الصحة

أعراض فتق السرة وأسبابها

أعراض فتق السرة وأسبابها

الفتق السري

يعد فتق السرة أحد الأمراض التي تصيب الأشخاص بمختلف الأعمار، فلا يفرق فتق السرة بين صغير أو كبير، وهو عبارة عن فتق جزء من الأمعاء عن طريق فتحات في عضلات البطن، والذي يمر من خلاله الحبل السري قبل الولادة، كما تعبر أعراض الفتق السري شائعة جدا بين الكثير من الناس وهي ليس ضارة وقد تكون اقصرها شيوعا هو الفتق السري عن الأطفال، والذي لا يحتاج إلى علاج ولا جراحة طبية بل أنه يلتئم من تلقاء نفسه عند إتمام الطفل العامين.

أعراض فتق السرة

  • يتسبب الفتق السري في بروز البطن إلى الخارج أو تورم طفيف في منطقة البطن.
  • الشعور بعدم الراحة ومغص في منطقة الفتق.
  • يؤدي إلى الشعور المستمر بالقيئ وحدوث القيئ بالفعل.
  • قد يكون هناك تلون في لون الجلد مائل للاحمرار أو الأزرق مكان الفتق نفسه.
  • وقد تكون كل هذه الأعراض مواجهة للطفال والكبار معا.
  • فاذا لاحظت هذه الأعراض عليك أو على طفلك فيجب أن يتم الذهاب إلى الفحص الطبي الجيد لتناول العلاجات اللازمة لعدم توسع هذا الفتق، حيث أن بعض الحالات الكبيرة تحتاج إلى عملية جراحية للتخلص من الفتق.
إقرا أيضا:  أسباب وعلاج الشلل النصفي للوجه

أسباب فتق السرة

  • قد يحدث الفتق السري بشكل كبير للأطفال حديثي الولادة، حيث يتم مرور الحبل السري عبر فتحة صغيرة في عضلات البطن وهذه العملية تتم أثناء الحمل، وعادا ما يغلق هذا الفتح عند الولادة مباشرة.
  • وإذا لم تنغلق العضلات وتضم على هذا الفتح فهنا يظهر الفتق عند السرة في منتصف البطن.
  • كما أن الفتق السري قد يكون إحدى أسبابه الرئيسية هو البدانة زيادة الوزن سواء عند الأطفال أو عند الكبار.
  • كما يتسبب في ظهوره أيضًا حالات الحمل المتكررة.
  • ويساعد الاستسقاء أو ما يعرف كثرة السوائل في تجويف البطن بحدوث الفتق السري.
  • تعدد جراحات البطن والتي يمكن أن تتسبب في فتق السرة.
  • غسيل الكلى البريتوني على المدى الطويل يؤدي أيضًا إلى حدوث فتق سري.

عوامل الخطر

أعراض فتق السرة وأسبابها
أعراض فتق السرة وأسبابها
  • يعتبر الفتق السري هو أكثر الإصابات شيوعا عند الأطفال والرضع وخاصة عند الأطفال الخدج والأطفال قليلة الوزن.
  • كما أوضحت الدراسات والإحصائيات أن الأطفال الأمريكان من أصول أفريقية هي أكثر عرضة للإصابة للفتق السري.
  • قد تكزن النساء هم أكبر فئة للتعرض إلى الفتق السري والذي يصيبهم نتيجة إلى تكرار الحمل، وزيادة الوزن لديهم بعد مرحلة الأربعين.
إقرا أيضا:  علاج ارتفاع هرمون الحليب بالأعشاب

مضاعفات فتق السرة

تكون مضاعفات الفتق السري في مرحلة أعمار الأطفال والرضع نادرة الحدوث وقد لا تسبب إلا مغص البطن فقط والذي يذهب سريعا باي سوائل دافئة، حيث أن المضاعفات تقع بشكل كبير إذا تعرضت أنسجة البطن مدفونة الى الخروج، ويصعب دفعها إلى تجويف البطن مرة أخرى.

-
  • حيث أن هذا الأمر يقلل من تدفق الدم إلى الأمعاء ويعرف باسم الفتق الخانق.
  • كما تتعرض حالات الفتق في بعض الأحيان إلى موت الأنسجة نفسها والتي تؤدي إلى حالات الغرغرينا.
  • تنتشر العدوى في جميع أنحاء تجويف البطن والذي يتسبب في تهديد الحياة.
  • الفتق السري عند الكبار والبالغين قد تؤدي إلى انسداد الأمعاء لديهم.

تشخيص حالات فتق السرة

  • يتم تشخيص حالات الفتق السري من خلال الفحص السريري عند طبيب الباطني المختص، وقد يحتاج الطبيب في بعض الأحوال إلى تصوير الأشعة الفوق صوتية على البطن، أو الاضطرار إلى عمل أشعة مقطعية للكشف عن وجود أي مضاعفات.
  • يتم غلق فتق السرة عند الأطفال عادة من عام إلى عامين من تلقاء نفسه دون استشارة الطبيب، كما يمكن للطبيب أن يقوم بدفع الفتق السري إلى البطن أثناء الفحص البدني للطفل.
  • وفي أغلب حالات الفتق السري للأشخاص البالغين يوصي أغلب الأطباء بالجراحة التي تتفادى حدوث أي مضاعفات محتملة يتسبب فيها الفتق السري.
  • حيث أن الجراحة تكون عبارة عن سق صغير في قاع البطن، ويتم من خلالها ارتجاع النسيج الغضروفي إلى تكوين البطن، ثم يتم غلق هذه الفتحة في جدار البطن وبهذا الأمر يتخلص المريض من أي ألم في البطن.
  • في أغلب حالات جراحة فتق السرة للبالغين يقوم الأطباء بتركيب دعامة للبطن لعدم ظهور الفتق مرة أخرى بعد العملية وهي عبارة عن شبكة تساعد على تقوية نسيج البطن.
إقرا أيضا:  ما هي اضرار الكاتشب الجاهز

المصادر والمراجع

السابق
تسكين ألم الأذن عند الأطفال
التالي
ألم المفاصل عند الأطفال