أسباب وأعراض مرض خمول الغدة الدرقية

كتابة: إسراء أحمد - آخر تحديث: 21 يناير 2020
أسباب وأعراض مرض خمول الغدة الدرقية

خمول الغدة الدرقية

سنتعرف خلال هذا المقال عن أهم المعلومات حول مرض خمول الغدة الدرقية ، حيث توجد الغدة الدرقية في الجهة الأمامية من الرقبة، وتشبه الفراشة، وتتحكم في ضغط الدم، معدل نبضات القلب، درجة حرارة الجسم، الوزن، وغيرها من الوظائف، لذلك أي خلل يصيبها يؤثر على الجسم وصحته ويؤثر على قيام أجهزته وأعضائه بوظائفه المختلفة، و مرض خمول الغدة الدرقية هو عبارة عن كسل الغدة عن إفراز هرموناتها المسؤولة عن الهضم وعمليات حيوية أخرى.

أسباب خمول الغدة الدرقية

  • أمراض المناعة الذاتية: قد يحدث ذلك بسبب الإصابة بتلك الأمراض التي تجعل الجسم يهاجم الغدة الدرقية مثل مرض هاشيموتو.
  • علاج سابق: يتعرض الإنسان للإصابة بتلك الخمول بعد تلقيه لعلاج سابق للغدة مثل العلاج الإشعاعي أو الجراحات.
  • اليود: قلة عنصر اليود في الأطعمة يؤدي إلى زيادة فرص الإصابة.
  • مشاكل خلقية: قد يولد الإنسان به.
  • الغدة النخامية: قد تؤدي أحياناً تلك الأمراض إلى الإصابة بخمول في الغدة الدرقية.
  • بعض الأدوية: قد يكون تناول بعض الادوية سبب رئيسي في هذا المرض.
أسباب خمول الغدة الدرقية
أسباب خمول الغدة الدرقية

أعراض الإصابة بـ مرض خمول الغدة الدرقية

تختلف الأعراض من شخص لأخر على حسب شدة ودرجة الخمول، ومن أشهرها: 

  • الشعور بالتعب وانخفاض الطاقة: حيث أن هرمون الغدة الدرقية يتدفق في مجرى الدم ليولد الطاقة والنشاط والحيوية. 
  • التوتر: خمول الغدة الدرقية وعدم إفراز الهرمونات بشكل جيد له تأثير قوي على إفراز هرمون السيروتونين المسؤول عن السعادة والفرح، فيشعر المريض بالتوتر والقلق وعدم الراحة النفسية.
  • الرغبة الجنسية: قد يشعر مريض الغدة بانعدام الرغبة الجنسية، وعدم القدرة على ممارستها لاضطراب المزاج والحالة النفسية.
  • نبضات القلب: يشعر المريض باضطراب في نبضات قلبه، وعدم انتظامها.
  • جفاف البشرة: من أحد أعراض خمول الغدة الدرقية قد يكون الحكة المستمرة، وجفاف الجلد. 
  • الدورة الشهرية: إذا تعرضت الفتاة إلى زيادة في أيام الدورة الشهرية، وتدفق كثير من الدم والشعور بتقلصات، فأن هذا دليل على خمول الغدة. 
  • تغيرات الصوت والحلق: يشعر الشخص المصاب بخمول في الغدة الدرقية بتغير في نبرات صوته، وورم في الحلق.
  • اضطرابات في النوم: والقلق وعدم الشعور بالراحة حتى بعد أخذ قسط كافي من النوم.
  • تغيرات في الوزن: يؤدي خمول نشاط الغدة إلى زيادة الوزن وعدم حرق الدهون في وقت كافي. 
  • الإمساك.

علاج مرض خمول الغدة الدرقية

  • يتم علاج هذا الخمول عن طريق تلقي جرعة مناسبة من هرمون مشابه للهرمون التي تفرزه الغدة الدرقية.
  • إجراء تحليل دوري لمعرفة نتيجة العلاج.
  • تلقي مجموعة من الأدوية التي تؤدى إلى توقف أعراض هذا الخمول.
  • يستغرق العلاج بالهرمون المشابه ستة أشهر، فيجب عدم توقف العلاج بشكل مفاجئ حتى إذا شعر المريض بتحسن.

المصادر والمراجع

إقرا أيضا :  آلام الركبة أعراضها وأسبابها وعلاجها

12 مشاهدة