التغذية

علاقة انتفاخ الغدة الدرقية بسوء التغذية

علاقة انتفاخ الغدة الدرقية بسوء التغذية

انتفاخ الغدة الدرقية

هناك العديد من أنواع الآثار السلبية الناتجة عن سوء التغذية، ولكن يتساءل العديد منا إن كان يوجد علاقة محددة بين انتفاخ الغدة الدرقية وسوء التغذية، وما هي الآثار الناتجة عن انتفاخ الغدة الدرقية على كامل جسم الإنسان.

علاقة انتفاخ الغدة الدرقية بسوء التغذية

هناك العديد من الأسباب وراء تضخم الغدة الدرقية عند الإنسان بشكل عام، ولكن بشكل رئيسي يحدث ذلك تحديداً لفقد جسم الإنسان العديد من العناصر الغذائية التي يجب أن تتوافر له من خلال الغذاء، ويعد فقد هذه العناصر أحد أكثر الأسباب الرئيسية التي ينتج عنها تضخم الغدة الدرقية.

إقرا أيضا:  أنواع الجبن وأضرار السائلة منها

حيث إن هذا التضخم يحدث تحديداً في حالة انخفاض نسبة عنصري “اليود، السيلينيوم” من الجسم، حيث تعتمد الغدة الدرقية بشكل رئيسي على عنصر اليود حتى تتمكن بتفعيل نشاطها العملي بشكل صحيح، ونقص عنصر اليود من الجسم يؤدي إلى حدوث خلل في وظيفة عمل الغدة الدرقية، مما يؤثر عليها بعملية التضخم الذي يؤدي إلى حدوث العديد من الآثار السلبية على جسم الإنسان بشكل بارز.

لذا ينصح دائما العديد من الأطباء بتناول الطعام الذي يحتوي على نسبة كافية من عنصري “اليود، السيلينيوم” والذي يتواجد بوفرة في الأسماك والحيوانات البحرية بشكل عام، كما ينصح بإضافة بعض اليود إلى ملح الطعام.

إقرأ أيضا:ما هو سوء التغذية
إقرا أيضا:  فوائد السفن اب للامساك
علاقة انتفاخ الغدة الدرقية بسوء التغذية
علاقة انتفاخ الغدة الدرقية بسوء التغذية

الآثار السلبية الناتجة عن تضخم حجم الغدة الدرقية

هناك العديد من الآثار السلبية التي تحدث لجسم الإنسان نتيجة تضخم الغدة الدرقية ونقص عنصري اليود والسيلينيوم من جسم الإنسان، حيث أن تضخم الغدة الدرقية يؤدي إلى حدوث خلل في النظام العملي الخاص بها مما يؤدي إلى حدوث العديد من الآثار السلبية الناتجة عن تضخمها.

ومن أهم تلك الآثار حدوث خلل في نظام النمو، حيث تعمل نشاط الغدة الدرقية بشكل رئيسي على التعزيز والتنشيط من عمل خلايا الجسم، والشعور الدائم بالإرهاق والهذل، حيث أن الغدة الدرقية لها دور في تنشيط عمل خلايا الجسم، وخلل في النظام العقلي، فإن تضخم الغدة الدرقية قد يؤدي إلى العديد من الأمراض العقلية كالتخلف والجنون.، وقد يؤدي إلى حدوث ازدياد للوزن مع عدم القدرة على تناول الطعام.

إقرا أيضا:  طرق حفظ الأطعمة

الوقاية من حدوث تضخم الغدة الدرقية، حيث ينصح دائما بتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة وفيرة من عنصر اليود، وهي تتمثل في الأسماك البحرية والحليب والبيض والروبيان والملح المدعم باليود.

المصادر والمراجع

مقالات ذات صلة

إقرأ أيضا:سمك السلمون أنواعه وفوائده

إسمي ايناس خليل كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت من خلال موقع ويكي عرب

السابق
طريقة عمل الميني بيتزا بدون خميرة 
التالي
أعراض ومضاعفات مرض الخرف