من المتحكم بأسعار النفط العالمية

كتابة: نتالي عابد - آخر تحديث: 31 أكتوبر 2019
من المتحكم بأسعار النفط العالمية

لطالما كانت منظمة أوبك المصدرة للنفط هي المتحكم بأسعار النفط الأساسية كما و بإنتاجه، و استمر هذا حتى قال فيها دونالد ترامب بأنها “سرقت بقية العالم”.

المتحكم بأسعار النفط العالمية و إنتاجه

"<yoastmark

عقدت منظمة أوبك اجتماعا طرحت فيه رغبتها برفع أسعار النفط و التي شهدت انخفاضا
كبيرا في بداية شهر أكتوبر من العام الماضي، و انضمت أهم الدول المنتجة للنفط إلى هذا
الاجتماع، و منها روسيا، و تجدر الإشارة إلى أن التحكم بمستويات الإنتاج هو أحد الأدوات
الرئيسية التي تمتلكها هذه المنظمة، و هذا يعني أن زيادة الأسعار أو خفضها أمر يعود
للمنظمة و لا يتحكم فيه سواها، و حتى حين إقرارها بخفض الأسعار، تراعي المنظمة عن
طريق الدراسات أن لا يؤدي ذلك إلى انهيارها. كما و تجدر الإشارة إلى أن انتاج المنظمة
للنفط يصل إلى 40 بالمئة من الإنتاج الكلي له، و نسبة ال 60 % المتبقية لها دور كبير أيضا
في الإنتاج، حيث توجد دولتان تتربعان على هرم إنتاج النفط خارج المنظمة، و هما الولايات
المتحدة الأمريكية و روسيا.

إقرا أيضا :  معلومات عن وعد بلفور

النفوذ الروسي في التحكم بأسعار النفط

لروسيا دور كبير في الجهود الحالية التي قامت فيها المنظمة و التي نتج عنها رفع أسعار النفط
و هو الامر الذي بدأت فيه المنظمة عن طريق خفض تعديل الإنتاج بمقدار مليون برميل يوميا، و
من المؤكد أن المنظمة تضم دولا غير أعضاء فيها إلى روسيا و ساهمت بجهودها من خلال تعهدها
بتقليص إنتاجها من النفط، و قد تبع ذلك، ارتفعت الأسعار حتى بلغت 86 دولارا للبرميل في بداية
شهر أكتوبر الماضي، و ذلك بعد استقراره على 50 دولارا للبرميل الواحد من النفط الخام “خام برنت”.

المتحكم بأسعار النفط و إنتاجه الأكبر

الولايات المتحدة الأمريكية و هي اللاعب الثالث في السوق العالمية، و تعتبر حاليا أكبر منتج للنفط
من دون منافسين، و ما يميز الولايات المتحدة الأمريكية هو أن إنتاج النفط هو عمل يتولاه القطاع الخاص
فيها، و هو القطاع الذي يأخذ قرارات الإنتاج فيه بناءا على مبدأ الربح و الخسارة، و تجدر الإشارة إلى أن
الولايات المتحدة و الأمريكية ليس لها أي دور في التحكم بأسعار النفط مع المنظمة، بل يقتصر دورها على
إنتاج النفط و لا يتعدى ذلك، و لعل ظهور النفط الصخري في الولايات المتحدة الأمريكية قد غير العديد من
الأمور.

المصادر و المراجع

Oil Price Charts

20 مشاهدة