الحمل والولادة

أعراض الحمل في سن الثامنة والأربعين

أعراض الحمل في سن الثامنة والأربعين

أعراض الحمل في سن الثامنة والأربعين

أعراض الحمل في سن الثامنة والأربعين متعددة، فقد نزول الدورة الشهرية والحمل تربطهما علاقة قوية جدا، فتنتج البويضات بعد نزول الدورة الشهرية وبالتالي يكون هناك فرصة كبيرة لكل إمرأة في الإنجاب، وتقل هذه الفرصة لدى النساء التي تصل إلى سن اليأس الأمر الذى يشغل تفكير الكثير من النساء ويرغبون في التعرف عليه بشكل أكبر وأكثر عمقا.

سن الأربعين وإمكانية حدوث الحمل

  • وصول المرأة لسن اليأس لا يعني بالضرورة عدم قدرتها على الإنجاب بل إنه يعني أن هذه الفرصة أصبحت أقل بشكل كبير ولكن لايزال لديها قدرة على الإنجاب ولكن ليست كبيرة مثل الوقت السابق، فمن المعروف أن كلما تقدمت المرأة في العمر أصبح الحمل أصعب ولكن ليس مستحيلا.
  • الحمل في سن ما بعد الأربعين يحمل معه الكثير من المخاطر، فتظهر مجموعة من الأعراض على المرأة الحامل والتي تعرضها للشعور بالتعب الشديد وقد يحدث لها وللجنين خلال فترة الحمل مشاكل كثيرة ومتعددة والتي قد تؤدي إلى خطر وفاة الجنين.
إقرا أيضا:  أسباب مشكلة العقم بين الزوجين
سن الأربعين وإمكانية حدوث الحمل
سن الأربعين وإمكانية حدوث الحمل

أعراض الحمل في سن الثامنة والأربعين

  • الشعور بالغثيان والقيء خاصة في الصباح والذي يصاحبه الشعور بالدوخة.
  • النعاس والرغبة الشديدة في النوم لساعات طويلة.
  • حدوث اضطراب في الشهية سواء بالرغبة الشديدة في تناول الأطعمة المختلفة أو بالابتعاد عنها.
  • الإصابة بالإمساك وحدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي.
إقرا أيضا:  اعراض وطرق علاج نقص الحديد للحامل

مخاطر الحمل في سن الثامنة والأربعين

  • زيادة فرصة الولادة لجنين ميت أو الإجهاض.
  • حدوث نقصان في الوزن وعدم اكتمال نموه بالشكل الطبيعي.
  • تزداد فرص الولادة في وقت مبكر من الحمل وولادة أطفال مبتسرين.
  • تزداد مخاطر الحمل المتعدد أو الحمل في أكثر من طفل.
  • حدوث تشوهات للجنين ولادة أطفال مشوهين.
  • التعرض للإصابة بمرض سكر الحمل والذي يؤثر على الأم والجنين أيضا.
  • تزداد فرص الولادة القيصرية لدى حوامل مابعد الأربعين.
  • التعب الشديد وعدم القدرة على الحركة أو التعامل مع الآخرين بالشكل الطبيعى.
  • التعرض للإصابة بتصلب الشرايين والذي يعوق وصول الغذاء للجنين.
  • تزداد فرص الإصابة بتسمم الحمل.

احتياطات هامة لـ الحمل في سن الثامنة والأربعين

  • الاهتمام بالتغذية السليمة والتي تمد الأم والجنين بالعناصر الغذائية اللازمة.
  • الاهتمام بالاستشارة الطبية ومتابعة الطبيب والاهتمام بالتعليمات والإجراءات الهامة في هذه المرحلة من الحمل.
  • إجراء الكشوفات والفحوصات اللازمة لتجنب أي أضرار قد تحدث للجنين أو للأم، كما يجب القيام بعمل أشعة تلفزيونية للتأكد من سلامة الجنين وعدم وجود أي مشاكل بالنمو أو بالتكوين.
  • الاهتمام بالمكملات الغذائية والفيتامينات الهامة واللازمة في هذه الفترة.
  • الراحة أمر هام جدا في هذه الفترة من الحمل وتجنب الإجهاد البدني والتعب الشديد أو الإضطرابات النفسية والحرص على تهدئة الأعصاب.
  • شرب الماء بقدر كاف والاهتمام والاسترخاء والحصول على قسط كاف من الهدوء.
إقرا أيضا:  ما هي أهم مشاكل الشهر التاسع من الحمل

المصادر والمراجع

-

السابق
إلتهاب المسالك البوليه وطرق علاجها
التالي
تفسير رؤية البطيخ الأصفر في المنام