العلوم السياسية

ما المقصود بـ البروتوكول الدبلوماسي

ما هو البروتوكول
البروتوكول في انطمة السياسة الدولية، لفظ يطلق على نوع من الإتيكيت الخاص ببعض القواعد الدبلوماسية المتبعة بين الدول، و التي تختص بشؤؤون الدول والعلاقات بينها.

 أهميته

يعبر البروتوكول عن أحد القواعد التي توضح الكيفية التي يجب بها التصرف إزاء موقف ما
او نشاط معيّن، و خاصة في مجال العلاقات الدبلوماسية في النظام الدولي، و مجالات
الخدمات الحكومية، و البروتوُكول في مضمونه يحتوي على العديد من التوجيهات و القواعد
الغير مكتوبة، بل هي شفهية، و تكمن أهميتها في كونها تحدد السلوك و التصرف السليم
و الذي يجب أن يتم التعارف عليه بين الدول، و في أصول الدبلوماسية، كما و شؤون الدولة
و لعل اهم ما يتمثل به هو، إظهار الإحترام المناسب و اللائق لرئيس الدولة، و في ما يخص
الدبلوماسيين في ما بينهم، مثل مراعاة الترتيب الزمني، و احترام الأقدمية أو العمر في
الإحتماعات، و من أحد التعريفات الدولية المعترف بها للبروتوكول، و هو التعريف الصادر عن
الإتحاد الدولي لضباط و مستشاري البروتوكُول، هو : “مجموعة من قواعد المجاملة الدولية
الراسخة التي جعلت من السهل على الدول والشعوب العيش والعمل معا، وقد كان دائما
من أحد عناصر البروتوكول هو الاعتراف بالترتيب الهرمي لكل الحاضري (في جلسة ما) و
تستند قواعد البروتوكول على مباديء التحضّر.”

أهم آداب البروتوكول

اهم آداب البروتوكول
اهم آداب البروتوكول
  • وجدت قواعد الإتيكيت منذ مئات السنين و الأعوام، و تختلف القواعد وصرامتها من مجتمع لآخر، و لكنها تشترك في ما بينها بالهدف المتمثل في تنظيم المجتمع بما فيه من علاقات بشرية و سلوكيات و تصرفات، إضافة إلى أنها ذات مبدأ واحد يعمل على بيان و توضيح كل ما هو صحيح و سليم، مثل اللباس المناسب لكل مناسبة، الألقاب التي يمكن استخدامها مع الأشخاص الآخرين، كيفية ترتيب المواكب، ما الذي يجب عمله و كيفية التصرف، و التعامل مع اصحاب المناصب و الحكام.
  • غير أن البروتوكُول و آدابه تختلف من مجتمع لآخر، فإنها أيضتا تختلف باختلاف الأزمان، و لم تكن الحياة السياسية و الدبلوماسية دقيقة و صارمة كما الآن، إضافة إلى اختلاف التطورات التكنولوجية التي سهلت التنقل بين الدول، و التي مهدت لزيادة عدد الزيارات المتبادلة، بين الحلفاء أو الدول بشكل عام، و كان لهذا المر الشأن في جعل الأمور السياسية و الدبلوماسية أقل رسمية مما سبق، و قد ظهرت العديد من التصرفات الغير مقبولة مثل الجعجعة و العدة و العتاد و التي ادت إلى ظهور مصطلحات براغماتية بشكل أكثر مما سبق، و قد ادى هذا إلى التشديد و الرقابة، و تجدر الإشارة إلى أن هناك بعض المفاهيم و المصطلحات التي لم تتاثر مثل مبدأ القدمية و السبقية، و اشكال المراسلات بين رؤساء الدول، و الإحتفالات الدولية، و الحصانات الدبلوماسية التي يتمتع بها رؤساء الدول و وزراء الخارجية، و السفراء القنصليين.
إقرا أيضا:  موقف دول الخليج من اللاجئين السوريين

المصادر و المراجع

Communication protocol

السابق
أشهر الحكم والمقولات الانجليزية مع ترجمتها
التالي
تفسير رؤية اللبن الرائب في الحلم