نزول دم بعد الدورة الشهرية للنساء

كتابة: ندى علي - آخر تحديث: 26 مارس 2020
نزول دم بعد الدورة الشهرية للنساء

ما بعد الدورة الشهرية

تتعدد أسباب نزول دم بعد الدورة الشهرية وهو شيء غير معروف لدى الإناث، وإذا حدث نزول الدم بعد معاد الدورة الشهرية فهذا مؤشر يدعو للخوف والقلق.

أسباب نزول دم بعد الدورة الشهرية للنساء

  • بعض السيدات يستخدمون وسائل منع الحمل المختلفة وهذه من شأنها أن ينزل دم في معاده ويستمر لفترة بعد تناول هذه العقاقير تتراوح من أسبوع إلى شهر.
  • إلتهابات الرحم المختلفة.
  • المرضي الذين يعانون من أمراض الكلى والفشل الكلوي والكبدي.
  • الأورام الليفية وتكيّس المبايض.
  • حدوث خلل وإضطراب في الدورة خاصة عندما يحين سن إنقطاع الدورة.
  • الإصابة بأمراض الجهاز التناسلي.
  • بسبب سُمك في عضلة وجدار الرحم.
  • حدوث تغييرات في هرمونات الجسم في العمر ما بين البلوغ وحتي الوصول إلى سن اليأس.
  • إضطراب هرمون الأستروجين وهرمون الذكورة البروجيسترون.
  • خلل في الغدة الدرقية.
  • تظهر عند السيدات الذين يعانون الوزن الزائد ومرضى السكري.
  • تناول وسائل منع الحمل وتوقفها فجأة.
  • إلتهابات شديدة بالمهبل.
  • حدوث حمل خارج الرحم.
  • وجود زوائد لحمية في الرحم.
  • تقرحات في عنق الرحم والمهبل.
  • ينزل دم بعد الدورة الشهرية في أثناء وبعد العلاقة الزوجية وهذا يكون بسبب إلتهاب في الرحم.
  • عيوب خلقية في المبايض وتشوه في الرحم.
  • تركيب اللولب يكون سبب رئيسي في زيادة الدورة الشهرية.
إقرا أيضا:  أعراض وعلاج صديد اللوز

علاج نزول دم بعد الدورة الشهرية للنساء

  • تناول الأدوية التي تعمل على تخفيف من حدة الآلام وتقوية الأنسجة المحيطة بالرحم والتي تحد من وجود الإلتهابات مثل الإبيوبروفين.
  • إجراء جراحة بسيطة للتخلص من الأورام الليفية المنتشرة في الرحم.
  • تعاطي حبوب عمل الحمل وتأخيره فهي تقوم بالتخفيف من حدة وغزارة الدم والدورة الشهرية.
  • أخذ الأدوية التي تعمل على معالجة وتنظيم عمل الهرمونات.
  • وفي حال لم تُجدي الأدوية نفعاً اللجوء إلى الحل الجراحي وهو العلاج الفوري الأمثل تصل لحد الإستغناء عن الرحم وإزالة الأورام الليفية والزوائد اللحمية.
  • تنظيم هرمونات الغدة الدرقية.
إقرا أيضا:  أسباب وأعراض تضخم الغده الدرقية
نزول دم بعد الدورة الشهرية للنساء
نزول دم بعد الدورة الشهرية للنساء
  • إعطاء أدوية لزيادة نسبة الحديد نظراً لما تتعرض له المريضة من أنيميا وفقر دم.
  • ويتوقف العلاج على معرفة طبيعة الدورة الشهرية للسيدة وسنها وحرصها على الإنجاب أم إكتفت وطبيعة عملها والأنشطة التي تقوم بها وحالتها الصحية من حيث إذا كانت تعاني من أمراض أخرى وبناء على هذه الأسباب يكون العلاج والتي من ضمنها تركيب لولب من نوع معين والذي يسمى باللولب الهرموني وإعطاء مسكنات للألم في الأعراض البسيطة.
  • إجراء منظار رحمي لتنظيفه من عملية إجهاد سابق ومتكرر أو ولادة حديثة عن طريق ما يسمى بكحت وكيّ الرحم.
  • التخلص من الخلايا الميتة والإلتهابات المزمنة.
إقرا أيضا:  نبات الدوم وفوائده لمرض الضغط والسكر

المصادر والمراجع

مقالات ذات صلة

3 مشاهدة