الصحة

معلومات هامة عن فايروس نقص المناعه

ما هو فيروس نَقص المناعة

فايروس نقص المناعه هو حالة مزمنة يمكن أن تؤدى إلى الوفاة، ويقوم فيروس نقص المناعة بتدمير الجهاز المناعي للجسم، ويؤثر على الحالة الجسمانية ومقاومته للجراثيم التي تزيد من الإصابة بالأمراض، وهذا الفيروس يمكن أن ينتقل عن طريق عدة أشياء، مثل عدوى تنتقل جنسياً، أو ينتقل عند ملامسة دم ملوث، أو عدوى تنتقل بأستخدام الحقن الملوثة.

أعراض فايروس نقص المناعه

تختلف أعراضه باختلاف مرحلة تطوره ومراحله هي:

  • فيروس نقص المناعة البشري الحاد أعراضه في البداية تشبه مرض الانفلونزا ويستمر لبضعة أسابيع ومن أعراضه:
    الصداع.
    ألم في المفاصل.
    طفح جلدي.
    قرح في الفم.
    ألم في المفاصل.
    ألم في عضلات الجسم.
    تضخم الغدد الليمفاوية.
    الحمى.
  • عند عدم ملاحظة المصاب بأعراض المرحلة الأولى يتزايد الفيروس في الدم وتنتشر العدوى، ويصل إلى المرحلة الثانية، وهي فيروس نقص المناعة المزمن ومن أعراضه:
    زيادة التورم في الغدد الليمفاوية.
    ازدياد الفيروس في خلايا الدم البيضاء.
  • عدوى فيروس نقص المناعة البشرية العرضي
    مع ازدياد الفيروس وتدميره لجهاز المناعة وخلايا الجسم التي تقاوم الجراثيم يزداد تطور المرض وأعراض هذه المرحلة:
    ارهاق.
    فقدان الوزن.
    هربس.
    حمى شديدة وارتفاع في درجة الحرارة.
    تورم الغدد الليمفاوية.
    الإصابة بالقلاع.
إقرا أيضا:  ماهو اضطراب توهم المرض
أعراض فايروس نقص المناعه
أعراض فايروس نقص المناعه
  • ويتطور الفيروس إلى الإصابة بالإيدز إذا لم يتم علاجه في البداية.
    والوصول لهذه المرحلة يعنى أن جهاز المناعة قد تدمر، وتلف تلفا شديداً ويزداد الإصابة بالأمراض والسرطانات وأعراض هذه المرحلة:
    اسهال مزمن.
    طفح جلدي.
    اسهال مزمن.
    زيادة التعرق ليلاً.
    تقرحات غير عادية في الفم.
    حمى شديدة.
    الإرهاق الشديد.
    فقدان الوزن الغير مبرر.
  • وهناك عدة أعراض مختلفة للإيدز عند الأطفال وهي:
    تباطؤ في النمو.
    حدوث خلل في وزن الجسم.
    التهاب الاذنين.
    التهاب اللوزتين.

تشخيص وعلاج فايروس نقص المناعه

  • فحص الدم.
  • فحص الغشاء المخاطي بالفم.
إقرا أيضا:  أسباب وعلاج نزيف المستقيم

لا يوجد علاج لنقص المناعة البشرى أو الإيدز ولكن هناك عقاقير يمكنها أن تبطئ من تطور المرض.

مضاعفات فايروس نقص المناعه

  • عدوى انتهازية: وتنتج لضعف الجهاز المناعي.
  • تفاقم الخلايا الليمفاوية: تصل إلى أقل من ٢٠٠ والنسبة الطبيعية تتراوح بين ٨٠٠ و١٢٠٠.
  • اصابة الجسم بالملوثات الانتهازية.
  • الإصابة بالسرطانات منها: سرطان الحنجرة، وسرطان الغدد الليمفاوية.
  • مهاجمة خلايا الدم البيضاء.
  • الإصابة بمرض السل.
  • التهاب الأمعاء.
  • التهاب الكبد الفيروسي.
  • انتاج ملايين الخلايا من فيروس الإيدز حتى يصل الجسم لعدم قدرته على مقاومة الفيروسات والجراثيم.

المصادر والمراجع

إسمي ندى علي أحمد كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
طريقة عمل الغوزي البحريني باللحم
التالي
طريقة طبخ العكوب مع الحليب