الإسلام والحياة

ما هي وصايا لقمان لابنه

ما هي وصايا لقمان لابنه

لقمان

اشتهرت وصايا لقمان نظرا لكونه رجل ذو حكمه وموعظة كبيرة، وتعد وصايا لقمان مليئة بالكثير من الحكم والمواعظ، واشتهر لقمان على مر العصور بهذه الميزة الطيبة، حيث ذكر اسمه في القرآن الكريم، وكان من المعروف إنه ليس رسول ليبلغ رساله إلى عباد الله ولا أيضًا كان نبي من أنبياء الله، ولكن كان رجل من الرجال الصالحين، حيث كان في حدوث الكثير من المنازعات كان يذهبن الناس إليه ليقوم بفضها بكل سلاسة.

ما هي وصايا لقمان لابنه

  • لدينا علم كبير، بلقمان الرجل الصالح ذو الحكم الطيبة والمواعظ، حيث يوجد بعض الآراء من رجال الفقه أن سيدنا داوود عليه السلام، قد اخذ الحكمة والعلم من لقمان هذا الرجل الصالح.
  • ذكرت قصه لقمان بن يعور في القرآن الكريم، حيث إنه لا كان نبياً أو رسول بعثه الله برساله، ما هو إلى رجل صالح، يتميز بكثير من الميزات.
  • كان يشتهر بأنه كان يعظ أبنه دائما، وكان يعطيه الكثير من الحكم ومن اشهر الوصايا التي قالها لقمان لأنه سوف نرتبها في هذا المقال، حيث كان يطلقون عليه اسم لقمان الحكيم، من كثرة حكمته وتصحيح كلامه دائماً، بينما كان ينتمي إلى قرية توجد في السودان، وتسمى هذه القرية باسم نوبة الحبشة.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، إنه كان رجل صالح يميل إلى التأمل في مخلوقات الله، حيث كان رجل قليل الكلام ودائما كان ظنه في الناس حسنً، حيث كان من أكثر الأشخاص محباً إلى الله عز وجل، لذلك كان محبوباً وميزة الله بالمواعظ الحسنه والأحكام.
  • اشتهر بين الكثير من الناس إنه رجل حاكم وعادل، حيث الذي زاد شهرته أكثر إنه كان يقوم بوعظ ابنه دائما.
  • كانت صفاته إنه رجل بشرته ذات اللون الأسمر، وشعره مجعد قليلا، وكانت قدماه متشققان في الأغلب.
  • اجمع العلماء إنه كانت مهنته يعمل قاضيا لقبيلة بني إسرائيل، واختلف العلماء في هذه النقطة ولكن البعض الأخر، قالو إنه كانت مهنته النجارة أو الخياطة أو إنه يقوم برعي الأغنام.
إقرا أيضا:  اذكار مكتوبة يحتاجها المسلم

وصايا لقمان لابنه

  •  أولا الوصية الأولى، كان لقمان يريد أن ينير طريق ابنه ولذلك قام بنصحه وقال له عدة نصائح، ومن أول النصائح التي قالها لقمان إلى أبنه.
  • إنه يقوم بعبادة الله فقط لا اله إلا هو، وأن يحافظ علي جميع عبادات الله من حيث الصلاة والصيام والزكاة والمعاملة الحسنه والطيبة، وان لا يشرك بالله عز وجل.
  • بينما مفتاح إنارة الطريق ما هي إلى عبادة الله وطاعته، حيث كما ذكر في  القرآن  الكريم في قوله تعالى ( يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم)، فطلب لقمان من أبنه، أن يقوم بعبادة الله دائما، ويبعد عن ما يغضب الله عز وجل وعن أي معصية لا ترضي الله.
  • الوصية الثانية من لقمان إلى أبنه، وهي أن قوم بطاعة الوالدين، وهذه ثاني طاعة بعد طاعة الله عز وجل، حيث طلب لقمان من ابنه أن لا يعيق امه أو أبيه، حيث أكد إليه لقمان أن كل طاعة تكون في رضا الله أولا وليست في ما يغضب الله عز وجل.
إقرا أيضا:  أذكار كفارة المجلس

 

-
ما هي وصايا لقمان لابنه
ما هي وصايا لقمان لابنه
  • واذا قام الآب أو الأم بأمر أولادهم على القيام بأمر يعصي الله، فهنا يمكن أن الشخص يعيق والديه،  ويلزم السؤال عليهم دائما رغم الانشغال الدائم.
  • الوصية الثالثة من لقمان إلى ابنه، أن الله يراقبنا دائما ومطلع على عبادة في كل شيء، وكان يحذره دائما على عدم الوقوع في أي معصيه تغضب الله عز وجل، وان الله شاهد على أي شيء يفعله اذا كان في رضا الله أو في عدم رضا الله، إنه شاهد على كل شيء.
  • كانت الوصية الرابعة من لقمان إلى ابنه، هي القيام بجميع الفروض التي انزلها الله على العباد، حيث نبهه لقمان ابنه وحذره على عدم التأخر في قيام الصلاة، ووصاة أن يحافظ على جميع فروض صلوات الله الخمسة، وأن يقيم الصلاة في أوقاتها، وحذره أن الصلاة هي عماد الدين.
  • من الصعب أن يتهاون الإنسان بهذا الفرض الذي فرضه الله علينا، وميزنا به عن باقي الأديان السماوية، حيث حصن لقمان ابنه أن يقيم الصلاة بنية خالصة إلى وجه الله تعالي.
إقرا أيضا:  أذكار تثبيت الحمل من القرآن والسنة

المصادر والمراجع

السابق
وصايا النبي قبل وفاته
التالي
صفات الرجل الشرقي الايجابية والسلبية