فن الطهي

عمل الدهينة النجفية وصفة عراقية شهية

عمل الدهينة النجفية وصفة عراقية شهية

حلاوة الدهينة النجفية

الدهينة النجفية نوع من أنواع حلويات المطبخ العراقي، وحلاوة الدهينة النجفية عبارة عن طبقات من عجينة الدقيق والحليب والعسل، والمزينة بجوز الهند المُحمص، بالإضافة إلى احتوائها على الهيل، والذي يضفي لها نكهة مميزة.

المكونات والتقدير

لتحضير حلاوة الدهينة النجفية نحتاج إلى المكونات والمقادير الآتية:

  • كوب واحد من الحليب سائل.
  • نصف كأس من عسل.
  • 3 أكواب من السكر.
  • نصف كأس من السمنة.
  • نصف كأس من الزيت النباتي.
  • ملعقة صغيرة من الهيل المطحون.
  • نصف كأس من جوز الهند.
  • 3 أكواب من الطحين.

طريقة تحضير حلاوة الدهينة النجفية

يمكن تحضير حلاوة الدهينة النجفية من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  • نبدأ بتجهيز طبق البايركس و ندهنه بالسمنة ونوزعها على كامل أطرافه.
  • نرش فوق السمنة جوز الهند و نحرك الطبق بحيث يتوزع جوز الهند على كامل طبقة السمنة.
  • في وعاء عميق نسكب الحليب ونضيف العسل والسكر ثم السمنة والزيت معًا ثم الهيل ونخلط حتى تمتزج جميع المكونات جيدًا.
  • نضع الوعاء على نار هادئة مع الاستمرار بالتحريك، ثم نضيف الطحين بالتدريج ونخلط المكونات حتى نحصل على قوام كريمي متجانس.
  • نرفع الوعاء عن النار ونصب الخليط في طبق البايركس، ونزينه بطبقة من جوز الهند ثم ندخله إلى فرن ساخن على درجة حرارة 180 درجة حتى يكتسب لونًا ذهبيًا.
  • نُحمر الطبقة العليا من الحلوى؛ حتى نحصل على اللون الذهبي.
إقرا أيضا:  طريقة عمل بيتزا جبن القشقوان
طريقة تحضير حلاوة الدهينة النجفية
طريقة تحضير حلاوة الدهينة النجفية

ما هي فوائد الحليب 

  • يعد الحليب جيدًا للعظام لما يحتويه من كمية مرتفعة من الكالسيوم الذي يُعتبر مهمًا لصحة العظام والأسنان.
  • كما يُدعم الحليب بفيتامين د مما يساهم في الوقاية من خطر الإصابة بهشاشة العظام.
  • يساهم في التقليل من خطر الإصابة بالاكتئاب، وذلك لاحتوائه على فيتامين د الذي يعزز تناوله بكميات كافية إنتاج هرمون السيرتونين، ويرتبط هذا الهرمون بالمزاج، والشهية، والنوم.
  • يمكن أن يقلل خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني؛ ويعود ذلك لاحتواء الحليب المستخدم في الدهينة النجفية على فيتامين د، والكالسيوم، والأحماض الدهنية، والبروتين.
  • يساعد احتواء الحليب على فيتامين د على الوقاية من الإصابة بالسرطان.
  • كما أن ارتفاع استهلاك منتجات الألبان من قبل صغار السن والبالغين يرتبط بتحسين الكتلة العضلية وزيادة قوتها أثناء ممارسة تمارين المقاومة.
  • يساهم في المساعدة على الوقاية من خطر الإصابة بسرطان المبيض.
  • يساهم في الحفاظ على الكتلة العضلية وزيادتها، إذ تعد مهمة في عملية التمثيل الغذائي وتساهم في إنقاص الوزن والمحافظة عليه.
  • كما أن ارتفاع استهلاك الحليب يساهم في زيادة سرعة النمو، حيث يحتوي على البروتين عالي الجودة الذي يزود الجسم بجميع الأحماض الأمينية الأساسية.
إقرا أيضا:  كيف أطبخ الفقع المعلب مع البصل

المصادر والمراجع

  1. sweets-desserts

السابق
طريقة عمل سلطة الطحينة البيضاء
التالي
طريقة تحضير البراونيز بالشوكولاتة