معلومات عن إلتهابات الكبد

كتابة: ندى علي - آخر تحديث: 2 فبراير 2020
معلومات عن إلتهابات الكبد

أنواع التهاب الكبد

إلتهابات الكبد هو عبارة عن تلف في الخلايا المسؤولة عن تكوين نسيج الكبد نتيجة التعرض لنقل دم بطريقة غير صحيحة أو بسبب أنواع أخرى من الفيروسات والتعرض للسموم كالمشروبات الكحولية وغيرها.

أنواع إلتهابات الكبد

  •  الكبد المزمن
    هو عبارة عن التهاب ناتج عن ترسب أنواع معينة من الصبغات الدموية مسببة في حدوث تلف في نسيج الكبد والتهابه.
  • التهاب الكبد الحبيبي
    يتمثل هذا النوع من الالتهاب بوجود حبيبات صلبة تعمل على تغيير شكل سطح الكبد والتقليل من أداء وظائفه الطبيعية التي يقوم بها.
  • التهاب الكبد بالمناعة الذاتية
    هذا النوع من الالتهاب سببه مناعي، حيث يقوم الجسم بمحاربة الكبد ومعاملته على أنه جسم غريب مسببا في تدميره وتلف جميع خلاياه.
  •  التهاب الكبد القفازي.
    هذا النوع يحدث نتيجة التزوير الغير طبيعي للكبد بالدم مما يتسبب في حدوث احتقان بداخله.
إقرا أيضا :  أنواع الوحمات الولادية ومدى خطورتها

ماهي أعراض إلتهابات الكبد وعوامل تزيد خطورة الإصابة به

ليس هناك سبب رئيسي محدد لمعرفة هل كان هو التهاب كبدي أم لا، ولكن هناك عدة أسباب عديدة منها

  • ضعف عام في الجسم.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم فوق درجة الحرارة الطبيعية المعروفة.
  • الشعور في فقدان في الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • ألم حاد في الجزء الأيمن العلوي من منطقة البطن وهذا هو مكان وجود الكبد.
  • ألم في عضلات الجسم وفي المفاصل.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في القئ.
  • تغيير في لون البول حيث يتغير اللون من اللون الأصفر الفاتح إلى الأصفر الداكن.
  • أغلب مرضى التهاب الكبد يكتشفون إصابتهم بهذا الالتهاب فجأة وربما صدفة أثناء إجراء فحوصات طبيعية وعدة تحاليل طبية أخرى.
إقرا أيضا :  أسباب الجرب الجلدي وطرق علاجه
ماهي أعراض إلتهابات الكبد وعوامل تزيد خطورة الإصابة به
ماهي أعراض إلتهابات الكبد وعوامل تزيد خطورة الإصابة به

ماهي العوامل الضارة التي تزيد من احتماليات الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي

  • استعمال إبر غير معقمة وملوثة
  • المشاركة في استعمال شفرات الحلاقة.
  • المواد السامة كالكحول والأدوية.
  • نقل دم ملوث إلى مريض تحت بيئة غير معقمة.
  • أمراض في الجهاز الهضمي كالمعدة والأمعاء.
  • أمراض متعددة في قنوات المرارة.
  • أمراض مناعية أخرى في الجسم.
  • عوامل أيضية كترسب المواد الصبغية في الكبد.
  • عمليات زرع الكبد.
  • أمراض وعائية.
إقرا أيضا :  فوائد النوم المبكر لصحة الجسم

علاج إلتهابات الكبد

  • لابد من معرفة السبب الرئيسي لنوع الالتهاب وذلك من خلال التوجه إلى طبيب الجهاز الهضمي وإجراء الفحوصات الطبية المطلوبة لتحديد ومعرفة النوع المسبب لهذا الالتهاب.
  • مع الانتباه بضرورة علم المريض بعدم تناوله لهذه الأدوية من تلقاء نفسه.
  • وضرورة الاهتمام بالجرعة المحددة في الوقت المناسب واتباع جميع الإرشادات التي يوجهها الطبيب للمريض.

المصادر والمراجع

12 مشاهدة