الاداب والشعر

ما هو شعر النقائض

ما هو شعر النقائض

يعرّف شعر النقائض بأنه نوع من أنواع قصائد الهجاء والتي ظهرت في العصر الأموي، حيث ينظم الشاعر قصيدة ويذكر بها عظمة قبيلته، وبالمقابل يعرض في القصيدة مساوئ خصوم قبيلته، ليقوم شاعر آخر من القبيلة المخاصمة بتنظيم قصيدة يرد بها عليه، بشرط التقيد بالوزن والقافية، وتوصف النّقائض بأنها معركة شعرية أموية، أشعلها الشاعران الفرزدق وجرير، حيث كانا أشهر من تواجه بها، واستمر هذا الفن بينهما حتى وفاة الفرزدق عام 110 هجريا، وأدى هذا النوع من القصائد الى ظهور العديد من الخلافات الطائفية.

خصائص شعر النقائض

  • الأسلوب: اعتمد الشعراء حينها على الأسلوب الساخر والفكاهي، كما انهم اعتمدوا الهجاء الفاحش واللغة الغليظة فيها.
  • حجم النقيضة: كانت النقيضة تأتي على الأخبار السياسية للقبيلة، حيث اتسمت النقيضة بطولها، وكانت تشمل أيضا على التفاخر بالخلفاء وذكر القابهم.
  • المقدمة: كان الجرير يبدأ بمقدمة طلليه، والأخطل كانت يبدأ بمقدمة خمرية، أما الفرزدق كانت نقيضته دون مقدمات.
  • المادة: كانت النقائض تحتوي على ثقافة العرب ومعاركهم وأطباعهم.

أشهر شعراء النّقائض

جرير

-

وهو جرير بن عطية الكلبي اليربوعي، ولد في نجد عام 33 هجريا وتوفي فيها، ويرجع نسبه الى بني تميم، وهو من ابرز شعراء النقائض واشتهر شعره في الهجاء والمدح والغزل، وتعلم الشعر عن جده وهو من طوعه في الدفاع عن قبيلته.

إقرا أيضا:  ملخص عن رواية مائة عام من العزلة

الفرزدق

وهو همام بن غالب بن صعصعة الدارمي، ولد في البصرة عام 38هجريا، ويعود نسبه الى بني تميم، ولقب بالفرزدق لضخامة جسده، وكان من أبرز شعراء العصر الأموي، ويعد من نبلاء قومه وأشرفهم.

الأخطل

وهو غياث بن غوث بن الصلت بن معد بن عدنان، يعود نسبه الى قبيلة تغلب، ولد عام 19 هجريا، وتوفي في البصرة، وهو من شعراء النقائض وكان مشهورا في مدح خلفاء بني أمية مع جرير والفرزدق.

إقرا أيضا:  الكتب الطبية الأشهر لعلماء المسلمين

 

أهم النقائض التي درات بين جرير والفرزدق

إن الذي سمكَ السماءَ بَنى لنا بيتاً، دعائمهُ أعزُّ وأطوَلُ بيتًا

بناهُ لنا المليكُ، وما بنى حَكَمُ السماءِ، فإنه لا يُنقَلُ بيتاً

زُرارة مُحْتَبٍ بفنائِه ومُجاشِعٌ وأبو الفوارس نهشلُ

وأجابه جرير:

أخْزَى الذي سمكَ السماء مجاشعاً وبَنى بناءَك في الحَضيضِ

لأسفَلِ بيتاً يحمحمُ قينكم بفنائهِ دنساً مقاعدُه

خبيثُ المدخَلِ قُتل الزبيرُ وأنت عاقـدُ حبوةٍ تبـاً لحبوتكَ التي لم تحلُلِ

المصادر والمراجع

مصدر 1

السابق
ملخص عن رواية القوقعة
التالي
ظهور لغات العالم