علامات الحمل بعد الولاده

كتابة: وفاء جمال - آخر تحديث: 23 ديسمبر 2019
علامات الحمل بعد الولاده

علامات الحمل بعد الولادة

إمكانية الحمل بعد الولاده وأثناء الرضاعة الطبيعية أمر وارد الحدوث بنسبة كبيرة وذلك لأن الرضاعة الطبيعية تقلل من خصوبة المرأة لكن لا تمنع حدوث الحمل، فما هي علامات الحمل بعد الولاده.

  حقيقة وجود أضرار من الرضاعة أثناء الحمل

  • اتباع النظام الغذائيّ الصحيًّ وشرب الكثير من السوائل خلال فترة الحمل الجديد تجعل مواصلة الرضاعة الطبيعية آمنة.
  • لكن يمكن للرضاعة الطبيعية أن تؤدي إلى حدوث تقلصات خفيفة داخل الرحم.
  • رغم أن حليب الثدي سليمًا وآمنًا من الناحية الغذائية طوال فترة الحمل، إلا أن الطفل سيشعر ببعض التغييرات خلال فترة الرضاعة، وذلك بسبب أن مذاق حليب الثدي يتغير خلال الحمل.
  • وبالإضافة إلى انخفاض إنتاج الحليب مع التقدم الحمل.
  • وهذه العوامل قد تؤدي إلى فطم الطفل من تلقاء نفسه قبل ولادة الطفل الجديد.
إقرا أيضا :  أعراض الحمل وقت الدورة
  حقيقة وجود أضرار من الرضاعة أثناء الحمل
حقيقة وجود أضرار من الرضاعة أثناء الحمل

موعد حدوث الحمل بعد الولاده

  • نزول الدورة الشهرية بعد عدة شهور من الولادة وأثناء الرضاعة الطبيعية يكون نتيجة ارتفاع نسبة الهرمون المسؤول عن إنتاج الحليب في جسم الأم.
  • قد يأتي موعد الإباضة فجأة ولا توجد وسيلة مضمونة للتنبؤ بدقة موعد الإباضة ومتى يصدر الجسم أول بويضة بعد الولادة، ولن تستطيع المرأة معرفة موعد صدور أول بويضة داخل الجسم إلا بعد مرور أسبوعين.
إقرا أيضا :  كيفية تخفيف آلام الولادة

الحالات التي يقل فيها حدوث الحمل بعد الولاده الطبيعية

حالات تقل فيها فرص حدوث حمل ولكنها لا تنعدم أثناء الولادة الطبيعية.

  • في حالة اعتماد الرضيع بشكل كامل على الرضاعة الطبيعية والحليب يكفي كل احتياجاته.
  • وأيضا عدم بلوغ الطفل الرضيع ستة أشهر.
  • وفي حالة استمرار الرضعة الواحدة 15 دقيقة على الأقل، وكان عدد مرات الرضاعة الطبيعية أكثر من ست مرات في اليوم.

 علامات الحمل بعد الولاده

  • حدوث التهاب في حلمة الثدي فجأة.
  • الإحساس بوجود الألم والاحتقان في الثدي أثناء الرضاعة.
  • من علامات الحمل أيضا البدء حدوث انتفاخ الثدي.
  • في حالة انتظام الدورة الشهرية خلال فترة الرضاعة الطبيعية وغابت لمدة أكثر من المعتاد، فإن عليكِ إجراء اختبار حمل ومعرفة السبب.
  • الشعور الدائم بالتعب والدوخة والغثيان.
  • النوم عدد ساعات أكثر من المعتاد.
  • وتناول كميات كبيرة من الطعام.
  • كثرة الحاجة إلى التبول وبالأخص خلال فترة الليل.
  • الشعور المستمر بالصّداع.
  • التعرض لتقلبات المزاج المزعجة.
  • تغير مذاق حليب الثدي خلال فترة الحمل، مما يؤدي إلى رفض الطفل الرضاعة ويبدأ في البكاء والتشنج والصراخ عند وضعه على الصدر.
  • ويعتبر إجراء اختبار الحمل المنزلي أو اختبار الحمل بالدم، هو الدليل المؤكد على حدوث حمل، والتأكد من أن ما تشعرين به أعراض حمل أما هي مجرد متاعب أخرى.
إقرا أيضا :  فوائد الشمر للحامل وأضراره

المصادر والمراجع

Early Pregnancy Symptoms

How Soon Can You Get Pregnant After Having a Baby?

17 مشاهدة