أسباب وعوامل السمنة لدى الأطفال

كتابة: وفاء جمال - آخر تحديث: 21 نوفمبر 2019
أسباب وعوامل السمنة لدى الأطفال

السمنة عند الأطفال

حالات السمنة لدى الأطفال والمراهقين، والتي تعني أن وزن الطفل لا يتناسب مع الوزن الطبيعي المفروض بالنسبة لطوله وسنه تعتبر الأخطر على الإطلاق،حيث تُعتبر بداية لكثير من المشاكل الصحية والطبية الخطيرة التي سيعاني منها الطفل طوال حياته،لما فيها أمراض ارتفاع ضغط الدم والسكر وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم ومشاكل في الحركة والرؤية والنوم،بالإضافة إلى مشاكل على المدى البعيد نتيجة تراكم الدهون في الجسم فيؤدي إلى تلف وظائف الكبد وهشاشة في العظام وتعرضها للكسور،وغيرها من المشاكل الصحية التي تتطلب علاجاً مدى الحياة تقريباً.

إقرا أيضا:  أهمية اللعب في تطوير مهارات الطفل

أسباب و عوامل خطورة السمنة لدى الأطفال

  • نمط الحياة الروتيني،وقلة ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية بشكل مستمر ومنتظم.
  • الإفراط في تناول الأطعمة السريعة التي تحتوي على قدر عالي من السعرات الحرارية وكذلك كثرة تناول المشروبات الغازية والحلويات.
  • أحياناً قد تكون للعوامل الوراثية دور في ذلك،فالكثير من الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن المفرطة والسمنة قد يكون أحد الأبوين يعاني أيضاً من السمنة أو حتى كلاهما.
  • التغيرات الهرمونية أيضاً تلعب دور في الإصابة بالسمنة لدى الأطفال،وهرمونات الجهاز الهضمي هي المسئولة عن الإشارات التي تُبعث إلى المخ وتجعلك تشعر بالشبع،فإذا حدث أي خلل بها قد تؤدي إلى اضطرابات في الشبع والإصابة بالسمنة.
  • الاكتئاب والحالة النفسية السيئة للطفل أو المراهق قد تدفعه إلى الإفراط في تناول الطعام،مما يجعله عرضة للإصابة بزيادة الوزن المفرطة.

أعراض السمنة لدى الأطفال

  • ليس كل زيادة في وزن الطفل تعني إصابته بالسمنة،فإن توزيع الدهون في مناطق الجسم المختلفة يتغير من سن لأخر،وتحديد ما إذا كان الطفل مصاب بالسمنة أو لا ليس أمر سهل يتم حسمه بمجرد النظر.
  • وإذا ظهرت أي أعراض متعلقة بزيادة الوزن على الطفل مثل اضطرابات في النوم وصعوبة التنفس يجب استشارة الطبيب.
  • يقوم الطبيب بمقارنة وزن الطفل بالنسبة لسنه وطوله،وبعدها يمكن الحسم فيما إذا كان الطفل يعاني فعلا من السمنة أم هذه مجرد زيادة وزن عادية لا تؤثر على صحته.

الوقاية من السمنة لدى الأطفال 

  • الحد من تناول الطفل للمشروبات الغازية أو العصائر المضاف إليها السكر واستبدالها بالعصائر الطبيعية الخالية من السكر الصناعي.
  • الإكثار من تناول الفاكهة والخضروات التي تحتوي على الألياف والسكريات الطبيعية المفيدة لجسم الطفل.
  • الحرص على تنظيم مواعيد الوجبات وتحديد حصة الطفل من كل وجبة على حسب احتياجاته.
  • محاولة التقليل من تناول الوجبات السريعة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية الضارة بصحة الطفل.
  • تشجيع الطفل على ممارسة أي نوع من الرياضة أو أي نشاط حركي،وتقليل مدة مشاهدته للتلفاز،والتأكد من حصوله على قدر كافي من النوم كل ليلة.

المصادر و المراجع

Childhood obesity

إقرا أيضا:  كيفية اكساب الابناء الشجاعه

14 مشاهدة