البكتيريا المقاومه للمضادات الحيوية

كتابة: وفاء البرعى - آخر تحديث: 23 يناير 2020
البكتيريا المقاومه للمضادات الحيوية

ما هي البَكتيريا المُقاومة للمُضادات 

تعتبر البكتيريا المقاومه للمضادات الحيوية سلالة خطيرة من المكورات العنقودية التي تسبب الالتهاب الرئوي المهدد للحياة، والتهابات مجرى الدم والتهابات الجروح في الوحدات الطبية. فمن المعروف أن الأصابة بالبكتريا المقاومة للمثيسيللين تؤدى إلى زيادة نسبة الوبائيات وزيادة طول فترات الإقامة في المستشفى وارتفاع تكلفة العلاج وارتفاع معدل الوفيات. كما تعد عدوى البكتريا المقاومة للميثيسيلين من العوامل المهمة في الإصابة بالأمراض والوفيات لدى المرضى في جميع أنحاء العالم.
ماذا تعني مقاومة المضادات الحيوية؟
هي قدرة الميكروبات (البكتيريا، الفطريات، الفيروسات، الطفيليات) التي تسبب المرض على البقاء والتأقلم بطرق مختلفه لملائمة البيئة المحيطة على الرغم من إعطاء أكثر من نوع من المضادات الحيوية.

إقرا أيضا:  مشكلات المياة في ساعات الذروة

أسباب ظهور البكتيريا المقاومه للمضادات الحيوية

ويعود سبب زيادة مقاومة البكتيريا للمضادات إلى التعرض الكثير للمضادات الحيوية وتناولها دون وصفة طبية، مما يؤدي إالى ظهور أجيال جديدة من البكتيريا المقاومة والتي تتطلب استخدام خطط علاجية بديلة.
على الرغم من أن المضادات الحيوية تقتل البكتيريا، الا أنها ليست فعالة ضد الفيروسات. ولذلك، فإنها لن تكون فعالة ضد العدوى الفيروسية مثل نزلات البرد، والسعال، وأنواع كثيرة من التهاب الحلق والانفلونزا.
لا يوجد فائدة من استخدام المضادات الحيوية ضد الالتهابات الفيروسية حيث أنها لن تساعد الشخص بالشعور على نحو أفضل، فبالتالي لا لزوم لها، بالإضافة إلى اآثارها الجانبية الضارة جدا. وقد تساهم في تطوير البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية.

إقرا أيضا:  نبذة عن كنيسة الأرمن الكاثوليك

مضاعفات البكتيريا المقاومه المضادات الحيوية

مضاعفات البكتيريا المقاومه المضادات الحيوية
مضاعفات البكتيريا المقاومه المضادات الحيوية

• تؤدي مقاومة المضادات الحيوية لوجود أنواع مستحدثة مقاومة من البكتيريا مما يعني ظهور بعض الأمراض والآعراض التي تحتاج طرق جديدة في العلاج.
• يزيد من فرص تدهور الأشخاص وتعرضهم للوفاة.
• تقلل مقاومة المضادات من فاعلية العلاج مما يعني بقاء المرض لفترة أطول بالتلى زيادة فرصة إنتقال العدوى.
• قد تؤدي كثرة تناول المضادات الحيوية للإصابة بالإسهال أو الاتهابات الفطرية لدى النساء.
كيفية الوقاية من مقاومة المضادات الحيوية:
• يستطيع المريض الوقاية من مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية عن طريق تقنين استهلاك الأدوية المضادة للميكروبات حاليا واستخدامها بصورة منظمة وذلك من خلال:
• ترشيد استخدامها عند الضرورة الفعلية لها فقط في الوصفات الطبية وفي الأحيان التي تكون فاعليتها مثبتة.
• يقوم الطبيب بتحديد نوع الجراثيم المسببة للمرض ونوع الأدوية الفعالة قبل البدء في أي علاج بالأدوية المضادة للميكروبات.
• أخذ العلاج طول المدة المحددة حتى لو شعر الشخص بتحسن قبل إكماله.
• عدم مشاركة المضاد الحيوي مع مريض آخر.
• تطوير وإيجاد فئات وأنواع جديدة من الأدوية المضادة للميكروبات.
• اتباع نظام غذائي صحي والقيام بالتمارين الرياضية للتخلص من البكتيريا المقاومه

إقرا أيضا:  لغة الجسد الدالة على الحب

المصادر والمراجع

مقالات ذات صلة

4 مشاهدة