الصحة

ما هي أسباب وجود حرقة في البول

ما هي أسباب وجود حرقة في البول

حرقة البول وأعراضها

حرقة في البول حالة مرضية عرضية تتمثل في شعور لاسع ومؤلم اثناء عملية التبول أو بعد الانتهاء منها؛ نتيجة عدد من الأسباب المتنوعة؛ حيث أن بعضها يتعلق بأمراض عضوية أخرى مثل أمراض الكلى أو أمراض الجهاز التناسلي، في حين أن بعضها الآخر يتعلق بأنماط حياتية يومية، ويرافق حرقة في البول مجموعة من الأعراض ومنها:

  • ارتفاع درجة حرارة البول.
  • ألم في منطقة أسفل البطن.
  • ألم في المناطق التناسلية وما حولها.
  • تهيج المناطق التناسلية.
  • الإصابة بالحكة الشديدة في المناطق التناسلية.
  • نزول البول على شكل متقطع.

أسباب وجود حرقة في البول

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بحرقة البول، ومن هذه الأسباب:

  • الإصابة بالتهابات المسالك البولية.
  • التهاب المثانة.
  • الإصابة بقرحة المثانة.
  • تشكل الحصوات في المثانة أو أسفل الحالب.
  • تراكم الفطريات في المنطقة التناسلية؛ نتيجة عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • ارتفاع مستوى السكر في الدم.الإصابة ببعض امراض الكلى مثل الالتهاب.
  • انسداد أو تضيق مجرى البول.
  • الإصابة بالتهاب البروستاتا لدى الرجال.
  • الإصابة بجفاف المهبل المرافق لدخول المرأة سن اليأس.
  • الإصابة ببعض الخدوش أو الجروح في المناطق التناسلية.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بسرطانات الجهاز التناسلي مثل سرطان المثانة، سرطان البروستاتا، سرطان المهبل.
  • وصول كميات كبيرة من البكتيريا المعوية إلى الجهاز البولي، وهي بكتيريا طبيعية موجودة في الأمعاء.
  • الإصابة ببعض الأمراض المنقولة عن طريق الجنس مثل: مرض الهريس، مرض السيلان، وغيرها من الامراض الأخرى.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي أو الكيميائي.
  • الإصابة بالتمزقات المهبيلة وخاصة بعد عمليات الولادة، او في حالة الولادة المتعسرة.
  • الإفراط بتناول الأطعمة الحارة والمشروبات الغازية.
  • ترسب الاملاح في الكليتين.
  • الإفراط في ممارسة العادة السرية.
  • الحمل، وخاصة في المراحل الأولى منه.
إقرا أيضا:  الدوالي أسبابه ونسبة انتشاره وأعراضه

كيفية الوقاية من الإصابة بحالة حرقة في البول

طرق الوقاية من حرقة البول
طرق الوقاية من حرقة البَول

يمكن الوقاية من الإصابة بحرقة البول من خلال اتباع الخطوات والإجراءات الآتية:

  • تناول كميات إضافية من الماء يوميًا.
  • الحرص على النظافة الشخصية، وخاصة نظافة المناطق التناسلية الخارجية.
  • الحرص على تجفيف الأعضاء التناسلية الخارجية بقطعة قماش قطنية، وعدم تركها رطبة؛ الأمر الذي يسمح بنمو البكتيريا والجراثيم.
  • الحرص على استخدام الحمام عند الحاجة فورًا وتجنب تأجيل التبول؛ الأمر الذي يسبب الضغط الزائد على المثانة.
  • الحرص على عدم الإفراط باستخدام المواد الكيميائية لتنظيف المناطق التناسلية؛ والتي تعمل على تهيج تلك المنطقة.
  • الحرص على تدفئة منطقة البطن جيدًا.
  • الحرص على التبول بعد عملية العلاقة الحميمة بين الزوجين.
  • عدم الإفراط بتناول الأطعمة الحارة والمشروبات الغازية.
  • تناول عصير الليمون بشكل يومي.
  • الحرص على تناول بعض الأعشاب الطبية، وخاصة مغلي الشعير، مغلي البابونج، مغلي اليانسون، مغلي الحبة السوداء، مغلي الحلبة.
  • ضبط كمية الملح المستخدم اثناء إعداد الأطعمة.
  • استخدام المغاطس المُطهرة، والتي تعمل على التخلص من الجراثيم والبكتيريا في تلك المنطقة.
إقرا أيضا:  ما هو مرض الحمرة وأسبابه وأعراضه

المصادر والمراجع

السابق
فوائد الثوم لبشرة الوجه
التالي
طريقة طاجن لسان العصفور