الصحة

أعراض مرض المهق وكيف يورث

مرض المهق أعراضه المتعددة و كيفية تشخيصه و كيفية توريثه

المَهق

يؤثر مرض المهق على إنتاج الميلانين في الجلد،وهي الصبغة التي تلون الجلد والشعر والعينين، وتظل هذه الحالة مدى الحياة،لكنها لا تزداد سوءًا بمرور الوقت، و مرض المهق يكون ناتج عن وجود خلل في الجينات التي يرثها الأطفال من آبائهم.

أعراض مرض المهق

لون الشعر والبشرة

  • الأشخاص المصابون بالمهق غالباً ما يكون لديهم شعر أشقر أبيض أو فاتح جدًا،على الرغم من أن البعض منهم لديه شعر بني،وتهتمد درجة اللون على كمية الميلانين التي ينتجها الجسم،ويتعرض الجلد بسهولة لحروق الشمس،عند التعرض إليها.
إقرا أيضا:  أسباب وأعراض مرض الشلل الدماغي

لون العين

يمكن للشخص المصاب بالمهق أن تكون لديه عيون زرقاء أو رمادية أو بنية باهتة،ويعتمد لون العين على نوع المهق وكمية الميلانين.

-

مشاكل في العين

  • انخفاض كمية الميلانين يمكن أن يسبب مشاكل أخرى للعين،وذلك لأن الميلانين عامل مهم في تطور الشبكية،وهي طبقة رقيقة من الخلايا في الجزء الخلفي من العين.

تشمل مشاكل العين المحتملة المرتبطة بالمهق:

  • ضعف البصر : وهو قصر النظر وقد يصل إلى فقدان البصر الذي لا يمكن تصحيحه.
  • الإستجماتيزم : حيث تكون القرنية غير منحنية تمامًا أو شكل العدسة غير طبيعي،مما يتسبب في عدم وضوح الرؤية.
  • رهاب الضوء : حيث تصبح العيون حساسة للضوء.
  • رأرأة  : حيث تتحرك العينين بشكل قسري من جانب إلى آخر،مما يتسبب في انخفاض الرؤية.
  • الحول : حيث تذهب نقطة العينين في اتجاهات مختلفة.
إقرا أيضا:  التخلص من قشرة الحاجبين للرجال
أعراض المَهق
أعراض المَهق

كيف يتم توريث مرض المهق

النوعان الرئيسيان من المهق هما:

  • المهق العيني (OCA) : وهو النوع الأكثر شيوعًا،وهو يؤثر على الجلد والشعر والعينين.
  • المهق العيني (OA) : وهو نوع نادر يؤثر بشكل أساسي على العينين.

كيف يتم توريث الجين

  • في معظم الحالات،بما في ذلك جميع أنواع OCA يتم نقل المهق عن طريق جين وراثي متنحي،وهذا يعني أن الطفل يجب أن يرث نسختين من الجين المعيب (واحد من كل والد) لتتم الإصابة به.
  • إذا كان كلا الوالدين يحملان الجين،فهناك فرصة واحدة من بين كل أربعة أطفال للإصابة بالمهق ،وفرصة 1 في 2 بأن يكون الطفل ناقل للمرض،الناقلون للمرض ليس لديهم المهق ولكن يمكنهم نقل الجينات المعيبة وتوريثها بعد ذلك.
إقرا أيضا:  علاج دهون الكبد بالماء والأعشاب الطبية

تشخيص الإصابة في مرض المهق

  • المهق عادة ما يكون واضحًا من ظهور الجنين عند ولادته،فقد يتم فحص شعر طفلك وجلده وعينيه للبحث عن علامات المهق.
  • نظرًا لأن المهق يمكن أن يسبب الإصابة بعدد من مشاكل العين،فقد يتم إحالة طفلك إلى أخصائي العيون لإجراء بعض الفحوصات،للتحقق من وجود حالات مثل الرأرأة والحول والاستجماتيزم.
  • تعتمد الفحوصات في بعض الأحيان على التشخيص الكهربي،للمساعدة في تشخيص المهق بشكل واضح.

المصادر و المراجع

Albinism in humans

السابق
تكبير الخدود بوصفات طبيعية
التالي
شرح درس إسناد الفعل الماضي إلى الضمائر للصف الثامن