التغذية

فوائد لحم الإبل

لحم الإبل

هناك من يفضل لحم الأبقار وآخرين يفضلون لحم الغنم وغيره، وفيما يخص لحم الإبل ، فهو يعد من أنواع اللحوم المفيدة والفريدة من نوعها.

القيمة الغذائية في لحم الإبل

  • لحم الإِبل يحتوى على اقل نسبة دهون مقارنةً بباقي الدهون الموجودة باللحوم المختلفة.
  • السعرات الحرارية الموجودة في لحم الإبل منخفضة مقارنةً مع باقي اللحوم.
  • يحتوي على مقدر أكبر من البروتينات مقارنةً مع أنواع اللحوم الأخرى.
  • يحتوي على كمية منخفضة من الكوليسترول، و كمية عالية من فيتامين ب المركب، ونسبة مرتفعة من عنصر الحديد.
  • يحتوي على الكثير من الفيتامينات و مضادات الأكسدة و بالتحديد على فيتامين د.
  • يحتوي على دهون غير مشبعة، و الكثير من الأحماض الدهنية.

فوائد تناول لحم الإبل

  • يعزز من أداء الجهاز المناعي للجسم و يساعده على مقاومة و محاربة الأمراض.
  • يمنع الإصابة بأمراض القلب و يقلل من الإصابة بالسكتات القلبية.
  • يقلل من فرص الإصابة بمرض السرطان.
  • يساعد لحم الإِبل على تنشيط و تجديد خلايا الجسم.
  • يرفع من نسبة الهيموغلوبين في الدم، و يزيد من إرسال الأكسجين للخلايا، لذا فهو يعزز قوة الدم ويحمي من التعرض للأنيميا.
  • لحم الإِبل يحمي الجهاز الهضمي و بالتحديد القولون.
  • يحمي من التعرض لحموضة المعدة.
  • يقي من مرض الربو التحسسي.
  • يقاوم جميع أنواع الالتهابات التي يتعرض لها الجسم.
  • لحم الإبل يفاقم من معدل التركيز عند الإنسان.
  • يساعد في التخلص من الوزن الزائد حيث أن نسبة الدهون و الكوليسترول فيه أقل من اللحوم الأخرى.
  • يمنع الإصابة بمرض تصلب الشرايين.
  • يساعد في تخفيف من آلام الأكتاف، و يقوي عضلات الجسم.
  • ينشط الخلايا العصبية و يقلل من مشاعر التوتر و القلق.
إقرا أيضا:  فوائد عشبة الزعتر المطحون

أضرار تناول لحم الإِبل

  • يزيد من احتمالية التعرض لإرتفاع حمض اليوريك في الدم.
  • لحم الإبل يزيد من قوة السيلان العصبي.
  • إمكانية حدوث عسر الهضم بسبب لحم الإِبل واردة.

الاختلاف في الآراء أن لحم الإبل ينقض الوضوء

قال الإمام النووي رحمه الله: “لا ينتقض الوضوء بشيء من المأكولات سواء ما مسته النار وغيره، غير لحم الجزور، قولان: الجديد المشهور لا ينتقض، وهو الصحيح عند الأصحاب، والقديم أنه ينتقض، وهو ضعيف عند الأصحاب.

إن ما تم تفسيره من حديث رسول الله حول التوضؤ بعد تناول لحم الإبل، يقتضي بغسل اليدين والمضمضة لأن لحم الإبل من اللحوم الدسمة، وقد نهى الرسول الكريم على أن على أن يبيت المسلم وفي يده أو في فمه دسم خوفاً من العقارب أو ما نحوها.

المصادر و المراجع

مصدر1

السابق
فوبيا الطيران و علاجها
التالي
مراحل عمر الإنسان