ما هي مصادر البروتينات

كتابة: ندى علي - آخر تحديث: 11 فبراير 2020
ما هي مصادر البروتينات

تعتبر مصادر البروتينات من أهم العناصر المفيدة للجسم، فبالروتين يظهر في الدهون والكربوهيدرات، و مصادر البروتينات عنصر مهم لإمداد الجسم بالطاقة التي يحتاجها لكي يؤدي أعماله اليومية.

مصادر البروتينات

  • المأكولات البحرية والأسماك، حيث تعتبر من أغنى المأكولات للحصول على البروتين، وهذا بالإضافة إلى أنه يحتوي على أحماض أوميجا ٣ التي تشكل أهمية للقلب، كما أنها تحتوي على دهون بنسبة قليلة.
  • اللحوم: اللحوم الحمراء تعتبر من أهم المصادر التي تحتوي على بروتينان بنسبة عالية، وهذا بالإضافة إلى الڤيتامينات والمعادن.
  • الدواجن: وهي عبارة عن مصدر غنى بالبروتينات، فالأجزاء المقطوعة من صدور الفراخ المنزوعة من الجلد، فهي تعتبر من المصادر التي تحتوي على بروتينات قليلة عند مقارنتها باللحوم الحمراء.
  • البيض: يحتوي البيض على نسبة كبيرة من البروتين ذو جودة عالية، فهو أيضاً يتمتع بكونه مصدر للبروتين الحيواني قليل الثمن، فتناول البيض من شأنه يساعد على تخفيف الشعور بالجوع وهذا لفترة طويلة.
  • الحليب: يحتوي الحليب على الكالسيوم وڤيتامين د الضروري جداً لبناء العظام.
  • البقوليات: يتم الحصول على البروتين الحيواني أيضاً في البقوليات مثل: الفاصولياء و العدس والحمص والفول، كما أن هذه البقوليات تحتوي أيضاً على الألياف الغذائية التي من شأنها تساعد على الهضم وتعطي إحساس بالشبع.
  • المكسرات: تحتوي على نسبة عالية من الدهون، بالإضافة إلى احتوائها على كمية جيدة من البروتين، مثل اللوز والبندق وزبدة الفول السوداني وبذور عباد الشمس.
إقرا أيضا :  فوائد دبس الخروب وطريقة عمله

وظائف البروتين

  • تساعد البروتينات على تكوين أجسام مضادة تكون مسؤولة عن التفاعلات الكيميائية في الجسم، وهذا مثل إنزيم فينيل ألانين هيدروكسيلاز.
  • تدخل في بناء الخلايا والأنسجة، كما أنها تدعمها، وتساعد على حركة العضلات،كبروتين الأكتين.
  • تساعد في تخزين وإطلاق الجزيئات الحيوية في الجسم، كبروتين الفيرتين.
  • يجب معرفة الكمية التي يحتاجها الجسم من البروتينات بالنسبة لوزن الفرد والنشاط الذي يقوم به الجسم.
إقرا أيضا :  ما هو الغذاء الذي يقوي الذاكرة
مصادر البروتينات
مصادر البروتينات
  • كثرة تناول البروتينات تسبب أضرار بالغة للجسم، وخصوصاً إذا لم يصاحب الكمية التي تم تناولها ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • نسبة العالية من البروتينات تجعل الجسم يقوم بتكوين مواد سامة وتعرف بالكيتونات، مما يجعل الجسم يتعرض لطرد نسب كبيرة من السوائل، مما يسبب جفاف للجسم.
  • وعند تعرض الكليتان للإجهاد أثناء فقدان نسب كبيرة من السوائل، فينتج عن ذلك ظهور بعض الأعراض..وهي:
  • الشعور الدائم بالإرهاق والدوار.
  • وجود رائحة كريهة للفم.
  • قلة الكالسيوم في العظام، وهذا قد ينتج عنه الإصابة بالهشاشة.
  • الإحساس بالإرهاق والدوار.
إقرا أيضا :  فوائد غذاء الملكات

المصادر والمراجع

24 مشاهدة