قصص وروايات‎‏

أفضل روايات القصص الحقيقية

أفضل روايات القصص الحقيقية

تعبر روايات القصص الحقيقية عن ما عاشه الكاتب وما شعر به فعليا، على غرار الرواية الخالية التي يحاول فيها الكتاب تقمص دور الشخصية أو احاسيسها.

أفضل روايات القصص الحقيقية

رواية رحلة الكونتيكي الإستكشافية

وهي رواية من القصص الحقيقية إذ قام أحد أشهر الرحالة في العالم، وهو الرحالة النرويجي ثور هايردل بتأليفها تتحث الرواية عن ستة من الرحالين
المغامرين ومحبي الإستكشاف والذين قاموا برحلة في المحيط الأطلنطي باستخدام قارب من بنائهم. قام هؤلاء المغامرين في
العام 1947م، ببناء قارب بطرق بدائية وبسيطة، وقاموا بتسميته ب “كون تيكي”.
يعود أصل الإسم إلى احد الألهة التي كانت تعبد في مناطق الأقدمين وتمكن هؤلاء المغامرين من تجاوز 8000 كيلومترا من
سواحل أمريكا اللاتينية حتى وصلول بذلك إلى جزر البولينيزيا

رواية المسيرة الطويلة

وهي رواية تناولت في سطورها الحديث عن بعض الأحداث و القصص الحقيقية التي وقعت في معسكر السوفييت في سيبيريا، فترة الحرب العالمية الثانية كما و تناولت وصف أحد معسكرات ستالين التي قام بتأسيسها لتشتمل على معارضي ومناهضي
الشيوعية وخاصة المتدينين والبولنديين والديمقراطيين منهم, وأشارت الرواية إلى استغلال ما سبق ذكرهم في اعمال الزراعية،
وحراثة الأراضي، والمصانع, كما انها نقلت حديث بعض الشبان الذين لاذوا بالفرار من المعسكرات بعد خوضهم لأقسى المغامرات
وأكثرها رعبا, و قد ألفت هذه الرواية من قبل احد هؤلاء الهاربين، وهو سجين الحرب البولندي سلافومير زوبريتشكي.

رواية في قلب البحر

وهي الرواية التي تحدثت عن إحدى القصص الحقيقية التي تعرض فيها طاقم أحد قوارب صيد الحيتان، وذلك في العام 1820م,
وتصف الرواية ما عاشه هؤلاء الأفراد من حالات الخوف والجوع التي دامت لأشهر، حتى وصلت لهم طواقم الإنقاذ و قد تم تجسيد
الرواية على شكل فيلم سينيمائي، كان قد اثار إعجاب العديد من الناس والمشاهدين و رواية في قلب البحر من تأليف ناثانيال فيلبريك

إقرا أيضا:  أفضل الروايات والقصص القصيرة

رواية في قلب بورينو (من القصص الحقيقية)

و قد تم تاليف هذه الرواية من قبل أحد افراد المجموعة التي أرادت استكشاف غابات بورينو، وهو ريدموند أوهانلون.
تتحدث الرواية عن القصة الحقيقية لاستكشاف مجموعة من المغامرين لغابات بورينو لاول مرة في العام 1981م , إضافة إلى كل
ما مر بهم من الأحداث المخيفة والمرعبة، و وصفت ما شعروا به من هلع أو خوف.
نشرت رواية في قلب بورينو لأول مرة في العام 1987م.

السابق
اكتئاب الشتاء وطرق علاجه
التالي
أفضل كتاب الأدب الألماني