الحبوب الجلدية عند حديثي الولادة

كتابة: فريق التحرير - آخر تحديث: 30 يناير 2021
الحبوب الجلدية عند حديثي الولادة

حديثي الولادة

يظهر على الكثير من الأظفال حديثي الولادة الحبوب الجلدية والتي يمكن أن تكون حمراء اللون أو حبوب ذات رؤوس بيضاء، وتشبه الحبوب الجلدية حب الشباب، ويجدر الاشارة الى أن معظم الرضع يعانوا من هذه المشكلة الجلدية وخاصة الذكور.

أسباب ظهور الحبوب الجلدية على حديثي الولادة

تلاحظ الكثير من الأمهات ظهور هذه الحبوب على وجه الطفل الرضيع، إلا أن يمكن أن تنتشر على باقي أجزاء الجسم، وقد تكون كما أسلفنا سابقا حبوب ذات رؤوس بيضاء أو حبوب حمراء اللون، وتظهر هذه الحبوب على جلد الرضع بعد الولادة أو في الشهر الأول من عمرهم، إلا أنها عادة ما تختفي بعد مرور شهرين من ظهورها، إلا وأنه وفي بعض الحالات قد تستمر الى سبعة شهور وهذا كحد أقصى لذلك.

وتعد الحبوب البيضاء أو الحمراء مرض جلدي غير مؤذي على الطفل الرضيع، إلا أن السبب الرئيسي لظهورها غير معروف حتى الآن، إلا أن بعض العلماء أرجحوا ظهورها الى هرمونات الأم وخاصة أنها تظهر عند الذكور أكثر من الاناث، لكن يجدر الاشارة الى أن هذه النظرية لا تدعمها دراسة مؤكدة لذلك.

طرق التعامل مع الحبوب الجلدية عند الرضع

الحبوب الجلدية عند حديثي الولادة
الحبوب الجلدية عند حديثي الولادة

على الأم أن تعرف أن هناك الكثير من الاجراءات للتخفيف من حدة المشكلة لحين زوال هذه الحبوب عن الأطفال الرضع، ومنها ما يلي :

  • يجب عدم الضغط على هذه الحبوب أو تغريغها من السوائل التي تحتويها، وذلك لتجنب التهابها والتسبب بتهيج الجلد.
  • تجنب استخدام الأدوية أو المراهم الموضعية دون استشارة الطبيب، حيث أن بشرة الأطفال الرضع كثيرة الحساسية.
  • تجنب استخدام الزيوت والكريمات المعطرة على بشرة الطفل الرضيع، وذلك لتجنب تهييجها والتهابها.
  • يجب الحفاظ على نظافة بشرة الطفل الرضيع، وذلك عن طريق استخدام فوطه قطنية ناعمة ونظيفة وذلك لتجفيف وجه الطفل باستمرار.
  • يجب استخدام المنظفات الطبية التي لا تحتوي على العطور أو المواد الكحولية والتي عادة ما تتسبب بالكثير من الجفاف لبشرة الأطفال.
  • تجنب ترك لعاب الطفل أو مخلفات الطعام على وجهه، حيث تتسبب بالكثير من الألم وذلك بسبب وجود الحبوب الجلدية.
  • التأكد من التغيير المستمر للبطانيات التي ينام عليها الطفل الرضيع، مع ضرورة اختيار الملاءات المصنوعة من القطن الطبيعي، وتجنب استخدام البطانيات المصنوعة من النايلون أو الأنسجة الصناعية.
  • تجنب استخدام المناديل المبللة والمعطرة، حيث أنها تحتوي على نسب عالية من المواد الكيماوية ومنها الكحول ، والاستعاظه عنها بالفوط القطنية النظيفة والناعمة.
  • يجب على الأم المرضعة أن تقلل من تناول الأطعمة المقلية والأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الملح أو السكر.
  • التأكد من ارتداء الطفل الرضيع الملابس القطنية وليس الصوفية أو الملابس المصنوعة من الأنسجة الصناعية حيث أن تعمل على تفاقم المشكلة.

الحبوب الجلدية في مجتمعنا العربي

تعرف هذه الحبوب في مجتمعنا العربي على أنها مؤشر لزيادة وزن الطفل الرضيع وصحته، إلا أن هذه الحبوب لم يعرف سبب ظهورها كما أسلفنا سابقا، والجدير بالذكر أنه يعرف أنه لا يجب لمس أو الضغط على هذه الحبوب، ونعيد الذكر أن الحبوب الجلدية عادة ما تختفي بعد مرور شهر أو شهر على ظهورها.

المصادر والمراجع

19 مشاهدة