمة ونورا في الدنيا والأخرة، وكل من يؤمن باله وبرسوله محمد صلى الله عليه وسلم يفوز بالجنة التي عرضها السموات والأرض.
  • ومن أهم شروط الدخول في الإسلام هو استجواب النية في القلب، وان يكون المسلم يرغب في الدخول في الإسلام بكل حواسه وفؤاده.
  • وللدخول في الدين الإسلامي مجموعة من الشروط التي تساهم في صحة الإيمان ومنها الإيمان باله وبنبيه محمد أي نطق الشهادة بالقلب وباللسان بقول (اشهد أن لا اله إلا الله واشهد أن محمد رسول الله).
  • ويعتبر الدخول في الدين الإسلامي هو بمثابة فرصة ذهبية للمرء، ويجب عليه انتهازها والعمل بها حتى يخرج من طريق الضلال إلى طريق النور واليقين.
  • ويجب على الإنسان المسلم حتى يصح إيمانه وإسلامه أن يتبع كافة أحكام الدين وشروطها، ويتعرف الفرد المسلم على العبادات المفروضة عليه، وكذلك العبادات الواجبة أيضًا التي تقرب العبد من ربه.
  • ومن أهم شروط الإسلام هي إقامة الصلاة حيث تعتبر إقامة الصلاة ثاني أركان الإسلام بعد نطق الشهادتين، حيث أن الصلاة هي عماد الدين وعليها تقام باقي فرائض الدين كلها.
  • ويلي ركن الصلاة هو الصوم والعمل الصالح، والابتعاد عن الأفعال التي تغضب الله ورسوله والتي ينبذها المجتمع، والبعد التام عن كل المعاصي التي تؤدي إلى دخول النار.
  • حيث أن الدين الإسلامي هو دين قائم على صلاح النفس وعلى صلاح المجتمع كله، وهو عدم الكراهية وحب الخير للجميع ونشر المحبة بين الناس، وعدم القيام بالخراب.
إقرا أيضا:  فضل ذكر الله سبحانه وتعالى

شروط قبول الشهادتين

شروط الدخول في دين الإسلام
شروط الدخول في دين الإسلام
  • أولا العلم: يعتبر العلم بما يعني نطق الشهادتين امر واجب، ويجب أن يتعرف عليه أي إنسان يقوم بالدخول في الإسلام وهو التعرف على صيغة الشهادة ونطقها على اللسان أي قول (اشهد أن لا اله إلا الله واشهد أن محمد رسول الله).
  • ثانيا القبول: وهو أن يقبل المرء كل ما تحتوي عليه كلمات الشهادة ويكون لديه يقين كامل، ولا يكون هناك في العقل أو القلب أي مجال للظن أو الشك.
  • ثالثا الانقياد: أي أن يسلم الإنسان وجهة وقلبه وعقله هو محسن وموحد لله الواحد القهار، وان لا يشرك بعبادة الله ابدآ.
  • رابعا الصدق: أي أن لا يكذب المرء المسلم على الله ابدآ، ولا يكذب على نفسه وعلى غيره، ويجب أن يصدق قلب ولسان.
  • خامسا الإخلاص: وهو بأن يكون المسلم مخلص له في نيته وصافي في عبادته لله عز وجل، وان تكون العبادة والأعمال لوجه الله عز وجل، ولا يخاف من مخلوق غير الله عز وجل.
  • سادسا المحبة: أن يكون المرء على يقين بالابتعاد التام عن كل ما يغضب الله ويحب كل ما يحبه الله ويفضله.
إقرا أيضا:  أذكار وأدعية تريح القلب

شروط دين الإسلام واركانه

  • من أهم شروط الدخول في الإسلام هي التعرف أولا على أركان الإسلام والعمل بها على اكمل وجه، وأن يجتهد الشخص المسلم في التقرب من الله عز وجل بالأعمال الصالحة.
  • وأول ركن من أركان الإسلام هي نطق الشهادتين بقول (أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله) ولا يجب قولها بنية التظاهر أمام الناس أو التفاخر بها، بل يجب أن تكون النية مخلصة لوجه الله تعالى.
  • أما ثاني أركان الإسلام هو ركن الصلاة وهو (إقامة الصلاة) وهي أن يقوم المرء المسلم بإداء الصلوات الخمس التي كتبها اله عز وجل على المسلم، وهي صلاة الفجر، وصلاة الظهر، وصلاة العصر، وصلاة المغرب وصلاة العشاء.
  • أما بالنسبة للركن الثالث من أركان الإسلام، وهو (إيتاء الزكاة) والزكاة هي من العبادات التي فرضت على المسلمين، وتعتب هي من العادات الاجتماعية والتالف الذي يكون بين الغني والفقير، وهو أيضًا بمثابة تكافل وتكامل اجتماعي بين المسلمين وبعضهم.
  • والركن الرابع من أركان دين الإسلام هو (صوم رمضان) وهو صيام ثلاثون يوم من شهر رمضان الشهر الذي انزل فيه القران رحمة وهداية للعالمين.
  • أما الركن الخامس هو (حج البيت لمن استطاع إليه سبيلا) وهنا تكون عبادة الحج ميسرة على المسلم المقتدر، أما المسلم الغير مقتدر فهو غير مكلف بها نهائيا.
إقرا أيضا:  فتح مكة وأسبابها وأحداثها بالتفصيل

المصادر والمراجع

السابق
فوائد زيت زهرة الربيع وأضرارها
التالي
من أين ينبع ويصب نهر الأردن