طفلي

أسباب عصبية الأطفال وطرق التعامل معها

أسباب عصبية الأطفال وطرق التعامل معها

عصبية الأطفال

تعتبر عصبية الأطفال بالمنزل مشكلة كبيرة، وإن عصبية الأطفال تشغل بال الكثير من الأمهات التي تعاني من وجود العصبية في تصرفات أبنائها، وكذلك قيام الطفل بذلك الفعل امام الاخرين، كما في الزيارات، او المناسبات، او في المحلات التجارية، والاسواق، او في الشارع، يجعلها تشعر بالاحراج والخجل، لعدم قدرتها على التحكم فيه، حيث يكون في حالة عصبية، وذلك من صراخ وبكاء بشكل مستمر، دون ان يستمع الى كلمات أمه التي تحاول تهدئته. 

أسباب عصبية الأطفال

هناك الكثير من الأسباب التي ترجع إليها عصبية الطفل، وذلك قد يكون بسبب ضغوط الحياة اليومية عليه، وبعض الأمور التي يوجد بها، كما أن هناك بعض الأسباب التي تكون وراء عصبيته، والتي منها:

-
  • قد تكون احدى مطالبه لم يتم تنفيذها فورا، وذلك مثل شراء احدى الالعاب، او رغبته فى تناول أكلات لا تتناسب مع عمره، او رغبته في اللعب، وذلك قبل إنجاز واجباته المدرسية، وقد يكون من بعض الامور الاخرى مثل عدم تقبل الآخرين.
  • وقد يكون بسبب أنه يرغب في فعل شيء يكون هذا الشيء غير مناسب لسنه، او قد يكون غير مناسب بشكل عام، مثل رسمه على الجدران، او تقطيع الفواكه بنفسه، أو أنه يرغب في حمل اواني زجاجيه ثقيلة، وكذلك بعض الامور الاخرى.
  • وقد يتسبب للام في تعرضها لانتقادات حاده من الآخرين، وهنا يجب أن نعرف أن تصرفات الطفل هي تصرفات مكتسبة، بناء على ما يراه من حوله، وليس أنه مولود بهذه التصرفات.
أسباب عصبية الأطفال
أسباب عصبية الأطفال

 طرق التعامل مع الطفل العصبي

 نحن نعلم جميعا أن الطفل في مرحلة عمرية ما فإنه يبحث عن الاستقلالية، وعن الحرية، وهذا امر يجب ان نتعامل معه، ولكن بذكاء من اجل ان لا نكبت شخصيته، ومنحه الشعور بالطمأنينة بذلك، وقد تكون تصرفاته هذه ما هي إلا طريقة لإبراز شخصيته، لذا فهناك بعض الطرق المناسبة للتعامل مع الطفل العصبي، ومن أجل التحكم بما ينفعنا.

  • يجب على الأم أن تجلس مع طفلها، وذلك لوقت أكبر حتى تتعرف على طباعة المختلفة، وذلك قد يكون من خلال مشاهدة أفلام الكرتون المناسبة لسنه، او اللعب معه، وان  لم تتمكن من ذلك يمكنها ان تتحدث مع الطفل، وذلك اثناء القيام بالاعمال المنزلية المختلفة، وذلك حتى يشعر الطفل باهميته، ويكون هناك لغة في التواصل، والتعبير بين الام وطفلها.
  • قراءة القصص الدينية أو الخيالية، والتي تتميز بوجود الطابع التعبير اللفظي، وكذلك الحسي، لان هذا يعتبر طريقا تنميه الطاقه الايجابيه عند الطفل.
  • محاولة سيطرة الآباء والأمهات على تصرفاتهم، وأفعالهم، أمام الطفل، وعندما يوجه الطفل اي سؤال لوالديه، يجب أن يتم مناقشته من اجل ان يتعلم الطفل أسلوب النقاش.
  • تعليم الطفل تحمل المسئولية، وذلك من خلال الحفاظ على العابه، او ممتلكاته، وكذلك الاغراض المختلفه الموجوده في المنزل، وذلك من خلال ان تقوم الام او الاب بشرح انهم يتم شراء هذه الاغراض بعد بذل مجهود كبير، وأن يقدر قيمتها ويحافظ عليها.
  • الوعود وتنفيذها فيجب أن يصدق الام او الاب او الاباء عموما في تنفيذ الوعود التي تم قطعها للطفل.
  • العقاب لا يجب أن يكون حرمانه من متطلباته واحتياجاته الأساسية، مثل الطعام، ولكن يجب الحرمان من بعض الأشياء التي لا تكون أساسية مثل الالعاب، او يجلس في مكان بمفرده لعده دقائق، وذلك ليراجع تصرفاته.

المصادر والمراجع

إقرا أيضا:  طريقة اعطاء الدواء للطفل العنيد

إسمي إسراء هشام كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
تفسير رؤية المفتاح في الحلم
التالي
أعراض الحمل الثاني وعلاقته بالاول