السيرة النبوية

نزول الوحي على رسولنا الكريم

نزول الوحي على رسولنا الكريم

الرسول عليه الصلاة والسلام

قصة نزول الوحي على رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام من القصص التي لا يمل الإنسان عن قراءتها والاستماع إليها، حيث أن نزول الوحي من أعظم القصص وهي بداية جديدة للأمة الإسلامية والمسلمين جميعًا، ليلة نزول القرآن على رسولنا كانت وستظل من أفضل الليالي في التاريخ الإسلامي وبفضل هذه الليلة المباركة ساد النور والإيمان على العالم أجمعين.

شهر نزول الوحي على الرسول

  • كان رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام يتعبد في غار حراء ويتأمل في كل ما خلقه الله وفي النعم الكثيرة التي لا تحصى.
  • نزل الوحي في  ليلة من الليالي المباركة التي كان فيها سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام في غار حراء وكان بالتحديد في أعظم الشهور في السنة وهو شهر رمضان المبارك.
  • وقد سميت هذه الليلة الشريفة ( ليلة القدر) وهي من أفضل و أعظم الليالي في السنة والتي يعتق فيها الله سبحانه وتعالى رقابنا من النار لذلك يجب عليا اغتنام هذه الليلة واغتنام شهر رمضان.
  • وقال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم (إنّا أنزلناهُ في ليلةِ القدْرِ(1) وما أدراكَ ما ليلةُ القدْرِ(2) ليلةُ القدْرِ خيرٌ مِنْ ألفِ شهرٍ(3)) وهذه الآيات تبين فضل وأهمية هذه الليلة الشريفة في حياة المسلمين.
  • وأن العمل الصالح والذكر في ليلة القدر له تأثير كبير جدًا وتقل في الميزان، وأنها أفضل من ألف شهر، هنيئًا لمن يمُن الله عليه بتبليغ ليلة القدر.
إقرا أيضا:  نبذة عن ليلة الإسراء والمعراج

نزول الوحي على الرسول

  • اختلف علماء الأمة الإسلامية عن اليوم الذي نزل فيه الوحي على الرسول ولكن ذكر الله تعالى في القرآن الكريم أن القرآن نزل على رسولنا في شهر رمضان.
  • وبعد العلماء يقولون أنه كان في الليلة الثامنة عشر من شهر رمضان، والبعض الآخر يقول أنها في الليلة التاسعة عشر.
  • وكانت أول الآيات التي نزلت على رسول الله عليه الصلاة والسلام هي آيات سورة العلق قال الله تعالى (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ*خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ*اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَم*الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ*عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ)
  • وكانت قصة نزول الوحي على الرسول قصة تقشعر لها الأبدان، حيث أن الرسول كان يروى هذا الحدث ليجعلنا نشعر بمدى روعة الحدث.
  • ولكن بدأت قصة نزول الوحي على الرسول بصورة تدريجية، حيث كانت هناك الكثير من الإشارات والدلالات التي تأتي الرسول وتدل على أنه مصطفى ومختار.
إقرا أيضا:  في أي سنة حجة الوداع
نزول الوحي على رسولنا الكريم
نزول الوحي على رسولنا الكريم
  • وكثير من المعجزات حيث كان الحجر والشجر يسلم على رسول الله قبل وقت البعثة، بالإضافة إلى حادثة شق الصدر التي حدثت أثناء منامه عندما جاءته الملائكة أخذته وتم شق بطنه وتطهير قلبه صلى الله عليه وسلم.
  • كل هذه العلامات والمؤشرات كانت دلالة على أن الرسول هو المختار والمصطفى من البشر، ولكن تم التأكيد على هذا حينما كان يأتيه صوت وهو يتعبد ويسمع كلمة (يا محمد إنك رسول الله) من جبريل عليه السلام.
  • وبعد ذلك جاءه جبريل وقال له اقرأ فقال له الرسول ما أنا بقارئ لأن رسول الله عليه السلام كان أمي لا يجيد القراءة والكتابة، ثم قال له مرة أخرى اقرأ فرد الرسول ما أنا بقارئ.
  • فقام سيدنا جبريل باحتضانه بشدة وقال له مرة ثالثة حتى شعر الرسول بالتعب وتركه وقال له (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ) إلى آخر الآية.
  • ثم أختفى جبريل من أمام الرسول وبعدها ذهب الرسول إلى بيته وهو خائف وقال لأهله زملوني زملوني وطمأنته السيدة خديجة رضي الله عنها وقاله له والله لن يضيعك الله.
إقرا أيضا:  قيام الليل وفضله على المسلم

عمر الرسول وقت نزول الوحي

  • عندما نزل الوحي من الله تعالى على سيدنا محمد عليه السلام كان عمره في هذا الوقت أربعين سنة، وكان هذا سن اكتمال العقل ووقت النضوج كما كان مع كافة الرسل والأنبياء.
  • وقال العلماء المسلمين أن وقت نزول الوحي على الرسول كان بالتحديد في عمر أربعين سنة ونصف واثنا عشر يوم.
  • وهذا يوافق في السنة الميلادية تسعة وثلاثين عاما وثلاثة أشهر واثنا عشر يومًا.
  • سيرة الرسول وقصة نزول الوحي على الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام من أفضل ما يجب علينا تعليمه للأطفال حتى يتعلموا هذه القصة العظيمة التي تجعلهم قادرين على التمسك بدينهم الإسلامي.

المصادر والمراجع

السابق
كيف تكون بائعا ناجحا ومحترفا
التالي
وفاة الفاروق عمر بن الخطاب