أذكار الهم والضيق الشديد

كتابة: اسراء هشام - آخر تحديث: 12 يناير 2020
أذكار الهم والضيق الشديد

تعد أذكار الهم والضيق  هي سنة عن الرسول عليه الصلاة والسلام، و أذكار الهم هي السبيل الصحيح للطلب من الله أن يرزقنا ما نريد، وأن يفرج كربنا، ويزيل همنا، ويلهمنا الصبر على تحمل البلاء، وإن كل إنسان يمر عليه أوقات من الضيق والهم سواء كانت بسبب أمر ما حدث معه أو بدون سبب  من وساوس من الشيطان، فيوجد الكثير من الأدعية من القرآن الكريم والسنة النبوية التي عند ذكرها تلمس العقل والقلب فتخفف من حالة الهم والحزن وتخرجك من الضيق الذي تشعر به،حيث أن الأدعية تجعل الإنسان يفرج عن همه.

أسباب الشعور بالضيق المفاجئ بدون سب

  • من أحد أسباب الشعور بالضيق المفاجئ هو نقص بعض المعادن بالجسم حيث أن الجسم يفرز هرمون السبت ونين وهو الهرمون المسؤول عن الشعور بالسعادة فنجد أن الشخص يشعر بالضيق بدون اسباب ثم يبدأ يتحسن بشكل تدريجي عندما يتناول النشويات أو الشيكولاته أو يتعرض لأشعة الشمس. 
  • أن الإنسان المسلم هو مخلوق من مخلوقات الله والذي خلق من طين من أجل العمل وعبادة الله فنجد أن عندما يرتكب الإنسان المعاصي والذنوب فإنه يبتعد عن الفطرة التي خلق عليها فيشعر بالضيق والحزن. 
  • أن الإنسان يتأثر بشكل كبير ممن حوله حيث إنه إذا جلس مع شخص سلبي ذو مشاعر سلبية فإنه ينتقل هذا الشعور بالإحباط والضيق والهم من خلال الهالات حول الإنسان لذلك يجب الحرص على مجالسة الناس الذين يمدونك بالطاقة الإيجابية. 

أذكار الهم والضيق من السنة النبوية

يمر على كل إنسان أوقات كثيرة يشعر بها بالضيق المفاجئ بدون أي أسباب او أحداث جديدة سببت هذا الشعور وهذا يكون بسبب لكثير من الضغوط النفسية والعصبية والجسدية التي وقعت على هذا الشخص في الفترة الأخيرة وإن نتيجتها تخرج في وقت متأخر ولكن بصورة ملحوظة، وإن هذه المشاعر قد تسبب الكثير من الأمراض النفسية والتي تدخل الشخص في حالة من الاكتئاب، وإن أكثر ما يطيب النفس ويمحي الهموم والحزن من القلب هو ذكر الله عز وجل في كل وقت وحين، واليكم بعض الأدعية  التي تمحي الضيق والهم والحزن اقرأها:

  • اللهم أسألك باسمك العظيم وسلطانك القديم، و أسألك اللهم بقدرتك التي حفظت بها يونس في بطن الحوت، ورحمتك التي شفيت بها أيوب بعد الإبتلاء أن لا تبقِ لي همّاً ولا حزناً ولا ضيقاً ولا سقماً إلّا فرجته، وإن أصبحت بحزنٍ فأمسيني بفرحٍ، وإن نمت على ضيقٍ فأيقظني على فرجٍ، وإن كنت بحاجةٍ فلا تكلني إلى سواك، وأن تحفظني لمن يحبني وتحفظ لي أحبتي، اللهم إنّك لا تحمّل نفساً فوق طاقتها فلا تحمّلني من كرب الحياة ما لا طاقة لي به، وباعد بيني وبين مصائب الدنيا كما باعدت بين المشرق والمغرب.
  •  اللهم أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كلّ برٍّ، والسلامة من كلّ إثمٍ، والفوز بالجنة، والنجاة من النار، اللهم لا تدع لنا ذنباً إلّا غفرته، ولا هماً إلّا فرّجته، ولا حاجةً من حوائج الدنيا هي لك رضا إلّا قضيتها برحمتك يا أرحم الراحمين. لا إله إلّا الله وحده لا شريك له العلي العظيم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له الحليم الكريم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له رب السماوات ورب الأرض ورب العرش العظيم، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمدٍ عليه الصلاة والسلام.
أذكار الهم والضيق من السنة النبوية
أذكار الهم والضيق من السنة النبوية

