أسباب وأعراض الملاريا

كتابة: وفاء جمال - آخر تحديث: 11 نوفمبر 2019
أسباب وأعراض الملاريا

ما هي الملاريا

تعد الملاريا من الأمراض المعدية التي يسببها كائن طفيلي يدعى (بلازموديوم)، وينقل هذا الكائن الطفيلي الباعوض وينقله الإناث منهم دونًا عن الذكور، ويستخدم لدغاته كوسيلة نقل، وآلية عمل هذا الطفيلي أنه يتجه إلى خلايا الكبد ويسكن فيها فترة من الزمن ويبدأ رحلة من التطور سالكًا مجرى الدم حتى يتطفل على كريات الدم الحمراء ويعيش دورةً كاملة حتى تنفجر الخلية الحاملة له في مجرى الدم

وتختلف مؤشرات خطورة المرض باختلاف الطفيلي المسبب للمرض، فهناك نوع طفيلي يسمى (الفالسبارم) وهو طفيلي خبيث حصد العديد من الأرواح على النطاق العالمي ويكثر وجوده في أفريقيا، وهناك أيضًا طفيلي الملاريا الحميدة ويسمى (الفايفاكس) ويكثر انتشارها في آسيا ولا تأتي الأعراض بشكل مبالغ به ولكن تكمن خطورته في استقراره في الكبد والخلل الذي يخلفه وراء بقاءه لمدة تصل ل 4 سنوات.

إقرا أيضا :  ضغط الدم المنخفض أعراضه وعلاجه

وينتقل المرض من الشخص المصاب من خلال مص الباعوض لدم المصاب ونقل عن طريق اللدغ لشخص سليم.

الأسباب الداعمة لانتشار الملاريا

  • التجمعات المائية والبرك الراكدة والأمطار المتراكمة كلها عامل في بقاء الباعوض وتكاثره.
  • عدم كفاءة الجهاز المناعي لدى المصاب واختلال قدرته على مقاومة الأمراض.
  • كما ذكرنا سابقًا تزيد احتمالية الإصابة بالسفر لمناطق مشهورة بانتشار الملاريا فيها.
  • ويبقى العامل المجتمعي ركنًا في الإصابة بهكذا أمراض فالبيئة التي يغلب عليها طابع الفقر تتسم بقلة الوعي. 
  • قد ينتقل المريض عن طريق نقل الدم من شخص مصاب لآخر سليم ولكن في حالات نادرة.
  • النساء الحوامل هم الأكثر عرضة للإصابة والأطفال أيضًا.

ومن النوادر أن المصابين بمرض فقرد الدم المنجلي قد لا يكونوا تحت وطأة الإصابة بالملاريا لأن الملاريا تكون في حاجة لكريات دم حمراء سليمة لإتمام دورة حياتها.

أعراض مرض الملاريا

تبلغ فترة حضانة الطفيلي من 7-30 يوم، ويصاب الشخص بفترات متناقضة فيسشعر في البداية:

  • بالبرد والارتجاف.
  • ثم تهاجمه الحمى ويرافقها شعور بالصداع والقئ.
  • يتصبب عرًقا لتعتدل حرارة جسده.
  • وتتناوب هذه العلامات في توقيتات ثاتبة تتراوح بين اليومين والثلاثة.
أعراض مرض الملاريا
أعراض مرض الملاريا

مضاعفات الملاريا

  • يظهر تأثيرها على الجهاز العصبي، متمثلًا في اضطرابات الوعي والصرع وقد يدخل المريض في حالة غيبوبة.
  • وجود نزف في البول.
  • خلل في عمل الرئتين.
  • خلل عام يشمل انخفاض السكر والضغط واصابة الكلى بفشل كلوي.

التشخيص

تصبغ العينة بصبغة تسمى غيمزا حيث تسهل فحص الطفيليات تحت المجهر.

وغيرها من الاختبارات المناعية.

علاج الملاريا

تختلف العلاجات الموصوفة للمريض بحسب اختلاف حالته الصحية وعمره ولكل بلدِ مصل خاص به.

وتبقى الوقاية هي الحل الأمثل لتجنب الإصابة من خلال تجنب الأماكن التي يكثر فيها البعوض وأخذ أي مصل وقاية كالأتوفاكون والبروغوانيل.

المصادر و المراجع

Malaria

إقرا أيضا :  ما هو الخرف وأعراضه وأسبابه

15 مشاهدة