الحياة والمجتمع

كيفية حماية الأولاد من ادمان المخدرات

كيفية حماية الأولاد من ادمان المخدرات

ادمان المخدرات

يعتبر ادمان المخدرات من أكبر المشكلات التي تغزو جميع دول العالم، و ادمان المخدرات بات يهدد الشباب وبذلك الدولة بأكملها، لأن الشباب هم عماد أي كيان، وتعددت أنواع تلك المخدرات، وأصبحت تستهدف كل الطبقات وكل المجتمعات وكل الأديان والطوائف أيضا، ونأتي هنا للتعرف على معنى الإدمان.

  • الإدمان ما هو إلا نتيجة، لتناول جرعات من مواد مخدرة لفترة معينة، ينشأ عنها حالة عدم الاستغناء، لان بمجرد دخول تلك المواد إلى الجسم، تعمل على تخدير الجسم،  ويتطلب لذلك دخول نفس الجرعات للجسم في مدة معينة بمقدار معين، حتى لا يتأذى الجسم بأعضائه، فيقوم الفرد بزيادة تلك الجرعات، لان كمية  الجرعات القديمة لم تعد كافية له، وهكذا يكون الإدمان. 
  • أما المخدرات فهي عبارة عن مجموعة من المواد أو الأعشاب، والتي تتصف بأن لها دور مسكن أو منوم في المجال الطبي، والتي قد يستعملها البعض في الأعمال الغير مشروعة، مكونة بذلك المخدرات، وتلك المواد تضاف إلى بعضها البعض بنسب وكميات معينة، وتتصف هذه المواد مجتمعة ناتجا عنها المادة المخدرة، وتأتي تجارة المخدرات في المرتبة الثانية بعد تجارة الأسلحة من حيث الخطورة، ثم نأتي بعد ذلك لتأثير المخدرات.

أضرار ادمان المخدرات

يتسبب ادمان المخدرات في كثير من المشاكل، منها الجسدية  والنفسية والاجتماعية والاقتصادية  ومشاكل بالأعضاء الداخلية،  فتجدها قد تؤدي إلى:

  • قلة التركيز والتوهان.
  • الشعور بالنعاس والكسل. 
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  • شحوب في الوجه مع سواد منطقه العين. 
  • فقدان الوعي أو الموت المفاجئ.
  • حالات الاكتئاب التي تؤدي في النهاية إلى الانتحار.
  • المشاكل العائلية بكافة أشكالها.
  • تؤدي إلى الضرر الأخلاقي، الذي يؤدي إلى ارتكاب الجرائم،  من أجل الحصول على المال. 
  • مشاكل بالجهاز التنفسي.
  • عدم الإدراك لما يدور.
ادمان المخدرات
ادمان المخدرات

طرق الحماية من المخدرات

يوجد العديد والعديد من طرق الوقاية والحماية من المخدرات نسرد بعضها:

  • الاستماع الجيد للأبناء، حيث يكون لدينا وقت مخصص لهم للاستماع لهم ومشاكلهم وأفكارهم، ومعرفة ما الذي يدور داخلهم. 
  • النصح والإرشاد، عن طريق التعريف بالمخدرات وآثارها وعواقبها على الفرد. 
  • وان نكون لأولادنا قدوه، يحبوا أن يفعلوا مثلنا، فيجب أن نكون النموذج الأمثل لهم. 
  • الحد من المشاكل الأسرية، التي قد تؤدي إلى اللجوء لتلك الكارثة. 

وفي النهاية لابد من قول ذلك: إن أبناءنا اكبر نعمة رزقنا الله إياها، فيجب الحفاظ عليها بكل ما أوتينا من قوة، حمى الله أبناءنا وشبابنا من كل شر.

المصادر والمراجع

السابق
فيتامينات مكافحة الشيخوخة
التالي
تغذية الاطفال من 6 شهور إلى دخول المدرسة