أماكن سياحية

معلومات عن البحيرات المرة في مصر

البحيرات المرة

البحيرات المرة

هي بحيرات مياه مالحة تقع في الشمال الشرقي لجمهورية مصر العربية، بين الجزء الشمالي والجنوبي من قناة السويس في الإسماعيلية.
وتمتاز البحيرات بموقع استراتيجي في مصر، بالإضافة إلى أنها وجهة من الوجهات السياحية الهامة فيها أيضا، كما تعتبر من أهم المواقع الاقتصادية الهامة لصيد السمك، والصناعات البحرية المتنوعة.
وتبلغ مساحة البحيرات المرة مجتمعة حوالي 250 كيلومتر مربع، من ثغرة “الدفراسوار” شمالا إلى جزيرة “كبريت” جنوبا.
والبحيرات المالحة تتكون من بحيرتين وهما:البحيرة المرة الكبرى وتبلغ مساحتها ما يقارب 46000 فدان تقريبا، والبحيرة المرة الصغرى، والتي تبلغ مساحتها ما يقارب 10000 فدان تقريبا.

إقرا أيضا:  أبرز المدن السياحية في جمهورية الفلبين

نشأتها

تم حفر البحيرات المرة بعد سنوات من بناء قناة السويس؛ وتحديدا عام 1955في عهد الرئيس المصري الراحل “جمال عبد الناصر”، حيث خضعت قناة السويس لعليات توسعة تطلبت حفر مجاري وتفريعات مائية، ومن ضمن هذه التفريعات التي تم حفرها: تفريعة هذه البحيرات ، تفريعة البلاح، تفريعة الكبريت.

معلومات عن البحيرات المرة في مصر

  • كانت البحيرات سابقا عبارة عن وديان جافة قبل عملية بنائها.
  • توازي البحيرات المرة قناة السويس الأصلية، مما يسهم في تقليل زمن عبور السفن من ثماني عشر ساعة إلى إحدى عشر ساعة فقط.
  • تتغذى مياه البحيرات المالحة من مياه البحر الأحمر، والبحر الأبيض المتوسط؛ حيث تقوم بتغذية البحيرات وتعويض فقدانها للمياه المتبخرة.
  • تشكل هذه البحيرات حاجزا لقناة السويس؛ حيث أن قناة السويس لا يوجد لها أبواب، بشكل يقلل من أثر تيارات المد.
  • تنتج البحيرات المالحة ما يقارب 6000 طن من الأسماك يوميا؛ وذلك أنها معبر مهم للسفن والناقلات.
  • تنتشر الشواطئ الساحلية حول هذه البحيرات مثل: شاطئ مدينة أبو سلطان، وشاطئ أبو فايد وجنيفة.
  • يطالب أهالي محافظة الإسماعيلية أن تتحولهذه البحيرات بميناء عالمي؛ نظرا لموقعها الاستراتيجي الهام.
  • تشكل البحيرات المرة مصدرا اقتصادي مهما، حيث يرتكز نشاطها الاقتصادي على صيد الأسماك، إلا أنها تعاني من عمليات الصيد الجائر؛ بشكل يهدد الثروة الحيوانية الموجودة فيها.
  • تعتبر البحيرات المالحة وجهة سياحية هامة.
  • تعاني البحيرات من التلوث؛ وذلك نتيجة تأثرها بمحطة توليد الكهرباء القريبة منها وهي محطة “أبو سلطان” لتوليد الكهرباء، إضافة إلى تأثرها بمصبات مياه الصرف الصحي للأراضي الزراعية القريبة من الحد الغربي للبحيرات المرة، كما تتأثر هذه البحيرات بمخلفات السفن.
  • تشكل ملوحة البحيرات سببا بعدم هجرة الأسماك مثل سمك “البربوني” وسمك “السيجان” إلى البحر الأحمر.
  • ينتشر المحار بكميات كبيرة في قاع البحيرات المرة.
إقرا أيضا:  أهم المناطق السياحية في مولدوفا

مقالات ذات صلة

إقرا أيضا:  أروع الشواطئ في كاليفورنيا
إقرأ أيضا:السياحة في الجزائر
السابق
اشهر المسارح التاريخية
التالي
أهم فوائد الحلبة الصحية والجمالية