الحمل والولادة

أعراض الحمل العنقودي

ما هي أعراض الحمل العنقودي

أعراض الحمل العنقودي

من أعراض الحمل العنقودي ظهور أكياس على المبيض و الحمل العنقودي هو إحدى الحالات المرضية التي تصيب المرأه، فهو لا يكون حمل طبيعي بل إنها حالة مرضية يجب الإهتمام بها واستشارة الطبيب وإجراء الفحوصات السريعة للتخلص من الأضرار التي تنتج عنها فهي قد تشكل خطورة على الحالة الصحية للمرأة، فما هي أعراض الحمل العنقودي وما هي أهم أسبابه.

ما هو الحمل العنقودي

  • هناك العديد من أنواع الحمل أما حمل طبيعي أو حمل خارج الرحم، وهناك نوع آخر يسمى بالحمل العنقودي وهو نوع من الأمراض ولكنه غير سرطاني.
  • الحمل العنقودي مرض يصيب عنق الرحم ويظهر على هيئة حمل ولكنه لا يكون جنين وبالتالي فلا يكون هناك روح فقط تنشأ أنسجة غير سليمة، وهناك نوعين من الحمل العنقودى أما كامل أو جزئي والذي قد يتطور مع مرور الوقت إلى ورم سرطاني الأمر الذي يحتاج إلى متابعة دقيقة من قبل الطبيب للحالة المرضية.
  • الحمل العنقودي هو حمل يحدث من الأب فقط ولا يكون ناتج عن تلاقي بويضات الأم بالحيوانات المنوية من الأب الأمر الذي يؤدي إلى هذا الحمل، ويعتبر السبب الرئيسي في حدوث هذا الحمل هو التقدم في العمل وهو يظهر عند النساء فوق الأربعين عاما وذلك نتيجة لمجموعة من العوامل التى تظهر للام فى هذا السن.
إقرا أيضا:  مشاكل الرضاعة الطبيعيه
ما هو الحمل العنقودي
ما هو الحمل العنقودي

أعراض الحمل العنقودي

  • الإصابة بارتفاع في ضغط الدم.
  • تعرض المرأة للإصابة بالأنيميا.
  • ملاحظة المرأة لحدوث نزيف مهبلي في بداية الحمل.
  • ظهور كيس على شكل حبة العنب يخرج من المهبل.
  • الشعور بألم فى منطقة الحوض.
  • الشعور بالغثيان والقيء المستمر.
  • ظهور أكياس على المبيض.
إقرا أيضا:  المحافظه على الوزن اثناء الحمل

أسباب الحمل العنقودي

  • تضاعف صبغات الأب عن الأم والذي يؤدي إلى حدوث هذا الحمل.
  • سن المرأة والذي يكون فوق الأربعين عاما أو أقل من العشرين عام.
  • التعرض للحمل العنقودي في السابق يؤدي إلى زيادة فرص التعرض له بعد ذلك.

أساليب العلاج من الحمل العنقودي

  • يجب أن يتم اتباع الحالة المرضية بشكل مستمر، ويفضل استئصال الحمل العنقودى منذ بدايته فهو حمل غير سليم ولا يتكون من خلاله جنين لذا يجب اللجوء إلى عمليات الجراحية التي يتم من خلالها التخلص من هذا الحمل، كما يتم متابعة الحالة بعد الإنتهاء من العملية ونجاحها، وتستمر المتابعة لمدة عام كامل وينصح بعدم التفكير في الحمل والإنجاب خلال هذه الفترة حتى يتم التأكد من تحسن الحالة المرضية تمام.
  • يجب على المرأة الإهتمام بحالتها الصحية والقراءة والأطلاع عن هذا الموضوع بشكل أكبر وذلك لتفادي حدوث المشكلة باتباع الإحتياطات اللازمة للحماية والأمان من هذه المشكلة والتي قد تتدهور وتتسبب في ورم خطير يؤدي إلى التخلص من الرحم نهائيا والذي قد يعيق القدرة على الإنجاب بشكل طبيعي.
إقرا أيضا:  أسباب الم المبايض للحامل

المصادر و المراجع

Molar pregnancy

-

السابق
كليات جامعة حلب في سوريا
التالي
فوائد النسكافية وأضراره