الزواج والحياة العاطفية

صفات الزوجين الصالحين

صفات الزوجين الصالحين

صفات الزوجين الصالحين

صفات الزوجين الصالحين عديدة فهذه العلاقة علاقة عميقة تقوم على أعمدة ثابتة، وليس مجرد المتعة والتسلية، ولكنها ميثاق غليظ بين الرجل والمرأة يقوم على الثقة والإحترام والعشرة الطيبة والمودة والرحمة، لكي تقوم هذه العلاقة على أساس صحيح لابد أن يكون هناك صفات للرجل
وصفات للأنثى، فما هي صفات الزوجين الصالحين.

صفات الزوجين الصالحين

صفات الزوج الصالح

  •  قال “الحسن البصري” زوج ابنتك كل من يتق الله فمن احبها أكرمها، وإن أبغضها لم يظلمها)، أي أن احبها عاملها أحسن معاملة وإن كان لم يحبها عاملها بالحسنى.
  •  وأيضا يجب أن يكون حسن الشكل والمظهر فقال “عمر بن الخطاب” (رضي الله عنه) لا تزوج المرأة الرجل القبيح، لابد أن يكون مقبول الشكل حتى لا تكره المرأة.

صفات الزوجة الصالحة

  • قال “علي بن أبي طالب” (خير نسائكم الطيبة الرائحة، الطيبة الطعام، التي إن أنفقت
    أنفقت جدا، وإن أمسكت أمسكت قصدا، فتلك من عمال الله).
  •  يجب أن تكون طيبة الكلام و اللسان، وليس الجمال جمال الشكل فقط ولكن جمال الأدب والأخلاق و المعاملة الحسنة، و كتم سر بيتها وزوجها، وتحفظ بيتها وزوجها في حضوره
    وغيابه.

 وبعد هذه الصفات تكون العلاقة بين شخصين كل واحد منهم صفاته الحسنة والسيئة، كل واحد
منهم له آماله و تصورته، ولذلك فقد أعطانا الله الروشته و الطريقة السليمة للحياة، وهي  المودة والرحمة أي سبحانه وتعالى ألقى في قلوبهم مودة ورحمة لبعض وهم لا يعرفون بعض، فأقبل
بالمودة في الحب والرحمة في الرأفة.

صفات الزوجين الصالحين
صفات الزوجين الصالحين

 قال ابن كثير من تمام رحمة الله بعباده أنه جعل أزواجهم من جنسهم وجعل بينهم مودة ورحمة.

 أن الله خلق لما في أنفسكم أزواجا، أنس الروح و اطمئنان للرجل والمرأة، وقال اللطيف الخبير “لتسكنوا إليها” سورة الروم.

“وجعل بينكم مودة ورحمة” سورة الروم.

 إن القصد من خلق الأزواج ليس لقضاء الشهوة فقط كالحيوانات، ولكن لتكثير النسل وبقاء النوع.

و تكوين أسره ليس هناك أقرب من الزوج إلى الزوجة، و من الزوجة إلى الزوج، قال الله تعالى “هن لباس لكم وأنتم لباس لهن” سورة البقرة.

ألبس الله عز وجل الزوج لباس الستر والعفه والوقاية من الغرائز والوحدة، وجعل الزوج جنة الزوجة
من حلال العشرة الطيبة، فكما سمعنا من أقاويل كوني له أمة يكن  لكي عبدا، كوني في بيتك
مثل النحلة في نشاطها ونظافتها وترتيبها، لا تحط إلا على الأزهار و لا تعطي إلا عسلا فلا يشم
منك زوجك إلا أطيب ريح، ولا يسمع إلا أحسن قول.

وعلى الزوج أيضا أن يكون لطيف مع زوجته، واسع الصدر كريم أخلاقه حسنة، يسمع لزوجته
ويتكلم معها، ويحاول أن يحل أي مشاكل تحدث بينهما، ويساعدها في تربية الأولاد، وحل
مشكلات المنزل.

قال الرسول “صلى الله عليه وسلم”  (رفقا بالقوارير).

المصادر والمراجع

السابق
كيف اجعل طفلي يحب الروضة
التالي
تعرف على فوائد النوم المبكر للأطفال