زياده الرغبه الجنسيه وعلامات الحمل

كتابة: إسراء أحمد - آخر تحديث: 20 يناير 2020
زياده الرغبه الجنسيه وعلامات الحمل

هل من علامات الحمل زيادة الرغبة

خلال تلك الفترة تتعرض المرأة لكثير من التغيرات، وكثير من الأعراض منها الإصابة بالغثيان، والدوخة والدوالي، والإصابة بسكري الحمل ولكن هل تعد زياده الرغبه الجنسيه من علامات الحمل.

أسباب زياده الرغبه الجنسيه أثناء الحمل

أسباب زياده الرغبه الجنسيه أثناء الحمل
أسباب زياده الرغبه الجنسيه أثناء الحمل
  • ظهور حلمات الثدي وزيادة الحجم: حيث يحدث خلال تلك الفترة بعض التغيرات في الثديين بحيث يزيد حجمهم، وقد يحدث بعض التهيج وتشعر المرأة ببعض الآلام عند اللمس، وذلك بسبب تنشيط هرمون الحليب وارتفاع نسبة ضغط الدم في الثديين، مما يؤدي إلى زيادة الشهوة خلال تلك المرحلة.
  • خلال فترة الحمل الطبيعية: يحدث زيادة في إفرازات المهبل بنسبة كبيرة، مما يؤدي إلى وجود سهولة أثناء العلاقة الجنسية، ويقلل من الإصابة بآلام خلال ذلك الوقت، ولكن هناك بعض النساء قد يصابون بجفاف المهبل أثناء العلاقة الجنسية، مما يؤدي إلى وجود صعوبة في الجماع وقلة الرغبة لديها.
  • زيادة الثقة بالنفس: فمعظم النساء وبالأخص ذات الوزن الزائد تكون الثقة بالنفس لديهم مرتفعة لأن الحمل يخفي الزيادة، وذلك يجعلها لا تخجل من ظهور جسمها، مما يؤدي إلى زيادة رغبتها في العلاقة الجنسية مع الزوج دون ظهور أي خجل.
  • تغير نسبة الهرمونات: حيث تتعرض المرأة خلال فترة الحمل بنسبة كبيرة إلى تغير الهرمونات، مما يؤدي إلى الشعور بالرغبة الجنسية في معظم الحالات، وبعض النساء قد يحدث لها النفور وعدم الرغبة في أي اتصال جنسي مع الزوج، ويرجع في النهاية إلى الحالة النفسية خلال تلك الفترة، حيث تصبح المرأة متقلبة المزاج.
  • زيادة الحب بين الزوجين: في هذه المرحلة ترتفع نسبة حب الزوجة لزوجها لأنه لم يعد زوج فقط بل وأب أيضا، مما يؤدي إلى زيادة رغبتها، وقربها منه بشكل أكبر.
  • أوضاع وطرق الجماع: أثناء تلك الفترة حيث ينتبه الزوج على زوجته وعلى الجنين ويقوم بتلبية جميع رغبتها مع الحفاظ على أوضاع العلاقة الجنسية، ويختار أوضاع مناسبة للزوجة خلال تلك الأوقات، وذلك لأن في الوضع الطبيعي ينشغل الزوج بشهوتة، وينسى التفكير في المرأة حتى إن كان الوضع غير مناسب لها.
إقرا أيضا :  كيفية الحمل بتوأم بالمنشطات

كيف تتعامل الحامل مع زياده الرغبه الجنسيه

  • يجب أن تعلم المرأة حتى إن كانت في بداية الزواج إنه لا داعي للخجل بين الزوجين، لأنه أمر طبيعي، وهناك نسبة كبيرة من السيدات تحدث لهم تلك الأعراض، وأن الزوج سوف يعرف تلك الأعراض ويتعامل معها بشكل طبيعي.
  • وينصح بعض الأطباء بوقف العلاقة الزوجية خلال فترة الحمل بسبب حدوث بعض التغيرات الخارجية للنساء مثل حجم البطن، وحدوث تغير في نسبة الهرمونات، وبسبب قرب موعد الولادة بالإضافة أيضا إلى تغير الحالة النفسية التي تحدث للنساء خلال الأشهر الأخيرة من فترة الحمل، بسبب الخوف أو القلق على الجنين.
إقرا أيضا :  الفتق السري عند الأطفال 

المصادر والمراجع

35 مشاهدة