العلوم السياسية

مفهوم النظام الإشتراكي وتعريفه

مفهوم النظام الإشتراكي وتعريفه

ما هو النّظام الاشتراكي

يعتبر النظام الإشتراكي أحد أشهر و اعظم الانظمة الفكرية و السياسية المتعاقبة على اقطار الدول، وفي مضمونه يعبر هذا النظام عن أحد الفلسفات السياسية التي تهتم بصياغة نظام حكم يتحكم بوسائل الانتاج والموارد الاقتصادية في المجتمع، و ذلك من خلال استخدام النظريات التي تجمع بين النظام السياسي والنظام الاقتصادي في المجتمع، و هذا كلهى تم تسييره من أجل تحقيق الملكية العامة في المجتمع و الغاء أي نوع من الملكية الخاصة أو حصرها في ما لا يتعدى ملكية المساكن أو ملكية الادوات المنزلية، و هذا من أجل احقاق الملكية الجماعية وتنمية روح التعاون والتشارك بين جمبع مواطنين الدولة أو المجتمع.

إقرا أيضا:  قانون الأحزاب السياسية في الأردن

تاريخ وأصول النظام الإشتراكي

تعود أصول هذا النظام إلى العام ال 1827 ميلادي، و بالتحديد عندما قام الفيلسوف أوين بصياغة مجموعة من المبادئ التي أسست لقيام الاشتراكية، ومن هناك بدأ مصطلح الاشتراكية بالانتشار بين المفكرين والفلاسفة وعلماء السياسية آنذاك، و قد شهد العام 1864 ميلادي، تأسيس وقيام أول جمعية قامت على مبادئ و أفكار وأسس الاشتراكية و ذلك في إنجلترا.

-
تاريخ وأصول النظام الإشتراكي
تاريخ وأصول النظام الإشتراكي

أصوله
أسست أصول النظَم الاشتراكية في عهد المفكر الاغريقي أفلاطون، كما وتعد جمهورية أفلاطون المثالية أساسا ومثالا على النخب المتميزة والموهوبة من الناس، كما و تعد الديانتان السماويتان المتمثلتين بالمسيحية و الاسلام مثالا على مبادئ متشابهة بشكل كبير مع الفكر الاشتراكي، كما و قد شهد العالم العديد من الثورات ةالحركات الاصلاحية التي رفضت الواقع و بشكل واضح و صريح، و لطالما نادت الشعوب بمبادئ العدالة والمساواة لجميع مواطنيها، و اثناء التقدم بالزمن و تحديدا في العصور الوسطى كان العديد من رجال الدين العظماء قد نادوا بالحركات الاشتراكية والاصلاحية ومن أشهرهم: أبي ذر الغفاري، و توما الاكويني و توماس مور وهو المفكر الانجليزي الشهير بالاضافة إلى كامبلانيلا الذي نادى بقيام المجتمع الخالي من الاستغلال و الفساد.

إقرا أيضا:  نصوص اتفاقية جنيف الأربعة

أنواع النظام الإشتراكي

  • النظام الاشتراكيّ السياسي، و هي الاشتراكية التي قامت من الأصل على أنها أحد
    الحركات السياسية والتي هدفت بشكل واضح و صريح إلى تطبيق و احقاق الافكار
    السياسية و اللاسلطوية، و بمعنى أخر، تعد النوع الاشتراكي الذي يهتم و يهدف إلى
    حسن توزيع الثروات على المواطنين في المجتمع كما دون أن يتم ذلك عن طريق تحكم
    مباشر من قبل الدولة، و يعد المفكر و الفيسلوق لينين أحد أبرز المناديين بالاشتراكية السياسية.
  • و يتمثل النوع الثاني بالاشتراكية الاقتصادية التي اعتمدت في مبادئها على الجمع بين السياسة والاقتصاد بهدف محاربة و الوقوف في وجه النظام الاقتصادي ذو الطابع الرأسمالي، و هو النظام الذي اختلف و تميز عن النظام الاشتراكي بأهدافه و الذي يعتمد بشكل أساسي على التحكم المركزي بعناصر النتاج و وسائله و الموارد الاقتصادية، كما و تجدر الاشارة إلى أن هذا النظام قد لاقى نجاحا و استحسانا في العديد من الدول الموزعة حول أقطار العالم.
إقرا أيضا:  دوافع الثورة الجزائرية عام 1954

المصادر والمراجع

نتـالي عابد، مدققة وكاتبة في موقع ويكي عرب، حاصلة على البكالوريوس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من الجامعة الأردنية، أعمل من أجل إثراء المحتوى العربي على المستويين المحلي والعالمي، وذلك لأن المعلومة يجب أن تكون حرة.

السابق
التعامل مع الزوج ضعيف الشخصية
التالي
هل السفن اب يزيد الوزن