الحمل والولادة

أعراض الولاده في الشهر الثامن

أعراض الولاده في الشهر الثامن

أعراض الولادة فِي الشّهر الثّامن

من المعروف أن الولادة الصحيحة تكون في الشهر التاسع، لهذا إن سبقت هذا الموعد يكون هناك خطر يجب الانتباه له، ولكن بالفعل هناك أعراض توضح الولاده في الشهر الثامن سنوضحها من خلال هذا المقال.

ما هي أعراض الولادة في الشهر الثامن

-

من الأعراض الهامة التي تحدث للمرأة الحامل والتي تشعرها بالولادة خلال شهرها الثامن ما يلي:

  • وجود تقلصات وتشنجات شديدة في البطن لا يمكن تحملها أبدا.
  • شعور المرأة بالإسهال الشديد الذي لا يتوقف.
  • الشعور بألم شديد في الظهر يكون قوي لفترة ويهدأ لفترة أخرى.
  • الشعور بالضغط الشديد على منطقة الحوض مع الحاجة الدائمة إلى التبول بسبب هذا الضغط الذي يكون على المثانة.
  • نزول إفرازات مهبلية كثيرة في ذلك الوقت، ويكون لونها وردي.
  • الشعور بالتعب الشديد في الجسم بأكمله وخاصة في المفاصل والعضلات.
إقرا أيضا:  ما هو علاج القولون للمرضع

ما هي أسباب الولاده في الشهر الثامن

هناك أسباب واضحة للولادة خلال الشهر الثامن ومنها:

  • المرور بتجربة الولادة المبكرة من قبل.
  • وجود نزيف مهبلي خلال الفترة الثانية من مراحل الحمل.
  • الحمل بتوأم من أهم أسباب الولادة في هذا الشهر المبكر.
  • وجود عدوى في الجهاز البولي للمرأة.
  • التدخين، والتواجد بجانب المدخنين لوقت طويل.
  • السمنة وزيادة الوزن بشكل مبالغ فيه، وهذا الذي يسبب ارتفاع في ضغط الدم الذي ينتج عنه مشاكل عديدة للجنين.
  • بعض الأمراض والتي منها مرض السكر، وتخثر الدم، وأمراض الكلى.
  • الشعور الدائم بالتوتر والقلق بسبب اقتراب الولادة.
  • التقارب في وقت الولادة ليكون أقل من سنتين.
إقرا أيضا:  معلومات حول الادوية والرضاعة الطبيعية

هل هناك طرق للوقاية من الولاده في الشهر الثامن

هناك بعض النصائح والطرق التي تساعد في تجنب حدوث الولادة في هذا الشهر:

هل هناك طرق للوقاية من الولاده في الشهر الثامن
هل هناك طرق للوقاية من الولاده في الشهر الثامن
  • لابد من المتابعة المستمرة مع الطبيب، وهذا للاطمئنان على الحامل والجنين، ولابد من عدم إهمال الدواء الخاص بها.
  • لابد من البعد بين أوقات الحمل التي تحددها المرأة، فهذا يبعد أي خطر يمكن أن يحدث للأم وللجنين.
  • الغذاء الصحي والمتكامل الذي يحتوي على المعادن الهامة والفيتامينات التي توفر للجسم الطاقة اللازمة لوقت الولادة، مع البعد عن الطعام الذي يحتوي على الدهون.
  • الاهتمام بالراحة والاسترخاء في هذه الشهور الخطرة، فلابد من النوم بشكل مناسب لتجنب الشعور بأي تعب يمكن أن يحدث لها.
  • المشي بصورة هادئة لتجنب حدوث أي تقلصات في هذا الوقت.
  • البعد عن أي مجهود شاق، ولا يجب حمل أي ثقل مهما كان لتجنب الولادة المبكرة في ذلك الوقت.
  • الاسترخاء في حمام ماء دافيء فهذا يساعد التخلص من أي ألم أو انقباض في عضلات الرحم.
  • البعد عن الأماكن الحارة والتي لا تناسب الحامل أبدا.
إقرا أيضا:  ما هو علاج الامساك عند الحامل

المصادر والمراجع

السابق
عمل أشهر الصوصات في المنزل
التالي
أسباب كثرة الافرازات المهبلية بالحمل