أسباب وأنواع اللجوء

كتابة: سائدة محمد - آخر تحديث: 28 سبتمبر 2019
أسباب وأنواع اللجوء

اللاجئ

اللجوء :هو الفرد الذي اضطر لترك بلده لعدة أسباب ومنها: أسباب سياسية أو أمنية أو اجتماعية أو دينية، والتجأ إلى دولة أخرى لتوفير الحماية التي يحتاجها.

نشأة مفهوم اللاجئين

نشا مفهوم “اللاجئين” من اتفاقية جنيف للاجئين والتي عقدت عام 1951، والتي تسمى أيضا “لاجئي الاتفاقية”، وهي اتفاقية متعددة الأطراف المشاركة، وبرعاية الأمم المتحدة،حيث تضمنت الاتفاقية على ما يلي:

  •  تحديد مفهوم اللاجئ.
  • تحديد حقوق اللاجئ التي يجب أن تتوفر في البلد المضيف.
  • تحديد مسؤوليات الدول التي تستقبل اللاجئين، والعمل على تطبيقها.
  • السماح لبعض الأفراد السفر من دون الحاجة إلى تأشيرة سفر من خلال وثائق سفر صادرة بموجب هذه الاتفاقية.
  • متابعة أحوال اللاجئين بعد الهجرة للبلد المستقبل.
إقرا أيضا :  دوافع الثورة الجزائرية عام 1954

أسباب اللجوء

تتعدد الأسباب التي تدفع الأشخاص  للجوء إلى بلد إلى آخر، ومن هذه الأسباب:

  1. الفرار من الحروب ومحاولة الحفاظ على الحياة.
  2. الاضطهاد العرقي، والذي يتمثل في شعور الفرد بالظلم والانتهاك كونه ينتمي لعرق دون آخر.
  3. الاضطهاد الديني، والذي يتمثل في شعور الفرد بالظلم والانتهاك كونه ينتمي لدين دون آخر، ومحاولة إجباره على اتباع دين آخر.
  4. الاضطهاد الفكري، ويتمثل في محاربة أفكار الفرد وقمع أراء الفرد الخاصة.
  5. الاضطهاد السياسي، ويتمثل في الأذى المترتب على تعبير الفرد عن ميوله واتجاهاته السياسية المعرضة.
  6. الاضطهاد الاجتماعي، والذي يتمثل في شعور الفرد بالنقص والدونية داخل مجتمعه
  7. الاضطهاد البيئي: وهو الضرر الناتج عن الكوارث الطبيعية مثل البراكين، الزلازل، وغيرها.
إقرا أيضا :  أسس النظام الرأسمالي

أنواع اللجوء في العالم

تتعدد أنواع حالات بناء على سبب لجوء الفرد، والهدف من تصنيف أنواع اللجوء في العالم، هو تقديم وتقديم الخدمات المناسبة لهم، والتي تختلف من لاجئ لآخر، ومن أنواع اللجوء:

السياسي

ويقصد به طلب الحماية والعيش الآمن، وهو نوع من اللجوء لا يمنح إلا لكبار الشخصيات  العالمية مثل الأفراد من الأسر الحاكمة، الناشطين السياسيين، القادة المنشقين عن بلدانهم، وغيرهم، ومن أهم قوانين اللجوء السياسي عدم السماح للاجئ السفر لبده الأصلي قبل الحصول على الجنسية.

الديني

ويمنح لأسباب تتعلق بالدين مثل اتباع دين مغاير للدين الرسمي، ترك الدين الأصلي، اختلاف المذاهب والآراء الدينية، وغيرها من الحالات الأخرى

الإنساني

وهو اللجوء الذي تكمن أسبابه في اندلاع الحروب، التعرض للكوارث الطبيعية، النزاعات الأهلية والعرقية.

إقرا أيضا :  مفهوم الشيوعية

اللجوء الغذائي

وهو لجوء لا يزال قيد الدراسة والبحث، ولم يطبق على ارض الواقع بعد، ويعتقد الخبراء في هذا المجال أن تكون أسباب اللجوء الغذائي متمثلة في العرض للمجاعات أو انهيار النظام الاقتصادي.

 

مصدر

37 مشاهدة