أذكار أخرى من السنة النبوية لتفريج الكرب

  • اللهم لا تكلني إلى أحدٍ، ولا تحوجني إلى أحدٍ، وأغنني عن كلّ أحدٍ يا من إليه المستند وعليه المعتمد، وهو الواحد الفرد الصمد لا شريك له ولا ولد خذ بيدي من الضلال إلى الرشد، ونجّني من كلّ ضيقٍ ونكدٍ.
  •  اللهم إنّي أشكو إليك ضعف قوتي، وقلّة حيلتي، وهواني على الناس، أنت رب المستضعفين وأنت ربي إلى من تكلني إلى بعيدٍ يتجّهمني أم إلى قريبٍ ملّكته أمري، إن لم يكن بك غضبٌ عليّ فلا أبالي ولكن عافيتك أوسع لي، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت به الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة من أن تُنزل بي غضبك، أو يحل عليّ سخطك، لك الحمد حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلّا بك.
  •  اللهم بك توسّلت ومنك سألت وفيك لا في شيءٍ سواك رغبت لا أسأل منك سواك، ولا أطلب منك إلّا إيّاك، اللهمّ وأتوسّل إليك في قبول ذلك بالوسيلة العظمى والفضيلة الكبرى.
  •  اللهم صلِّ وسلّم على صاحب الخُلق العظيم والقدر الفخيم، مَن أرسلته رحمةً للعالمين سيدنا محمدٍ وعلى آله وصحبه وألحقنا بخُلقه وأدّبنا بأدبه، وأحيي فينا وفي أُمته هذه المعاني يا كريم.
  •  اللهم صلِّ على سيدنا محمدٍ النبي الأمي الحبيب، العالي القدر العظيم الجاه بقدر عظمة ذاتك، واغنني بفضلك عمّن سواك وعلى آله وصحبه وسلّم، اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك، واغفر لي ولجميع المسلمين، وارحمني وإياهم برحمتك الواسعة في الدنيا والآخرة يا كريم يا رحيم

أذكار الهم والضيق من القرآن الكريم

  • (وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَـهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ).
  • (قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ*قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ).
  • (بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ*الْحَمْدُ لِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ*الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ*مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ*إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ*اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ*صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ).
  • (الْحَمْدُ لِلَّـهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَّثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّـهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ).
  • (الحَمدُ لِلَّـهِ الَّذي أَنزَلَ عَلى عَبدِهِ الكِتابَ وَلَم يَجعَل لَهُ عِوَجًا*قَيِّمًا لِيُنذِرَ بَأسًا شَديدًا مِن لَدُنهُ وَيُبَشِّرَ المُؤمِنينَ الَّذينَ يَعمَلونَ الصّالِحاتِ أَنَّ لَهُم أَجرًا حَسَنًا*ماكِثينَ فيهِ أَبَدًا).
  • (الْحَمْدُ لِلَّـهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ).
  • (فَلِلَّـهِ الْحَمْدُ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَرَبِّ الْأَرْضِ رَبِّ الْعَالَمِينَ*وَلَهُ الْكِبْرِيَاءُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ).
  • (هُوَ اللَّـهُ الَّذِي لَا إِلَـهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَـنُ الرَّحِيمُ*هُوَ اللَّـهُ الَّذِي لَا إِلَـهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّـهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ*هُوَ اللَّـهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ).
إقرا أيضا:  أول يوم في السنة الهجرية

أذكار لتفريج الهم من القرآن الكريم

  • (رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).
  •  (رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).
  • (رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ*رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ).
  • (رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَـٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ*رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ*رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ*رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَىٰ رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ).
  • (رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ).
  • (قُلِ اللَّـهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاءُ وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ*تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ).
  • (أَنتَ وَلِيُّنا فَاغفِر لَنا وَارحَمنا وَأَنتَ خَيرُ الغافِرينَ*وَاكتُب لَنا في هـذِهِ الدُّنيا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنّا هُدنا إِلَيكَ قالَ عَذابي أُصيبُ بِهِ مَن أَشاءُ وَرَحمَتي وَسِعَت كُلَّ شَيءٍ فَسَأَكتُبُها لِلَّذينَ يَتَّقونَ وَيُؤتونَ الزَّكاةَ وَالَّذينَ هُم بِآياتِنا يُؤمِنونَ).
إقرا أيضا:  كيفية أداء الصلاة

المصادر والمراجع

17 مشاهدة