الصحة

طرق علاج الإمساك عند الأطفال

طرق علاج الإمساك عند الأطفال

 طرق علاج الإمساك عند الأطفال

أسباب الإمساك عند الأطفال عديدة وفي واقع الأمر لا يمكن وضع تعريف عام معمم لحالات الإمساك عند الأطفال وذلك لأن عدد مرات إخراج البراز، ولون البراز، وقوامه تختلف من طفل لآخر نتيجة لعدة عوامل وأشهرها:

  • المرحلة العمرية للطفل: فنجد أن بعض الأطفال الرضع يخرجون البراز بشكل طبيعي ثلاث لأربع مرات يوميا، ويتميز براز الرضيع بأنه خفيف وفاتح اللون، وبعد أول ٦ أشهر قد يخرج الرضع البراز مرة أو اثنان يوميا ويكون البراز أكثر صلابة، وبعد العام الأول يخرج الأطفال البراز مرة واحدة يوميا.
  • طبيعة الأغذية والأطعمة التي يتناولها الطفل: فتختلف عدد مرات الإخراج في الأطفال الذين يرضعون طبيعيا، عن هؤلاء الذين يتناولون الألبان الصناعية.
  • العوامل الجينية والوراثية: فنجد هناك أطفال رضع تخرج البراز بشكل طبيعي مرة كل يومين أو أكثر نتيجة لاسباب جينية أو عوامل أسرية وراثية.

ولذلك فإن الإمساك يمكن تعريفه هو عدم القدرة على إخراج البراز من الجسم بشكل طبيعي لمدة تتجاوز اليومين، أو حدوث ألام شديدة مصاحبة لعملية إخراج البراز وخروج الدم مصاحبا للبراز.

-

أسباب إصابة الأطفال بالإمساك

  • أسباب مرضية وهي حالات نادرة لا تتجاوز ٥٪ من حالات الإصابة بالإمساك بين الأطفال، ومن ضمن هذه الأسباب المرضية: كسل القولون، ووجود عيوب خلقية في فتحة الشرج، وأيضا قصور الغدة الدرقية، وزيادة نسبة الكالسيوم، وقلة نسبة البوتاسيوم.
  • تناول بعض الأدوية التي من ضمن مضاعفاتها الإمساك وأشهرها الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • إدخال الوجبات الصلبة مثل الحبوب والفواكه والخضروات إلى النظام الغذائي الخاص بالطفل.
  • عدم ذهاب الطفل للحمام، وامتناعهم عن الإخراج وذلك بسبب عدة عوامل: إنشغال الطفل باللعب، والتواجد خارج المنزل أيضا، وعدم شعور الطفل بالراحة عند إستخدام الحمامات العامة.
  • شعور الطفل بالألم أثناء عملية الخروج نتيجة لكبر حجم الكتلة البرازية وشدة صلابتها.
أسباب إصابة الأطفال بالإمساك
أسباب إصابة الأطفال بالإمساك

طرق علاج الإمساك عند الأطفال

  • علاج السبب العضوي المسبب للإمساك.
  • تغير أنواع الأغذية التي يحصل عليها الطفل، والاهتمام بتناول الطفل لأغذية تحتوي على نسبة عالية من الألياف.
  • تقليل نسبة السكريات في طعام الأطفال.
  • الإكثار من شرب الطفل للماء.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك مثل الزبادي.
  • إستخدام بعض الملينات العلاجية وأشهرها لبوس الجلسرين الطبي، شراب لاكتيلوز ، ودواء بيساكوديل، أو الحقن الشرجية في الحالات المستعصية.
  • تحسين العادات الإخراجية عند الأطفال، وتشجيع الأطفال على الدخول للحمام في أوقات محددة( أول الصباح، أو بعد تناول الوجبات بوقت قصير)، وذلك لتنظيم عملية الإخراج عند الأطفال.

المصادر والمراجع

إقرا أيضا:  أسباب تليف الكبد وأعراضه وطرق التشخيص

السابق
زيادة هرمون الانوثة بفول الصويا
التالي
كيفية اختراع البوصلة وتطورها