عن ادعية السفر ووسائل السفر الحديثة

كتابة: اسراء هشام - آخر تحديث: 15 يناير 2020
عن ادعية السفر ووسائل السفر الحديثة

أذكار السفر و وسائل السفر الحديثة

ادعية السفر قائمة في كل الحالات الخاصة بوسائل السفر الحديثه او القديمه عندما يستقل المسافر السيارة أو السفينة او الطائرة أو أنواع القطارات المتنوعة فلابد أن يبدأ بذكر أذكار السفر في جميع هذه الأحوال لابد أن نقوم بذكر الله ونطلب منه العون والمدد في تحمل  المشاق و صعوبة السفر.
وذكر البعض أن دعاء السفر في العصور القديمة والتي كانت وسائل السفر بها قديمة فهم كانوا يعتمدون على الدابة ولم توجد هذه الوسائل الحديثة التي يتم الانتقال من خلالها وفهم كان ينتقلون من خلال الخيول والدواب ولكن هذا الرأي خاطئ لأن الاسلام لم يحدد وقت معين وإنما يشمل جميع الاوقات فالمقصود بالدابة هنا هو كل وسائل المواصلات التي سخرها الله إلى الإنسان حتى تسهل عليه أمور حياته.
أذكار السفر قائمة في جميع الأوقات وفي كل الأحوال لأنها عبارة عن دعاء إلى الله وتضرع لله وطلب الحماية و المساعدة والعون وطلب حسن الخاتمة من الله عز وجل.
يفضل أن يقوم أي مسافر بذكر دعاء السفر عند بداية ركوبه الوسيلة التي سوف تنتقل إلى المكان المتوجه إليك وهناك العديد من الأدعية التي يتمكن المسافر من يذكرها ويرددها خلال سفره وليس الحديث المشهور عن السفر فقط.

إقرا أيضا:  أين كان يعيش قوم لوط وما هو عذابهم

فضل ادعية السفر

أدعية السفر وأذكار السفر وغيرها من الأذكار الأخرى التي يقوم المسلم بقراءتها تعد من الفوائد العظيمة جدا لأن هذا الدين الإسلامي العظيم يتواجد به كل وسائل الحماية والحفظ من كل سوء التي يسهلها الله على الإنسان وفي نفس الوقت تدعمه وتزيد من حسناته و تكفر عن سيئاته فلابد أن نحافظ على هذه الأدعية و نقرأها بإنتظام كما أن هذه الأذكار نعد أذكار صحيحة وردت عن نبي الأمة عليه أفضل الصلاة والسلام وأن نسال الله أن يساعدنا على تحمل نشاط السفر في جميع الأوقات يعطينا من خيره ويكفينا شره.

إقرا أيضا:  أذكار السعي بين الصفا والمروه

من أفضل ادعية السفر

من أفضل ادعية السفر
من أفضل ادعية السفر
  • دعاء السفر يقُولُه المُسافر
    الله أكبر الله أكبر الله أكبر، سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا
    لَمُنقَلِبُونَ
      ” اللّهمّ إنّا نسألُكَ في سَفَرِنَا هذَا البِرّ والتّقْوَى، ومِن العَمَلِ مَاتَرْضَى، اللّهمّ
    هَوِّنْ عَلَيْنَا سَفَرِنَا هذَا وَاطْوِ عَنَّا بُعْدَه، اللَّهُمَّ أَنْتَ الصَّاحِبُ فِي السَّفَرِ، وَالْخَلِيفَةُ فِي الأَهْلِ
    اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ وَعَثَاءِ السَّفَرِ وَكَآبَةِ الْمَنْظَر وَسُوءِ الْمُنْقَلَبِ فِي الْمَالِ وَالأَهْلِ “.
    وَإِذَا رَجَعَ قَالَهُنَّ وَزَادَ ” آيِبُونَ تَائِبُونَ عَابِدُونَ لِرَبِّنَا حَامِدُونَ “ رَوَاهُ مُسْلِمْ وهو من أشهر ادعية السفر
    وعن الصّحابي أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال: ” وَدَّعَنِي رَسُولُ اللَّهِ فَقَالَ: ( أَسْتَوْدِعُكَ
    اللَّهَ الَّذِي لَا تَضِيعُ وَدَائِعُهُ ) رواه ابن ماجة (2825) وغيره، صحّحه الألباني.

المصادر والمراجع

إقرا أيضا:  حقوق الزوجة على زوجها

4 مشاهدة