تعليم الصلاة

عدد ركعات صلاة التهجد ووقتها

عدد ركعات صلاة التهجد ووقتها

التهجد

تعد صلاة التهجد من العبادات النافلة التي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم بصلاتها مع المسلمين، وتؤدى صلاة التهجد من بعد صلاة العشاء وحتى صلاة الفجر، وهي من الصلوات النافلة وعلى الرغم من ذلك يقوم بها الكثير من المسلمين خاصة في رمضان من أجل التقرب إلى الله سبحانه وتعالى والحصول على رضوانه وغفرانه عليهم.

عدد ركعات صلاة التهجد ووقتها

  • تعد هذه الصلاة من الصلوات الغير فريضة ولكنها تستحب من أجل أن كان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم يقوم بها، ولذلك يمكنك أن تقوم بتلك الصلاة من بعد صلاة العشاء وحتى صلاة الفجر.
  • قالت السيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاها:” أنَّ رسولَ اللِه صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم خرج ذاتَ ليلةٍ مِن جوفِ الليلِ، فصلى في المسجد، فصلى رجالٌ بِصلاته، فأصبح الناسُ فتحدَّثوا، فاجتمع أكثرٌ منهم فصلَّوْا معه، فأصبح الناسُ فتحدَّثوا، فكَثُرَ أهلُ المسجد من الليلة الثالثة، فخرج رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم فصلَّوْا بصلاته، فلما كانتِ الليلةُ الرابعةُ، عجَز المسجدُ عن أهله، حتى خرج لصلاةِ الصبحِ، فلما قَضى الفجرَ أقبل على الناسِ فتشهَّدَ، ثمّ قال: أما بعدُ، فإنه لم يَخْفَ عليَّ مكانُكُم، لكِني خشِيتُ أن تُفْرضَ عليكم، فتَعجِزُوا عنها”.
  • تبدأ صلاة التهجد بركعتين فقط ويفضل أن نلتزم بما كان يقوله رسول الله في تلك الصلاة بما أنها نافلة، حيث كان رسولنا الكريم يقرأ سورة الكافرون بعد الفاتحة في الركعة الأولى ومن ثم يقوم بقراءة سورة الإخلاص في الركعة الثانية بعد الفاتحة.
  • يستطيع المصلي أن يقوم بأداء أكثر من ركعة، حيث ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إنه كان يقوم بالصلاة حتى 13 ركعة في الكثير من الأحيان.
  • في نهاية صلاة التهجد سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقوم بصلاة ركعة واحدة وهي صلاة الوتر، ويؤدي تلك الصلاة المسلم قبل الفجر ويستطيع أن يدعو بها الله ما يشاء لأنه من المعروف أن الله يستجيب في تلك الركعة لعباده.
إقرا أيضا:  كيفية الوضوء والصلاة الصحيحة بالصور

الفرق بين التهجد وقيام الليل

 

-
عدد ركعات صلاة التهجد ووقتها
عدد ركعات صلاة التهجد ووقتها
  • يختلف الكثير من الناس على ما هو الفرق بين كلا من صلاة التهجد وصلاة قيام الليل وهذا يرجع إلى أن وقتهم واحد وعدد ركعاتها غير ثابتة أيضًا.
  • الفرق هنا أن التهجد يكون بعد النوم ليلا ولو لفترة قصيرة ومن ثم الاستيقاظ إلى الصلاة فقط دون غيرها من العبادات المختلفة الأخرى، أما قيام الليل فهي الصلاة والذكر والدعاء إلى الله عز وجل ومن الممكن إضافة العديد من العبادات الأخرى مثل قراءة القرآن.
  • أي عليه نستطيع أن نقوم أن التهجد هو عبارة عن نوع من قيام الليل وكن بعد الاستيقاظ ليلا من النوم بالإضافة إلى انه صلاة فقط بدون ذكر أو دعاء أو قراءة قران كريم.
  • ورد عن الصحابي الجليل الحجاج بن غزية رضي الله عنه:” يحسَبُ أحَدُكم إذا قام من الليل يصلي حتى يصبِحَ أنَّه قد تهجَّدَ، إنَّما التهجُّدُ المرءُ يصلِّي الصلاةَ بعد رقدةٍ، ثمّ الصّلاة بعد رقدةٍ، وتلك كانت صلاةَ رَسولِ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم له”.
إقرا أيضا:  فقه فريضة الصلاة في الإسلام

 أوقات صلاة التهجد

  • يبدأ وقت صلاة التهجد بعد الانتهاء من صلاة العشاء وحتى آخر الليل أي قبل قيام الفجر، وأفضل الأوقات العبادات بشكل عام ولصلاة التهجد وقيام الليل بشكل خاص هو الثلث الأخير من الليل أي القريب من الفجر، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” من خاف أن لا يقومَ من آخرِ اللَّيلِ فلْيوتِرْ أوّلَه، ومن طمِع أن يقومَ آخرَه فلْيوتِرْ آخرَ الليلِ، فإنَّ صلاةَ آخرِ الليلِ مَشهودةٌ، وذلك أفضلُ”.
  • قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم عن فضل الصلاة بالليل وخاصة في الثلث الأخير من الليل:” ينزلُ ربُّنا تباركَ وتعالى كلَّ ليلةٍ، حينَ يبقى ثلثُ الليلِ الآخِرُ إلى السَّماءِ الدنيا، فيقولُ: من يدعُوني فأستجيبَ لهُ؟ من يستغفرني فأغفر لهُ؟ مَنْ يسألُني فأُعطيَهُ!”.
  • تعد أيضًا صلاة التهجد من السنن النبوية التي نقتدي بها ونأخذ بها في صلاتنا، وقال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم:” أَحَبُّ الصيامِ إلى اللهِ صيامُ داودَ، كان يصومُ يوماً ويُفْطِرُ يومًا، وأَحَبُّ الصلاةِ إلى اللهِ صلاةُ داودَ، كان ينامُ نصفَ الليلِ ويقومُ ثُلُثَهُ، وينامُ سُدُسَهُ”.
إقرا أيضا:  كيفية صلاة الاستخارة

المصادر والمراجع

السابق
صفات الرجل الشرقي الايجابية والسلبية
التالي
طريقة زراعة الفول في حديقة المنزل