الحمل والولادة

ما هي مشكلة بطانة الرحم المهاجرة

ما هي مشكلة بطانة الرحم المهاجرة و ما أسبابها

مشكلة بِطانة الرّحم

من أحد أسباب ظهور مشاكل متعلقة بالخصوبة والتلقيح هي مشكلة بطانة الرحم المهاجرة التي تؤثر على نسبة لا يستهان بها من النساء البالغين حول العالم، حيث تعاني ٢٥-٣٥٪ من النساء الأمريكيات بينما تبلغ نسبة النساء اللواتي يعانين من تلك المشكلة الصحية حول العالم ١٠٪، ويعتبر مرض بطانة الرحم المهاجرة من أحد أهم أسباب تأخر الحمل.

التعريف بمشكلة بطانة الرحم المهاجرة

التعريف بمشكلة بطانة الرحم المهاجرة
التعريف بمشكلة بطانة الرحم المهاجرة

سميت هذه الحالة الصحية بوصف ما يسبب المرض، حيث إن من الطبيعي أن تنمو خلايا وتسمك بطانة الرحم داخل الرحم شهريا في وضع استعداد لاستقبال بويضة ملقحة من إحدى قنوات فالوب، فعندما لا يحدث تلقيح، يتخلص الرحم من خلايا البطانة الرحمية مع البويضة الغير ملقحة في صورة دم الدورة الشهرية، ولكن ما يحدث عن النساء المصابات بتلك الحالة هو نمو خلايا بطانة الرحم خارج التجويف الرحمي، عادتا حول الأعضاء المجاورة للرحم مثل المثانة والحالب والمبيضين وقناتي فالوب.  والتجويف الباطني، وعندما يأتي الوقت الطبيعي لانهدام نسيج البطانة الرحمية لكي يهبط علي شكل النزيف الطبيعي للدورة الشهرية بفعل تأثير الهرمونات التي تنظم تلك العملية، فإن بطانة الرحم المتكونة خارج التجويف الرحمي تتأثر بتلك الهرمونات أيضاً مما يسبب نزف داخلي لا يمكن مروره خارج الجسم كما هو الحال في الدورة الشهرية، مما يؤدي إلى ظهور ندوب وأضرار جسيمة على أماكن تواجد النزف، بالإضافة إلى الشعور بآلام حادة في منطقة الحوض قبل وبعد أيام الدورة الشهرية.

أسبابها

تعد أسباب حدوث مشكلة بطِانة الرّحم المُهاجرة لاتزال غامضة للأطباء وكل ما يقال في هذا الأمر هي مجرد آراء لم تثبت صحتها علميا بعد، حيث تظن بعض الفرضيات أن بطانة الرحم تهاجر باتجاه المهبل وعنق الرحم والتجويف البطني من خلال قناتي فالوب، وهناك نظرية أخرى تعتقد أن السبب وراء تلك الظاهرة هو خروج إفرازات رحمية خارج التجويف الرحمي مسببة نمو نسيج بطانة الرحم في المكان الخاطئ، ولكن كل تلك مجرد اجتهادات من العلماء وما هو مثبت بالفعل أن تلك المشكلة مرتبطة بالعوامل الوراثية التي تلعب دور كبير في احتمالية الإصابة بتلك الحالة.

إقرا أيضا:  علامات الحمل المبكرة في الاسبوع الأول

أعراض بطانة الرحم المهاجرة

  • ألم شديد في منطقة الحوض قبل، أثناء وبعد الدورة الشهرية
  • الشعور بانتفاخ في منطقة البطن
  • الشعور بألم أسفل الحوض إثناء الجماع
  • ظهور اضطرابات في الدورة الشهرية وغزارة كمية النزف
  • الشعور بعدم راحة وألم أثناء عملية الإخراج
  • الشعور بألم أثناء التبول في بطانة الرحم المهاجرة
  • نزول إفرازات صفراء بين الدورتين
إقرا أيضا:  أعراض وعلاج التسمم الدرقي لدى المولود

المصادر و المراجع

Endometriosis

إسراء أحمد

إسمي إسراء أحمد كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
10 من أفضل المشروبات الطبيعية الصيفية
التالي
تلوث الدم أسبابه وأعراضه وعلاجه