التغذية

مراحل وطرق تغذية الأطفال الرضع

تغذية الأطفال الرضع و مراحل تطور الطفل و أهم النصائح المتبعة

تغذية الأطفال الرضع

تغذية الأطفال الرضع من أهم الأمور التي يجب الاهتمام بها والحرص عليها، وتختلف تغذية الطفل حسب العمر فـ تغذية الأطفال الرضع تختلف عن تغذية الطفل بعد عمر سنتين، وهو أمر مهم يجب على الأم الاهتمام به وزيادة الوعى لديها بأسلوب التغذية المثالي حسب مراحل العمر المختلفة وخاصة إذا كان هذا الطفل الأول للأم ، وسوف نتناول هذا الموضوع فى هذه المقالة.

التغذية و مراحل تطور الطفل

يحتاج الطفل إلى الطعام منذ الشهر الرابع من العمر، فقبل أن يبدأ هذا الشهر تعتمد تغذيته بشكل أساسي على الرضاعة أما الطبيعية أو الصناعية، أما بداية من الشهر الرابع فتبدأ الأم في إدخال بعض الأنواع من الأطعمة اللينة والماء أيضا ثم تليها مرحلة إدخال الأطعمة الصلبة قليلا حتى يبدأ الطفل فى الاعتياد على تناول الطعام، وتتم مراحل التغذية من خلال:

  • يبدأ الطفل في تناول الطعام اللين مثل ” البطاطس أو الجزر أو التفاح ” المسلوقة والمهروسة، كما يمكن تناول الزبادي الخالي الدسم وأيضا منتجات الألبان خالية الدسم.
  • المرحلة التالية فى تغذية الطفل يتم تناول الأرز والمكرونة والعيش اللين والبسكويت مع الحرص على تناول الماء لتسهيل عملية البلع على الطفل.
  • المرحلة الثالثة هي التي يعتاد فيها الطفل على الطعام الصلب حيث يبدأ في الإمساك بالفاكهة ويقوم بمحاولة تناولها، ويبدأ في هذا الأمر فى مرة تلو الأخرى حتى يعتاد على ذلك ويكون الأمر سهلا عليه.
إقرا أيضا:  فوائد الذرة المسلوقة
التغذية و مراحل تطور الطفل
التغذية و مراحل تطور الطفل

نصائح هامة لـ تغذية الأطفال الرضع

هناك مجموعة من الأمور التي يجب الاهتمام بها أثناء تغذية الطفل أو تعلم الطعام، وتتمثل هذه الأمور في:

  • يجب اختيار أطباق ملونة فهي تجذب انتباه الطفل وتساعده على تناول الطعام.
  • الاهتمام بملاحظة الطفل متى يحتاج إلى الطعام ومتى لا يحتاج إليه، فلا يعني البكاء أنه يحتاج إلى الطعام فقد تكون هناك مشكلة أخرى، كما قد لا يعني أن عدم بكاءه أنه لا يحتاج إلى الطعام الأمر الذي يحتاج إلى ملاحظة من الأم.
  • الماء شيء أساسي، ويجب الحرص على إعطاء الطفل ماء بعد تناول الطعام واختيار زجاجة خاصة بالطفل.
  • الحرص على تجنب اللبن قبل مرور عام من عمر الطفل، كما يجب أيضا تجنب المنتجات المحلاة والحرص على تناول العصائر بدون سكر أو سكر قليل تجنبا لأي أضرار.
  • أغذية الطفل في الفواكه يجب أن تكون نوع واحد من الفاكهة ولا يتم تناول نوعين أو ثلاثة في نفس اليوم وذلك ليكون من السهل التعرف على إذا كان الطفل يعانى من حساسية تجاه نوع محدد أم لا.
إقرا أيضا:  فوائد الثوم للبشرة

المصادر و المراجع

Infant and toddler health

السابق
قيمة الصداقة في حياة الفرد
التالي
تفسير رؤية أجنبية في المنام