الحمل والولادة

علامات الولادة في الشهر الثامن

علامات الولادة في الشهر الثامن

علامات الولادة في الشهر الثامن

علامات الولادة في الشهر الثامن متعددة، فالحمل مكتمل دائماً يبلغ أربعين أسبوع كاملين، وهذا يعني أن تمام الحمل وموعد الولادة الطبيعي يكون خلال الشهر التاسع والأخير من الحمل، ولكن هناك بعض السيدات قد يتعرض لـ علامات الولادة في الشهر الثامن.

أسباب الولادة المبكرة في الشهر الثامن

  • قلة اهتمام الحامل ومن حولها بالتغذية السليمة، قد يعرضها لولادة مبكرة خلال الشهر الثامن.
  • قيام الحامل بولادة مبكرة سابقة، قد يعرضها أن تكون جميع ولادتها التي تليها أيضاً خلال الشهر الثامن.
  • كثرة الإجهاض من أكثر الأشياء التي يمكن أن تتسبب لها في حالة ولادة مبكرة.
  • تعرض الحامل للضغط العصبي وبعض الضغوط النفسية قد يكون سبب رئيسي في ولادتها قبل الموعد.
  • تعرض الحامل للإجهاد البدني الزائد، وعدم اهتمامها بالراحة قد يتسبب في تعرضها لولادة مبكرة.
  • كما أن تعرض الحامل لزيادة شديدة في الوزن، أو نقص شديد في الوزن أيضاً، يكون من ضمن الأسباب التي تتسبب لها ولادة طبيعية.
  • كما أن الحمل بتوأم من أكثر الأمور التي يمكن أن تعرض الحامل لولادة مبكرة خلال شهرها الثامن.
  • تعرضها بشكل مفاجأ أو بشكل وراثي للإصابة بأي مرض من ضمن الأمراض المزمنة، كارتفاع في ضغط الدم أو في السكر، أو تعرضها لالتهاب بالجهاز البولي أو التناسلي.
  • كما أن عدم مرور ستة أشهر أو أكثر ما بين الحملين، قد يسبب خطر كبير على حياتها وحياة الجنين، وتصبح عرضه للولادة بالشهر الثامن.
  • التدخين الإيجابي أو السلبي من أخطر الأمور التي تتعرض لها أي سيدة حامل، وقد يشكل خطر كبير عليها وعلى حياة جنينها.
إقرا أيضا:  هل الجوع من علامات الحمل المبكرة
أسباب الولادة المبكرة في الشهر الثامن
أسباب الولادة المبكرة في الشهر الثامن

علامات الولادة في الشهر الثامن

ما يحدث من أعراض ولادة خلال الشهر الثامن من الحمل، أي بالأسبوع الحادي والثلاثون للأسبوع الخامس والثلاثون، ما هي إلا بعض التقلصات بالرحم، تشعر بها بعض السيدات لما يقوم به الرحم من استعدادات للولادة، وهو ما يطلق عليه الطلق الكاذب، ولذا فمن الضروري أن تعلم كل سيدة الفرق بين أعراض الولادة الحقيقية، وأعراض الطلق الكاذب، وأعراض الولادة هي:

  • تشعر الحامل خلال الشهر الثامن من حملها ببعض التشنجات والانقباضات العديدة والمتكررة بأسفل البطن، وقد تكون هذه الانقباضات منتظمة.
  • وعلى الرغم من محاولة الحامل بإعطاء نفسها قسط من الراحة، ولكنها لا تزول.
  • كما أنها تشعر ببعض الآلام بأسفل الظهر، وقد تصل للبطن في نفس الوقت.
  • كما أنها تشعر بثقل شديد بمنطقة الحوض، نتيجة لضغط الرحم على الحوض.
  • كما أن الحامل تلاحظ نزول العديد من الإفرازات المهبلية، وغالباً ما يكون لونها بني أو وردي.
  • هذا بالإضافة إلى رؤيتها لنزيف دموي خفيف يشعرها بالخوف والرهبة.
إقرا أيضا:  اعراض حدوث الحمل بعد التبويض

المصادر والمراجع

السابق
طريقة عمل مربى الجزر بالبرتقال
التالي
طريقة عمل البيكاتا باللحم والمشروم