فوائد رضاعة الطفل الطبيعية

كتابة: وفاء جمال - آخر تحديث: 23 يناير 2020
فوائد رضاعة الطفل الطبيعية

فوائد رضاعة الطفل الطبيعية

إن رضاعة الطفل الطبيعية هي المرحلة التي تأتي بعد مرحلة الحمل والولادة، فتظل الأم ترضع إبنها لمدة عامين تقريباً فإن رضاعة الطفل الطبيعية مصدر الغذاء الرئيسي للطفل وله فوائد متعددة للأم وللطفل.

  • تقليص الرحم: بعد فترة الولادة ومع بداية أيام الرضاعة الطبيعية يقوم الجسم بشكل تلقائي بإفراز هرمون يسمى بهرمون الأوكسيتوسين والتي يعمل على تنشيط عملية الرضاعة وبجانب ذلك يعمل على تقليص الرحم بشكل سريع وعودته إلى حجمه الطبيعي، وإتمام عملية الشفاء بشكل سريع والتخفيف من أعراض ما بعد الولادة التي تشعر بها المرأة في الرحم والبطن ومنطقة المهبل، وإذا كانت الولادة قيصرية فهي تساعد على التئام الجرح بسرعة.
  • التخفيف من التوتر والتقلبات المزاجية: يساعد هرمون الأوكسيتوسين وهرمون البرولاكتين التي يتم إفرازهم في الجسم بعد الولادة وأثناء مرحلة الرضاعة على التخفيف من توتر الأم وخوفها من كيفية المعاملة مع طفلها الرضيع خاصة إذا كانت المرة الأولى لها، فتقوم تلك الهرمونات بالتأثير بشكل مباشر على الجهاز العصبي وبالتالي التحكم في الخوف والقلق.
  • تقليل نسبة الإصابة بالأمراض النفسية: تتعرض المرأة بعد الولادة إلى مجموعة من الاضطرابات النفسية والتي تجعلها تنفر من الطفل الرضيع وتعرض عن رضاعته وإهماله وأحياناً الدخول في مرحلة من الاكتئاب فتأتي هرمونات الرضاعة بالقضاء على تلك الحالات النفسية أو الحدة منها.
إقرا أيضا:  أسباب حرقة البول للحامل
فوائد رضاعة الطفل الطبيعية
فوائد رضاعة الطفل الطبيعية

ومن فوائد رضاعة الطفل الطبيعية

  • فقدان الوزن: تتعرض الكثير من النساء أثناء فترة الحمل إلى زيادة مفرطة في الوزن وأنسب وقت لإنقاص تلك الوزن الزائد هو فترة الرضاعة لأن الجسم في هذه الفترة يحرق الكثير من السعرات الحرارية عند إنتاج الحليب وبالتالي النزول في الوزن.
  • تأخير الحيض والإباضة: في فترة الرضاعة الطبيعية عادة تكون الدورة الشهرية منقطعة، وأيضاً يتم تأخير الإباضة ولم تكن المبايض نشطة لعملية التخصيب وبالتالي تأخير الحمل لمدة عامين تقريباً فالبعض يقول أن فترة الرضاعة يمكن أن تكون من وسائل منع الحمل.
  • السرطانات: تقلل الرضاعة الطبيعية فرص إصابة الأم بسرطانات الثدي والمبيض، أيضاً رضاعة الطفل الطبيعية تقي الطفل من الإصابة بالسرطان على المدى البعيد.
  • الأمراض المزمنة: تقلل الرضاعة من خطر الإصابة بأمراض القلب والكلى والسكري ليس فقط في فترة الرضاعة بل يمتد أثرها على المدى البعيد.
  • التوفير: يوفر الحليب الطبيعي التي تنتجه الأم الكثير من الأموال التي يمكن إنفاقها على الحليب الصناعي.
  • هشاشة العظام: تساعد الرضاعة الطبيعية على امتصاص الكالسيوم بشكل جيد مما يقلل من فرص إصابة المرأة الرضع بهشاشة العظام بعد فترة الحمل.
  • علاقة الأم بطفلها: تساعد الرضاعة الطبيعية على ربط وتقوية العلاقة بين الأم وطفلها وهي من أهم فوائد الرضاعة.
إقرا أيضا:  الإجهاض المبكر أعراضه وأسبابه

المصادر والمراجع

10 مشاهدة