العلوم السياسية

اللاجئين و أنواع اللجوء

اللاجئين و أنواع اللجوء

اللجوء

تتعدد أنواع اللجوء ، حيث أن هناك أشخاص يضطرون أحياناً لترك بلادهم لظروف عديدة، و اللجوء إلى بلاد و دول أخرى للعيش فيها، و يطلق عليهم اسم اللاجئين.

من هم اللاجئين

اللاجئين هم أشخاص هربوا من بلادهم إلى بلد آخر بسبب خوفهم على حياتهم من الحروب والسجن والتعذيب والإرهاب والفقر، أي أنهم قد تركوا بلادهم بالإجبار و هم معتقدين و متيقنين بأنّ احتمالية العودة إلى بلادهم أصبحت قليلة، و قد تكون نادرة، ويعيش اللاجئين في المخيمات المتواجدة في البلد الذي لجأوا إليه، و لم يتم الاعتراف بهم إلا بعد توقيع اتفاقية جنيف
الخاصة باللاجئين و ذلك في عام 1951م.

أنواع اللجوء

اللجوء السياسي

و يعني اللجوء إلى دولة أخرى بسبب الظلم و الإجحاف السياسي الذي تعرّض له الشخص من الحاكم، و غالباً ما يرتبط مصطلح اللجوء السياسي بالشخصيات السياسية المشهورة، و النشطاء السياسيين، و قادة الجيوش المنشقين عن حكوماتهم.

اللجوء الديني

و هو اللجوء إلى دولة أخرى بسبب التعرّض للظلم المبني على أسباب دينية في الموطن الأصلي

اللجوء الإنساني

و هو اللجوء إلى دولة أخرى بسبب الحروب أو الصراعات الاثنية أو تلك التي تتعلق بالعرق، و ينتهي هذا اللجوء بانتهاء الحرب أو الصراع، أي أنّه يمكن أن يعود اللاجئ بعد ذلك إلى بلده أو أن يبقى في البلد التي لجأ إليها. و هناك ما يسمى باللجوء الغذائي و يندرج تحت أنواع اللجوء الإنساني و هو اللجوء من دولة إلى دولة أخرى بهدف البحث عن الغذاء وهرباً من المجاعة و قلة الطعام بل انعدامه.

إقرا أيضا:  من هم أسرى الحرب

المنظمات التي تعنى بدراسة أنواع اللجوء و حماية اللاجئين

المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين و عديمي الجنسية

هو مؤسسة إدارية عامة مقرّها في فرنسا مهمتها أن تضمن تطبيق اتفاقية جنيف الخاصة باللاجئين في 28 تموز 1951م و اتفاقية نيويورك لعام 1954م.

مكتب المفوض العام لشؤون اللاجئين و الأشخاص

و هي مؤسسة حكومية مهمتها النظر في طلبات اللجوء في بلجيكا.

المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (اليونيسيف)

و هي جهاز من أجهزة الأمم المتحدة تأسس بعد قرار الجمعية العامة رقم 319 للعام 1949م، و مقر هذا الجهاز في جنيف. و يُعنى بحماية اللاجئين في كافة بلدان العالم.

إقرا أيضا:  إيجابيات وسلبيات مصطلح العولمة

اللاجئين السوريين في الاردن

اللاجئين و أنواع اللجوء
اللاجئين و أنواع اللجوء

بيّن علي بيبي مدير التعاون والعلاقات الدولية للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين بأن عدد اللاجئين السوريين المسجلين في المفوضية السامية وصل إلى 600 ألف لاجئ منذ بداية الأزمة السورية في عام 2011م، و حتى نهاية العام 2013م.
و قال بأن عدد السوريين المتواجدين في الأردن قبل الأزمة و بعدها وصل إلى ما يقارب مليون و 700 ألف شخص سوري، منهم 950 ألف لاجئ سوري (أي لجأوا إلى الأردن بعد الأزمة السورية).

المصادر والمراجع

روان مروان صبحي مدققة محتوى وكاتبة في موقع ويكي عرب، حاصلة على البكالوريوس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، لنا أهداف وتطلعات مستقبلية لإثراء المحتوى العربي على شبكة الانترنت، وجعل موقع ويكي عرب من أكبر المواقع العربية على مستوى العالم بإذن الله تعالى.

السابق
أسس النظام الرأسمالي
التالي
فوائد مغلي الشعير