أعراض سرطان المستقيم والوقاية منه

كتابة: ندى علي - آخر تحديث: 4 فبراير 2020
أعراض سرطان المستقيم والوقاية منه

علامات سَرطان المُستقيم

يتشابه سرطان المستقيم بسرطان القولون لكن يتم علاجهما بطريقة مختلفة لأن المستقيم يتواجد في فراغ صغير جداً منفصل عن باقي أعضاء الحوض فاستئصاله يعد أمر صعب جداً.

أعراض سرطان المستقيم

قديما كان النجاة من سَرطان المُستقيم أمر صعب ونادر جداً حتى بعد الخضوع لعلاج طويل وأعراضه هي:

  • مخاط في البراز.
  • ألم في البطن.
  • فقر الدم.
  • عدم الشعور بالراحة بعد عملية التبرز.
  • وجود دم غامق في البراز.
  • فقدان الوزن.
  • الإرهاق العام في الجسم.
  • القيء والغثيان.
  • انتفاخ البطن وامتلاءها.
  • اسهال وأحياناً امساك.
إقرا أيضا:  أسباب وأعراض وعلاج مرض اليرقان

في الطبيعي أن خلايا المُستقيم تنمو بطريقة طبيعية وعندما يحدث خلل في الحمض النووي يصبح سرطانا.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة ب سرطان المستقيم

  • التاريخ المرضي للشخص: إذا كان الشخص قد أصيب قبل ذلك بسرطان شرجي أو سلائل ورثية فعامل الإصابة بسرطان المستقيم كبير.
  • كبار السن: معظم الأشخاص المصابون بسرطان المستقيم يزيد عمرهم عن ال ٥٠.
  • الالتهاب المعوي: هو مرض يصيب القولون، الشرج، المستقيم.
  • العوامل الوراثية: لها تأثير كبير في الإصابة بمرض سرطان المستقيم.
  • التاريخ المرضي للعائلة: يحتمل الإصابة بمرض سرطان المستقيم.
  • مرضى السكري.
  • التغذية الغير سليمة: إذا كان الشخص لا يتناول وجبات متكاملة العناصر الغذائية من الخضار والفواكه.
  • السمنة المفرطة.
  • التدخين.
  • تناول المشروبات الكحولية.
  • العوامل الوراثية
إقرا أيضا:  الارهاق الشديد وتأثيره على للموظفين

تعتبر العوامل الوراثية تزيد من الإصابة بمرض سَرطان المستَقيم وتنتقل من الأباء إلى الأبناء، وهناك عاملين وراثيين هما:

  • سرطان القولون والمستقيم غير السلائي الوراثي.
  • داء السلائل الورمية الغدية العائلي.

وترجع أسباب الإصابة بسَرطان المُستقيم هو تطور وتزايد خلايا المستقيم، وإصابتها بعيوب في الحمض النووي، وتتكاثر الخلايا دون الحاجة إليها في الجسم مسببة ورما.

الوقاية من سرطان المستقيم وعلاجه

سَرطان المستَقيم من أخطر الأمراض السرطانية الذى يهدد حياة الكثير ويجب الاهتمام واتباع وسائل الوقاية ومن هذه الوسائل:

  • الابتعاد عن المشروبات الكحولية.
  • الاقلاع عن التدخين.
  • تناول الخضروات والفواكه الطازجة.
  • تناول الفيتامينات والمعادن اللازمة للجسم.
  • الابتعاد عن الدهون المشبعة.
  • تناول العناصر الغذائية التي تحتوى على الألياف مثل القمح.
  • شرب منقوع الزنجبيل الدافئ.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • تقليل اللحوم الحمراء.
  • الابتعاد عن الموالح.
  • تناول الأسبرين يقلل من خطر الإصابة بسرطان المستَقيم والقولون ولكن استخدامه بمعرفة الطبيب مع تحديد المدة المناسبة للعلاج.
  • اجراء الاختبارات الدورية والفحوصات اللازمة.
إقرا أيضا:  فوائد تنظيف الأسنان قبل النوم
الوقاية من سرطان المستقيم وعلاجه
الوقاية من سرطان المستقيم وعلاجه

وعلاج سرطان المستقيم

وعند تشخيص الحالة يتم وصف العلاج طبقا للحالة والعلاجات عبارة عن:

  • الجراحة: عن طريق إجراء جراحة واستئصال الورم.
  • العلاج الكيميائي: وهذه المرحلة بعد إجراء الجراحة بشهرين.
  • العلاج الاشعاعي: وهو عن طريق أشعة الليزر وهذه المرحلة بعد العلاج الكيميائي.

المصادر والمراجع

13 مشاهدة