الصحة

متلازمة شوغرن: الأعراض والعلاج

متلازمة شوغرن .. الأعراض والأسباب والعلاج

مرض متلازمة شوغرن هو مرض روماتزمي مزمن يؤثر على أجهزة الجسم المختلفة، ويصيب الغدد اللعابية والدمعية والمخاطية في الجسم، فيسبب جفاف في الفم والعيون، ويؤثر على الأجزاء الأخرى من الجسم، مثل المفاصل والأعصاب والرئة والكلى والكبد والبنكرياس والمعدة والمخ، ونتيجة هذه الاختلالات التي تحدث في الجسم يشعر المريض بجفاف في الفم نتيجة تأثر الغدد اللعابية وحرقانا واحمرار في العين نتيجة تأثر الغدد الدمعية، وهذا كله يحدث على باقي أجزاء الجسد حسب المكان المتأثر من هذا المرض.

أنواع ملازمة شوغرن

  • مرض شوغرن الأولي: في هذا النوع يشعر المصاب من جفاف في العينة والفم بدون وجود أمراض روماتيزمية أخرى مصاحبة له.
  • مرض شوغرن الثانوي: يتميز هذا النوع بوجود امراض روماتيزمية أخرى مصاحبة له، مثل مرض الذئبة والتصلب الجلدي أو البوليميزس، أو الأمراض الروماتيزمية الأخرى.
إقرا أيضا:  مصادر وأهمية الحديد في الجسم

الاعراض

تختلف أعراض مرض متلازمة شوغرن من شخص لآخر، والأعراض المبكرة لمتلازمة شوغرن تتمثل بـ:

-
  • تشقق بالشفتين
  • جفاف في الفم
  • جفاف العين
  • ضعف في حدة الإبصار
  • صعوبة في البلع والمضغ خاصة أثناء أكل قطع الخبز أو البسكويت الجافة.
  • حدوث تورم في الغدد اللعابية التي تتواجد أسفل الأذن.
  • جفاف في الأنف والحلق يصاحبه ألم.
  • التعب الشديد.
  • يؤثر على المفاصل، فيسبب بالتهابها الذي ينتج عنه الألم.
  • التصلب والتورم في أجزاء معينة من الجسم.
  • ألم في مفاصل أصابع اليد وأصابع القدم والمعصم والكاحل.
  • تغير لون أطراف الأصابع عند تعرض المريض الى البرد.
  • تضخم في الغدد اللمفاوية.
  • التهاب الشرايين.
  • التهاب بالرئة وتليفها.
إقرا أيضا:  عسر الهضم

الأسباب

مرض متلازمة شوغرن ينتج بسبب خلل في الجهاز المناعي، ويعمل الجهاز المناعي على مقاومة الجراثيم والمرض ولكنّ عند المرضى المصابين بمتلازمة شوغرن يهاجم الجهاز المناعي الأنسجة السليمة المختلفة بالجسم والغدد التي تنتج اللعاب في الفم والغدد الدمعية في العيون والغدد المخاطية في الجهاز الهضمي، الجهاز التنفسي، والجهاز التناسلي عند النساء.

إقرا أيضا:  اعراض وعلاج نقص الصفائح الدمويه

علاج متلازمة شوغرن

  • استخدام القطرات والمراهم المُرطبة للعين ومراهم مضادات حيوية، ويجب أن تُستخدم تحت إشراف الطبيب.
  • أما للفم يُمكن علاجه باستخدام أنواع الجل المضادة للبكتيريا والفطريات، بالإضافة إلى إمكانية استخدام المضادات الحيوية وعلاجات الكورتيزون الموضعيَّة في حالة الالتهابات الشديدة والتقرحات.
  • وكذلك يمكن استخدام بعض المضادات الحيوية الموضعية والكريمات المرطبة عند إصابة الجلد بالجفاف.
  • كما يُمكن تناول المسكنات مثل الباراسيتامول والكورتيزون على هيئة حبوب أو حقن عضلية في حالة انتشار الآلام والالتهابات في الجسم.
  • ينصح بشرب كميات كبيرة من الماء لمقاومة جفاف أنسجة الجسم المختلفة.

 

المصادر والمراجع

السابق
تأثير حساسية الغلوتين على الحمل
التالي
إصلاح أعطال مكيف السيارة