التغذية

ما هي مصادر السيليكون الغذائية

ما هي مصادر السيليكون الغذائية

السيليكون

تتعدد مصادر السيليكون الغذائية الموجود في الخضراوات والفواكه، وتتركز مصادر السيليكون الغذائية في البقوليات مثل الخبز والشوفان، ويعتبر السيليكون من المعادن مثل الكالسيوم وفيتامين D الذي ينتشر بطبيعته بكميات كبيرة، لذلك يوجد السيليكون في العديد من الأطعمة النباتية والحيوانية، وغالبًا ما يكون للسيليكون العديد من الفوائد الصحية للجسم، حيث يمكنه المساعدة في تحسين قوة العظام ويقلل خطر الإصابة بهشاشة العظام.

السيليكون هو عنصر كيميائي غير معدني ينتمي إلى الكربونات، والسيلكون الذي يرمز إليه بالرمز “atomic” Si، هو ثاني أكثر العناصر وفرة في قشرة الأرض، ولا يتفوق عليه سوى الأكسجين، ويوجد السيليكون في الطبيعة بعدة أشكال، أهمها الرمال والصخور، ويوجد السيليكون دائمًا بالأكسجين، ويشكل السيليكا، وعندما يتم دمج السيليكون مع عناصر أخرى، مثل الحديد أو الألومنيوم أو البوتاسيوم، فإنه ينتج السيليكات، وتتكون مركبات السيليكون أيضًا في الغلاف الجوي، والمياه الطبيعية، والعديد من النباتات، وفي أجسام بعض الحيوانات.
والسيليكون هو المادة الأساسية المستخدمة في تصنيع رقائق الكمبيوتر، والترانزستورات، وثنائيات السيليكون وغيرها من الدوائر الإلكترونية والمفاتيح، وعادة ما يتم خلط السيليكون مع عناصر أخرى، مثل البورون والفوسفور والزرنيخ، لتغيير خصائصه.

مصادر السيليكون الغذائية

يتوفر السيليكون بكميات كبيرة في العديد من الأطعمة والمشروبات كما يوجد في الزبيب والخبز الكامل والحبوب والنخالة والأرز البني والفاصوليا الخضراء والمياه المعدنية، ويوجد بكميات متوسطة نسبيًا في الشعير والشوفان والقمح الكامل والفواكه والمكسرات المجففة والموز والخضروات الجذرية والمأكولات البحرية والسبانخ واللحوم، على الرغم من أن الحبوب تحتوي على نسبة صغيرة من السيليكون، إلا أن العدس الأحمر يحتوي على كمية كبيرة من هذه المادة الغذائية المهمة، وقد تحتوي مياه الشرب أيضًا على كمية من السيليكون.
مصادر السيليكون الغذائية
مصادر السيليكون الغذائية

فوائد السيليكون لصحة الجسم

يوصي الأطباء دائمًا بتناول الأطعمة التي تحتوي على السيليكون، نظرًا للعديد من فوائده الصحية، وأهمها ما يلي:
  • الوقاية من جميع أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان البروستاتا والثدي والقولون، وذلك بفضل المواد المضادة للاكسدة التي يحتوي عليها.
  • الحماية من العديد من أمراض القلب وتصلب الأوردة والشرايين، وذلك بسبب خصائص مضادات الأكسدة الموجودة فيه.
  • يمنع انتشار الجذور الحرة في الجسم التي تؤدي إلى الشيخوخة المبكرة، وظهور علامات الشيخوخة في سن مبكرة، لأن السيليكون غني بالمواد المضادة للتأكسد التي تسد الجذور الحرة.
  • يؤدي السيليكون نفس المهام التي يؤديها الكالسيوم في حماية العظام ومساعدتها على الشفاء بسرعة عند كسرها.

فوائد السيليكون للنبات

أظهرت العديد من الدراسات الفوائد المتعددة للسليكون على النباتات من خلال استخدام تجارب المياه والتجارب الميدانية ، لأن السيليكون يعزز نمو وإنتاجية جميع المحاصيل والخضروات السنوية، وهو يجعلها أقوى وأكثر ثخانة في وقت قصير، ويمنح النباتات مقاومة للأمراض البكتيرية والفطرية ويقلل من بعض الضغوط التي يتعرض لها النبات بسبب درجات الحرارة العالية والملوحة والمعادن الثقيلة وسمية الألومنيوم.
وفقًا للمعرفة العلمية، يزيد السيليكون من مقاومة النبات للعديد من الأمراض النباتية مثل الضمور البقعي والتنكس البقعي بالإضافة إلى العديد من الآفات الحشرية.
كما أن للسيليكون تأثيرًا كبيرًا على جذور النباتات، مما يمنح الجذور مقاومة أفضل للتربة الجافة ويساعدها على النمو بشكل أسرع.
المصادر والمراجع
إقرا أيضا:  أطعمة الأطفال الرضع المناسبة

السابق
ما هو تعريف التربه
التالي
التعامل مع الزوج كثير الخروج من المنزل