الصحة

علاج بحة الصوت

علاج بحة الصوت

بحة الصوت

تعرف بحة الصوت بأنها تغيير في النمط الطبيعي للصوت، وخروجه عن مساره المعروف لمسارٍ أكثر حدة، وغالبا ما يصاب بها الأشخاص الذين يعانون من جفاف الحلق، والالتهاب، والحلق المتعرض لبعض الخدوش نتيجة تفاقم حالات الالتهاب، أو نتيجة الالتهاب المتكرر، وقد يتحول الصوت الطبيعي لصوت خشن، أو منخفض أجش، وعادة ما تحدث بحة الصوت نتيجة إصابة الأوتار والحبال الصوتية، ويمكن أن تحدث نتيجة التهاب الحنجرة الحاد والمزمن.

 

الأسباب الشائعة للإصابة ببحة الصوت

تحدث بحة الصوت نتيجة عدد من الأسباب أهمها:

  • الإصابة بعدوى فيروسية تشمل الجهاز النتفسي العلوي .
  • الارتداد المريئي الذي يزيد من تطور بحة الصوت نتيجة الأحماض المرتجعة.
  • الإفراط بالتدخين بشراهة يزيد من فرصة تعرص الصوت للبحة، كذلك الإفراط بشرب الكحوليات والمنبهات.
  • الإصابة ببعض أنواع الحساسية التي تسبب البحة الصوتية.
  • الصراخ بشكل مستمر، والإفراط باستخدام الحبال الصوتية كالغناء بصوت عال.
  • استنشاق أبخرة بعض المكونات الكيميائية السامة التي تزيد من فرصة  التعرض لبحة الصوت.
  • السعال المزمن والمتكررالذي يؤدي لخدوش الحبال الصوتية، وبالتالي الإصابة ببحة الصوت.
  • وجود بعض الأورام التي تنمو على الأوتار والحبال الصوتية.
  • الإصابة بأنواع معينة من السرطان كسرطان الرئة، أو الحلق، أو الغدة الدرقية.
  • الأضرار المترتبة عن بعض أنواع العلاج، كإدخال أنابيب التنفس الاصطناعية.
  • الدخول بفترة المراهقة، والتغيرات الصوتية المترتبة عليها.
  • ضعف نشاط وآداء الغدة الدرقية.
  • حدوث ورم في الشريان الأورطي مسببا ظروفا صحية وعضلية من شانها إحداث تغيرات في الصوت ومن بينها البحة.

علاج بحة الصوت

  • زيارة الطبيب وتلقي العلاج المناسب

ينصح بدايةً بزيارة الطبيب المختص لتشخيص الحالة سريريا، تفاديا للتعرض لبعض الحالات الطبية الخطيرة، في حال استمرارية البحة لتصبح مزمنة، وخاصة عند استمرارها لأكثر من عشرة أيام للأشخاص البالغين، ولأكثر من أسبوع للأطفال، وهنا يجدر بنا الإشارة إلى ضرورة مراجعة الطبيب على الفور في حالة إصابة الأطفال ببحة صوتية يصحبها سيلان اللعاب، أو صعوبة في تناول الطعام، أو البلع، أو التنفس، فقد تشير الأعراض لوجود حالة صحية خطيرة.

  • إدراك المسبب للبحة والعلاج بتفاديه وتجنبه
إقرا أيضا:  الفوائد الصحية لتناول وجبة الإفطار

يتم تشخيص سبب البحة من قبل الطبيب المختص، بالكشف عن سجل طبي كامل للمريض لتحديد المسبب الرئيسي كاستخدام الصوت بقوة، أو التدخين، أو التحدث والكلام لفترات طويلة، أو التعرض للالتهابات المتكررة، ويمكن أخذ مقطع صوري من الأشعة السينية  للحنجرة للتأكد من المسبب في حال تفاقم الحالة، ويمكن إجراء بعض تحاليل الدم المخبرية للتأكد من المسبب.

  • الإكثار من شرب السوائل المرطبة

ينصح بالإكثار من شرب السوائل، ومنقوع الأعشاب المهدئة والدافئة مع تجنب الحديث لوقت طويل، وضرورة تجنب الكافيين والمشروبات الكحولية.

  • زيادة ترطيب الهواء

ينصح باستخدام أجهزة زيادة الرطوبة بالجو لتلطيف الجو، وإبعاد الجفاف، وللمساعدة بفتج مجرى التنفس.

  • الاستحمام بالماء الدافئ

يساعد الاستحمام بالماء الدافئ على الاسترخاء واستنشاق بخار الماء الذي يلطف الحلق ويمنحه الرطوبة اللازمة.

 

قائمة المصادر والمراجع:

healthline

newsnetwork

medicinenet

السابق
فوائد شراب الشعير
التالي
مخاطر مشروبات الطاقة