الصحة

مرض جنون الإرتياب

جنون الإرتياب

هو مرض نفسي عصبي يصيب الإنسان حيث يصبح شكاكا ويشعر بالملاحقة والتهديد والاضطهاد أيضا كما يملك أفكار غير عقلانية وغريبة . قد نجد حولنا من هو مصاب بجنون الارتياب ونحن لا نعرف، لذلك سنطرح في هذا المقال تعريفه واسبابه واعراضه وطرق علاجه ومخاطره أيضا .

الأسباب

  • اصابة الانسان بامراض نفسية اخرى مثل الانفصام في الشخصية .
  • التعرض لضغوطات نفسية او صدمات شديدة خلال حياتهم .
  • العامل الوراثي .
  • تعاطي المخدرات بانواعها حيث اثبتت الدراسات اثرها السيئ على الناقلات العصبية الموجودة في الدماغ كما تغير من كيميائية الدماغ لتخلق افكار وتصرفات تميل الى جنون العظمة .
  • الخرف عند المتقدمين في السن .

أعراض الإصابة

هناك مجموعة من الاعراض للمصاب بجنون الارتياب:

  • لا يثق بالاخرين
  • العزلة والانطوائية
  • الهذيان والهلوسة
  • لا يقبل النقد ابدا
  • العدوانية الشديدة
  • الاحساس الدائم انه ضحية للاخرين
  • الاحساس بالتهديد والقلق المستمر
  • لا يستطيع التغاظي والمسامحة
  • لا يستطيع تكوين علاقات اجتماعية

التشخيص

يتم اجراء فحوصات طبية كاملة ويتم مراجعة التاريخ المرضي للمريض لاستبعاد العامل الوراثي واي مشاكل صحية محتملة ثم يحول الى الطبيب النفسي لتقييم الحالة الذهنية للمريض من خلال الاختبارات النفسية السريرية .

العلاج

يعتمد علاج جنون الارتياب على أسباب الإصابة بهذا المرض وحدة الأعراض التي يصاب بها وهي كما يلي :

  • صرف الادوية المضادة للاكتئاب والقلق والذهان اللانمطية مثل : ريسبيريدون حيث يمكن ن نجد رفضا قاطعا من قبل المريض لاعتقاده بانها ستلحق الضرر به .
  • يلجأ المريض لحضور جلسات العلاج النفسي والعلاج السلوكي المعرفي حتى يزيد من ثقته واحترامه لنفسه كما يتم تعليمه تقنيات الاسترخاء والتخلص من القلق ، بالاضافة الى ترسيخ المهارات الحياتية المفيدة والتي تجعله قادرا على تكوين العلاقات الاجتماعية .
  • اذا كان مريض جنون الارتياب من متعاطي المخدرات فإن الاولوية تتحدد في علاجه وتخليص جسمه من السموم المتراكمة بفعل المخدرات .
  • هناك بعض المرضى المصابين باعراض شديدة وخطيرة قد تستدعي دخولهم الى المشفى لتقييم الحالة بشكل افضل وتخفيف الاعراض التي يعانون منها خوفا على حياتهم .
إقرا أيضا:  التهاب الحنجرة

مخاطر جنون الإرتياب

يرتبط علاج جنون الارتياب برغبة المريض في التحسن ام لا حيث يمكنه العيش حياة طبيعية تماما مع الإلتزام بالأدوية الموصوفة والجلسات العلاجية، الا أن عدم العلاج يسبب اضطرابات نفسية جديدة ترتبط بجنون الارتياب ارتباطا قويا ومنها ما يلي :

  • اضطربات في الشخصية : حيث تؤثر هذه الاضطرابات على حياته الاجتماعية لاحساسه الدائم بالتهديد والظلم .
  • انفصام الشخصية : حيث يمكن للمريض العيش بالكثير من الاوهام والهلوسات الغريبة التي تؤثر سلبيا على حياته .
  • اضطراب الوهم : وهو اضطراب خطير يجعل صاحبه يعتقد باشياء لم تحصل .
السابق
مرض باركنسون
التالي
معلومات عامة عن محمد رسول الله